حريص على تأهيل شباب الجامعات بشكل يليق بـالجمهورية الجديدة يواجه مشكلات التعليم العالى باحترافية.. ويقتحم

محمد فودة,مصر,بريطانيا,التنمية المستدامة,مدينة نصر,القاهرة,جامعة بنها,الرجال,الحكومة,التعليم,الامتحانات,طلاب,الأرض,الاقتصاد,العالم,أسيوط,قنا,إفريقيا,السيسى,الرئيس السيسى

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

محمد فودة يكتب : د. أيمن عاشور وزير التعليم العالى.. الحارس الأمين على "جيل المستقبل"

الشورى

◄ حريص على تأهيل شباب الجامعات بشكل يليق بـ"الجمهورية الجديدة"

◄ يواجه مشكلات التعليم العالى باحترافية.. ويقتحم المناطق الشائكة بفكر مستنير 

◄ يقوم بجولات ميدانية مستمرة للوقوف على جاهزية الجامعات الأهلية والاطمئنان على انتظام الطلاب فى الدراسة

◄مصر تحصد المركز الأول فى مؤشر «سيماجو» للنشر العلمى بالمنطقة

◄ افتتاح مشروعات طبية فى جامعات المنصورة وأسيوط

◄ إنشاء مراكز للتطوير المهنى وتقديم الدعم الكامل للباحثين فى جامعات الصعيد

◄ تفعيل دور البحث العلمى لخدمة قضايا التنمية المستدامة واكتشاف المواهب بين الطلاب

◄تيسير إجراءات تحويل الطلاب المصريين العائدين من الجامعات الروسية والأوكرانية والسودانية

 

الدكتور أيمن عاشور نموذج للوزير الناجح دون صخب أو ضجيج، فهو يثبت يومًا بعد آخر أنه رجل دولة من طراز فريد، فالعمل الجاد هو طريقه الوحيد لتحقيق هدفه، ولذلك يصل لهدفه دائمًا، لا يعرف إلا النجاح فى كل خطواته، وزير نشط يعرف جيدًا متى وأين يضع قدميه حينما يخطو بخطى واثقة نحو تحقيق الهدف الأسمى الذى تنشده الدولة، لذلك استطاع وخلال فترة قصيرة أن يحقق الكثير من النجاحات فى قطاع التعليم العالى والبحث العلمى، وربما أهم وأبرز ما يميز الدكتور أيمن عاشور أنه لا يؤجل عمل اليوم إلى الغد، فما أن تتخذ القيادة السياسية قرارًا بتنفيذ مشروع معين يتعلق بوزارة التعليم العالى حتى نجده، وعلى الفور، قد حول هذا القرار أو ذاك إلى واقع ملموس.

والدكتور أيمن عاشور لا يفوت لحظة دون عمل وإنجاز، وعلى سبيل المثال لا الحصر، افتتح المركز الجامعى للتطوير المهنى بجامعة أسيوط، حيث أشار إلى أن مثل هذه المراكز تعُد نموذجًا متكاملاً لتوجيه الطلاب والخريجين من خلال تنمية مهارات ريادة الأعمال، وكذا مهارات التوظيف والقيادة واللغة الإنجليزية والمهارات التقنية المُتخصصة، مؤكدًا حرص الوزارة على تأسيس مراكز التطوير المهنى بكل جامعة مصرية، كما افتتح قسم جراحة العظام بوحداته التخصصية بمستشفى الإصابات التابعة لجامعة أسيوط، وأكد د. أيمن عاشور أهمية الدور الذى تقوم به المستشفيات الجامعية لجامعة أسيوط فى تقديم الخدمات العلاجية للمواطنين وخاصة لأبناء صعيد مصر، مشيرًا إلى أن مستشفيات جامعة أسيوط تستقبل ما يزيد على 46 ألف مُصاب سنويًا، ويتم إجراء نحو 13 ألف عملية جراحية سنويًا، بالإضافة إلى تقديم خدمات الرعاية المركزة للحالات الحرجة، وأيضا افتتح الدكتور أيمن عاشور فرع هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار بجامعة أسيوط، حيث ذكر أن فرع الهيئة سيعمل على تقديم الدعم اللازم للباحثين فى جامعات الصعيد، والعمل على الربط بين المُخرجات البحثية بالصناعة وتنمية المجتمع وتنمية البيئة المُحيطة، ودعم تحويل الأفكار البحثية إلى مُنتجات ذات مردود اقتصادى يعود بالنفع على المجتمع، وكذلك مواجهة التحديات التى تواجه النمو الاقتصادى بالأقاليم الجغرافية المختلفة، كما شهد د. أيمن عاشور توقيع عدة بروتوكولات للتعاون بين جامعة أسيوط والمؤسسات الصناعية كنواة لتحالف إقليم وسط الصعيد، حيث وقعت جامعة أسيوط تحالفات مجتمعية (صناعية وزراعية)، شملت بروتوكول مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، وبروتوكول مع شركة السكر والصناعات التكاملية المصرية، وآخر مع شركة الفيوم للسكر، كما وقعت جامعة أسيوط شراكات وتحالفات أكاديمية مع الجامعات المحيطة، شملت (جامعة أسيوط الأهلية، جامعة أسيوط التكنولوجية، جامعة الوادى الجديد، جامعة سفنكس الجديدة.

ليس هذا فقط، فقد عقد المجلس الأعلى للجامعات اجتماعه الدورى، برئاسة الدكتور أيمن عاشور، وخلال الاجتماع وافق المجلس على مقترح اللائحة الموحدة لسنة التدريب الإجبارى (الامتياز) للصيادلة، والذى سيتم تنفيذه لأول مرة، بعد نهاية العام الدراسى القادم 2023/2024، كما وافق المجلس أيضًا على إعادة هيكلة برنامج إعداد المعلم بكليات التربية فى ضوء التوجه إلى زيادة فترة التدريب الميدانى فى مدارس التعليم الأساسى، لتزويد الطلاب بالجدارات اللازم توافرها فيهم لتلبية احتياجات سوق العمل، وشارك الدكتور أيمن عاشور فى ندوة علمية حول عرض الإستراتيجية الوطنية للتعليم العالى والبحث العلمى للوزارة والجامعة، ولفت الوزير إلى أهمية إنشاء التحالفات الإقليمية بين مؤسسات التعليم العالى والبحث العلمى والشركاء الصناعيين والزراعيين والإنتاجيين، من أجل إحداث طفرة تنموية بالإقليم الجغرافى، مشيرًا إلى ضرورة إبرام بروتوكولات للتعاون، تستهدف تأهيل الخريجين لتلبية مُتطلبات سوق العمل المُعاصر والمُستقبلى، وإعداد الطلاب وتدريبهم وتأهيلهم لسوق العمل من خلال إكسابهم مهارات تقنية وتكنولوجية، بالتعاون مع الجامعات والشركات المصرية، كما افتتح المحلب الآلى بمزرعة الإنتاج الحيوانى بكلية الزراعة بجامعة أسيوط بعد تطويره، وتفقد الوزير مبنى المحلب الآلى الذى يُقام على مساحة قدرها 800 متر مربع، ويتضمن مبانى إدارية ومعملا لتجميع وتعبئة اللبن يدويًا، ومساحة لحلب الحيوانات، كما سيتم زراعة الأرض المُلحقة بالمزرعة والبالغ مساحتها حوالى 4 أفدنة، وزراعتها بمحاصيل الأعلاف التى تُستخدم فى تغذية الحيوان، وتفقد جامعة أسيوط الأهلية، وأشار إلى الدعم الكبير الذى قدمته القيادة السياسية لتنفيذ حلم الجامعات الأهلية على أرض الواقع، مؤكدًا متابعته المُستمرة من خلال الجولات التفقدية والميدانية للجامعات الأهلية المُنبثقة عن الجامعات الحكومية؛ للوقوف على جاهزيتها وانتظام العملية التعليمية بها، والاطلاع على احتياجاتها المُستقبلية، والاطمئنان على التزام الطلاب فى الدراسة، كما قام د. أيمن عاشور بزيارة تفقدية لجامعة سفنكس بأسيوط الجديدة، وتابع استعدادات الجامعة لامتحانات نهاية العام الدراسى 2022/2023، مؤكدًا الالتزام بالجداول الزمنية للعام الدراسى الحالى، وإعلان جداول الامتحانات قبل موعدها بوقت كافٍ، وأيضا قام د. أيمن عاشور بزيارة مركز إبداع مصر الرقمية "كريتيفا قنا"، وأشار الوزير إلى أن مراكز الإبداع الرقمية داخل الجامعات تعكس الدور المهم للجامعة والدولة فى تشجيع الإبداع وريادة الأعمال بين أفراد المجتمع، مضيفًا أن تلك المراكز لديها إمكانات كبيرة تدعم وتساعد الطلاب والشركات الصغيرة والمتوسطة والأعمال الناشئة؛ ليصبحوا عناصر فاعلة ورئيسية من شأنها تحقيق التحول الرقمى فى شتى قطاعات الصناعة، وشهد الوزير توقيع عدة بروتوكولات للتعاون بين جامعة جنوب الوادى وجامعات جنوب الصعيد والمؤسسات الصناعية كنواة لتحالف إقليم جنوب الصعيد، وأكد  أهمية إنشاء التحالفات الإقليمية، من أجل تحقيق طفرة تنموية بالإقليم الجغرافى، مشيرًا إلى أن توقيع بروتوكولات للتعاون، تُساهم فى تأهيل الخريجين لتلبية مُتطلبات سوق العمل المحلى والإقليمى والدولى، وإعداد الطلاب وتدريبهم وتأهيلهم لسوق العمل من خلال إكسابهم مهارات تقنية وتكنولوجية بالتعاون مع الجامعات والشركات المصرية المختلفة.

وشهدت المراكز والهيئات البحثية تقدماً ملحوظاً فى مجال النشر الدولى، وفقًا للتقرير الصادر عن هيئة سيماجو (SCImago) لعام 2022، وأعلن الوزير حصول مصر على المرتبة 24 عالميًا من بين 233 دولة بعدد 44219 بحثاً دوليًا، و388 لمعامل h- index، وبلغ عدد الاستشهادات 42493 استشهادًا، موضحاً تقدم مصر مركزين مقارنة بعام 2021 والذى احتلت فيه المرتبة 26 عالمياً، فى حين بلغ إنتاج مصر 1.13% من إجمالى الناتج العالمى من المنشورات الدولية، كما عقد مجلس أمناء جامعة بنها الأهلية اجتماعه الأول، بحضور د. أيمن عاشور، حيث أكد  أهمية الدعم غير المحدود الذى قدمته القيادة السياسية لإنشاء الجامعات الأهلية، مشيرًا إلى أهمية التعاون والتكامل بين الجامعة الحكومية والأهلية وتبادل الخبرات وعقد شراكات مع الجامعات الدولية المرموقة، وتقديم برامج دراسية حديثة تواكب احتياجات وظائف المستقبل، مؤكدًا أهمية استعداد الجامعة للعام الدراسى الجامعى القادم 2022/2023، وشهد المجلس توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة بنها الأهلية وهيئة دعم وتطوير الجامعات، بهدف تقديم خبرات واستشارات ودراسات وأبحاث فى مجال التعليم العالى والبحث العلمى، وافتتح وزير التعليم العالى والبحث العلمى فعاليات المُلتقى السنوى الرابع، التى ينظمها مشروع المراكز الجامعية للتطوير المهنى تحت عنوان "The Way Forward"، وأكد الوزير أهمية الملتقى الذى يهدف إلى دعم سبل التواصل والتعاون بين جميع المراكز الجامعية للتطوير المهنى من أجل رفع وثقل مستوى خدمات الإرشاد المهنى المقدمة عبر تلك المراكز، والتى يبلغ عددها 22 مركزًا، حيث إن جودة الخدمات المقدمة من خلال تلك المراكز ينعكس مباشرة على مستوى مهارات وخبرات طلاب وخريجى الجامعات المصرية، كما شهد احتفالية مراسم تسليم طلاب الجامعة الألمانية الدولية المتفوقين، منح التميز الأكاديمى المُمولة من الحكومة الألمانية والمُقدمة من الهيئة الألمانية للتبادل العلمى DAAD، وأشار الوزير إلى أن الرؤية والإستراتيجية الجديدة لوزارة التعليم العالى والبحث العلمى تضع الطالب فى مركز الاهتمام لضمان تمتع جميع المُتعلمين والأكاديميين بتجربة تعليمية مُتساوية وفعالة، موضحًا أن الإستراتيجية الجديدة تعمل على دعم الشراكات بين الجامعات المصرية ونظيرتها الأجنبية المرموقة، وطرح شهادات أكاديمية مزدوجة.

وترأس الدكتور أيمن عاشور الاجتماع المشترك لمجلسى الجامعات الخاصة والأهلية، ووجه الوزير بضرورة مشاركة الجامعات الخاصة والأهلية فى عضوية التحالفات الإقليمية التى يتم تشكيلها بين الجامعات والمؤسسات الإنتاجية والصناعية والزراعية بكافة الأقاليم الجغرافية لمصر، ووافق المجلس على فتح باب التقديم للطلاب الحاصلين على الشهادات المعادلة العربية والأجنبية للالتحاق بالجامعات الخاصة والأهلية، للفصل الدراسى الأول للعام الجامعى 2023/2024، كما أعلن د. أيمن عاشور خلال ترؤسه اجتماعًا طارئًا مشتركًا لمجلسى الجامعات الخاصة والأهلية، الإجراءات التنفيذية لتحويل الطلاب المصريين الدارسين بالجامعات السودانية والروسية والأوكرانية؛ لاستكمال دراستهم بالجامعات المصرية الخاصة والأهلية، والتقى السيد مارتن جاست مسئول التعاون الدولى والمستشار الإقليمى للمنظمة الأوروبية للبحوث النووية (CERN) بمنطقة الشرق الأوسط، وخلال اللقاء، بحث الجانبان آليات تعزيز التعاون بين مصر والمنظمة الأوروبية للأبحاث النووية، وكذا التعاون بين المنظمة والجامعات والمراكز والهيئات البحثية المصرية، فضلاً عن مناقشة خارطة الطريق المستقبلية لتعزيز أوجه التعاون وترقية عضوية مصر فى المنظمة إلى عضو مشارك فى المنظمة، وكذلك التباحث حول زيادة عدد البعثات التعليمية للطلاب والباحثين والعلماء المصريين فى المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية، كما ترأس د. أيمن عاشور اجتماع مجلس إدارة المركز القومى للبحوث، وأكد الوزير  اهتمام الدولة بالبحث العلمى وتشجيع الابتكار، مشيرًا إلى أهمية الدور الحيوى الذى يلعبه البحث العلمى والابتكار كأداة هامة نحو تنمية الاقتصاد المصرى، مؤكدًا حرص الوزارة على دعم مشروعات البحث العلمى، واحتضان المبتكرين للوصول بأفكارهم إلى التنفيذ على أرض الواقع، مشددًا على ضرورة تحقيق العدالة والشفافية فى تحكيم الأبحاث العلمية؛ لضمان حقوق الباحثين المتقدمين للترقية، أيضا عقد المجلس الأعلى للتعليم التكنولوجى بتشكيله الجديد اجتماعًا برئاسة وزير التعليم العالى والبحث العلمى، أكد الوزير أن التعليم التكنولوجى يمثل رافدًا حديثًا ومهمًا فى مسارات التعليم العالى فى مصر، حيث يستهدف تقديم كوادر فنية مُدربة على أعلى مستوى للالتحاق بسوق العمل، والمشاركة فى عملية التنمية المستدامة وفقًا لرؤية مصر(٢٠٣٠). وافتتح د. أيمن عاشور وزير التعليم العالى والبحث العلمى، والسيد أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، ود. محمود المتينى رئيس جامعة عين شمس، متحف قصر الزعفران بالحرم الرئيسى للجامعة، وأشاد الوزير بالخطوة التى قامت بها جامعة عين شمس لتعظيم الاستفادة من المبانى والمنشآت التى تمتلكها وإحياء دورها، داعيًا إلى تكرار التجربة فى جميع المؤسسات التعليمية باستغلال إمكاناتها الإنشائية وتحقيق التكامل بينها؛ لتعزيز قدراتها التعليمية والثقافية، وتكثيف الاهتمام والتركيز بشكل خاص على المبانى الأثرية العريقة والأصول التى تمتلكها الجامعات، وشارك وزير التعليم العالى والبـحث العلمى فى فعاليات الندوة التى نظمتها جمعية المهندسين المصرية، تحت عنوان "الخطة المستقبلية لوزارة التعليم العالى والبحث العلمى"، وقامت جمعية المهندسين المصرية بمنح الوزير العضوية الفخرية، وتسليمه درع الجمعية؛ تقديرًا لجهوده المتميزة فى تطوير وتحديث ملف التعليم العالى والبحث العلمى، كما ترأس الاجتماع الأول لمجلس أمناء بنك المعرفة المصرى، وأوضح الوزير أن خطة العمل المستهدفة لبنك المعرفة المصرى خلال الفترة القادمة، هى: تحقيق الريادة فى المنطقة العربية ودول إفريقيا وغيرها من دول العالم النامى، وزيادة الإنتاجية البحثية بالجامعات المصرية والمراكز والهيئات البحثية المصرية لتحقيق منافسة مشروعة مع العالم المتقدم، فضلاً عن الارتقاء بالإنتاج المحلى من خلال ربط نتائج البحث العلمى بمستلزمات الإنتاج والصناعة فى كافة مجالات الحياة، وافتتح د. أيمن عاشور فعاليات ندوة حول "برامج البحوث البينية ومتعددة التخصصات"، والتى تُمثل البداية الرسمية لإطلاق "الشبكة المصرية القومية للبرامج والبحوث البينية للجامعات المصرية"، وفى كلمته، أشار الوزير إلى أن هذه الندوة تهدف إلى ترسيخ فكرة التخصصات البينية والعابرة للتخصصات فى التعليم العالى والبحث العلمى المصرى، موضحًا أن الوزارة قدمت على مدى السنوات الثلاث الماضية من خلال بنك المعرفة المصرى (EKB)، بالتعاون مع مؤسسة Knowledge E برامج تدريبية شاملة لتدريب أعضاء هيئة التدريس والباحثين بالجامعات والمراكز البحثية المصرية، كما استقبل د. أحمد نايف الدليمى السفير العراقى بالقاهرة، والوفد المرافق له؛ لبحث أوجه التعاون بين مصر والعراق فى المجالات التعليمية والبحثية، وأكد الوزير  ترحيب الجامعات الأهلية باستقبال الطلاب العراقيين وكافة الطلاب الوافدين للدراسة بها، مشيرًا إلى أن الجامعات الأهلية أنشأتها الحكومة المصرية لتكون من جامعات الجيل الرابع التى تتيح فرصا تعليمية متميزة بمعايير عالمية، وإعداد الكوادر البشرية المؤهلة، من خلال تقديم برامج دراسية متميزة، مما ينعكس إيجابا على النتائج التعليمية، ويسهم فى فتح الأبواب نحو وظائف المستقبل. ومؤخرا ألقى الدكتور أيمن عاشور كلمة جمهورية مصر العربية أمام المجلس التنفيذى لمنظمة اليونسكو فى دورته (216)، وتفقد موقع بناء "بيت مصر" بالمدينة الجامعية الدولية فى باريس، للاطلاع على آخر المُستجدات بشأن إنشاء بيت مصر بباريس، والذى وصلت نسبة الإنجاز فى عملية إنشائه إلى نحو 96%، كما عقد اجتماعًا مع عدد من رؤساء الجامعات الفرنسية بباريس، وخلال الاجتماع، استعرض الوزير رؤية وزارة التعليم العالى والبحث العلمى حول تطوير التعليم الجامعى، والخطة القومية للتعليم العالى والبحث العلمى، وما تم تنفيذه حتى الآن على أرض الواقع والخطط المستقبلية، كما عرض رؤية وزارة التعليم العالى والبحث العلمى فى محور تدويل التعليم العالى من حيث التعاون مع الجامعات الأجنبية والشراكة فى منح درجات علمية مشتركة أو مزدوجة وإنشاء فروع لجامعات أجنبية، والنماذج التى تم تنفيذها حتى الآن مع العديد من الدول، منها بريطانيا وإيطاليا وكندا، وأصدر د.أيمن عاشور قرارًا بغلق المُنشأة المسماة "إدراك للتنمية البشرية والإدارية - نريد العلم"، والكائن مقرها (عمارة 11- شارع مهدى عرفة – الحى العاشر – مدينة نصر – محافظة القاهرة)، والتى تُروج لنفسها بمنح دبلومات فى تخصصات ( إدارة الموارد البشرية، إدارة الأعمال، التنمية البشرية، البرمجة اللغوية والعصبية، القيادة والتسويق والتمويل)، ودرجة الماجستير المهنى فى التخصصات ( إدارة الأعمال MBA، إدارة الموارد البشرية HRM). ووجه باتخاذ كافة الإجراءات القانونية بالتنسيق مع الجهات المعنية فى هذا الشأن، أيضا أصدر د.أيمن عاشور قرارًا بغلق المُنشأة المسماة "Unidoc Training Company"، والكائن مقرها (١٦ شارع أحمد قاسم – مدينة نصر – محافظة القاهرة)، والتى تُروج لنفسها بمنح الدبلومات الدولية فى مجال التغذية بالتعاون مع إحدى الجامعات المصرية الحكومية وجامعة دولية أمريكية للتعليم عن بعد، وأشاد الوزير بجهود لجنة الضبطية القضائية فى التصدى لهذه الكيانات، مُوجهًا بتكثيف جهودها خلال الفترة المُقبلة؛ لمُداهمة أية كيانات وهمية أو مقرات تُمارس أنشطة تعليمية، دون الحصول على ترخيص؛ حفاظًا على مصالح الطلاب وأولياء الأمور وضمانًا لعدم التلاعب بهم.

وعلى صعيد الأزمتين السودانية والأوكرانية.. فقد تم فتح باب التقديم للطلاب المصريين الدارسين بالجامعات السودانية والروسية والأوكرانية الراغبين فى استكمال دراستهم بالجامعات المصرية الخاصة والأهلية، وتم إنشاء رابط إلكترونى مركزى لتيسير إجراءات تحويل الطلاب المصريين العائدين من الجامعات الروسية والأوكرانية والسودانية، حيث وجه الدكتور أيمن عاشور بسرعة تيسير كافة إجراءات تحويل الطلاب المصريين العائدين من الجامعات الروسية والأوكرانية والسودانية الراغبين فى استكمال دراستهم بالجامعات المصرية الخاصة والأهلية، وقام المركز الإعلامى للوزارة برصد استفسارات الطلاب المصريين العائدين من الجامعات الروسية والأوكرانية والسودانية وأسئلتهم الخاصة بإجراءات تحويلهم إلى الجامعات المصرية الخاصة والأهلية، والتى قام الطلاب بإرسالها للوزارة عبر وسائل التواصل الاجتماعى المُختلفة، وتم الرد على هذه الأسئلة وفقًا لقرارات مجلسى الجامعات الخاصة والأهلية بشأن آليات وإجراءات تحويل الطلاب المصريين الدارسين من الجامعات الروسية والأوكرانية والسودانية الراغبين فى الالتحاق بالجامعات المصرية الخاصة والأهلية، كما افتتح الدكتور أيمن عاشور تجديدات مستشفى الطلبة التابع لجامعة المنصورة، وذلك بحضور د. أيمن مختار محافظ الدقهلية، ود. شريف خاطر رئيس الجامعة، ود.مصطفى رفعت أمين المجلس الأعلى للجامعات، ود.أيمن فريد مساعد الوزير للتخطيط الإستراتيجى والتدريب والتأهيل لسوق العمل، ود. ماجد غنيمة مدير الشراكات بصندوق رعاية المبتكرين والنوابغ، وعدد من السادة رؤساء الجامعات ونواب رئيس الجامعة، وعمداء الكليات، والقيادات التنفيذية والشعبية بمحافظة الدقهلية، وأكد الوزير أن الوزارة تُولى اهتمامًا كبيرًا بتطوير الخدمات الطبية والصحية بالمستشفيات الجامعية، باعتبارها إحدى الركائز الأساسية لتقديم الخدمات الصحية المُتميزة للمواطنين، مشيرًا إلى أن المستشفيات الجامعية تحظى بثقة المواطنين نظرًا لما تُقدمه من خدمات صحية مُتميزة، موضحًا أن المستشفيات الجامعية تسعى إلى تحقيق إستراتيجية الدولة 2030 وتوفير حياة كريمة من الناحية الصحية للمواطنين، وأضاف د. أيمن عاشور أن المستشفى يعد صرحًا طبيًّا متميزًا من المشروعات الصحية، ويمثل إضافة قوية لمنظومة الرعاية الصحية فى مصر؛ نظرًا للدور الكبير الذى سيقوم به فى توفير الخدمة الطبية والعلاجية بأعلى جودة لأهالى مدينة المنصورة، وما حولها من مناطق أخرى، موجهًا الشكر للقيادة السياسية على الدعم المتواصل وغير المسبوق للخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، والارتقاء بأداء المستشفيات الجامعية.

هكذا يكون الوزير الكفء الذى يستحق أن يكون عضوًا فى حكومة تعمل فى عهد الرئيس السيسى الذى يسابق الزمن، ويصارع الروتين، ويحارب البيروقراطية، وهو بالطبع لن يتمكن من تحقيق ذلك دون أن يكون من بين أدواته وأسلحته وزراء ومسؤولون مدربون على العمل فى الأجواء الصعبة، وقادرون على تنفيذ المهام الصعبة والشاقة والدكتور أيمن عاشور واحد من هؤلاء الرجال المخلصين.