استقبلت الدكتورة هالة عبد السلام وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظةبورسعيداليوم سفير فرنسا بمصر مارك با

التنمية,اليوم,الأرض,العالم,التعليم,الأولى,مسابقة,محافظات مصر,المعلمين,مصر,الحكومة,فرنسا

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

بورسعيد تستقبل مارك باريتي للاحتفال باليوم العالمي لمعلمي اللغة الفرنسية

الشورى

استقبلت الدكتورة هالة عبد السلام وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة بورسعيد اليوم  سفير فرنسا بمصر  " مارك باريتي" وزوجته "كليمانس فيدال" مدير وكالة التنمية الفرنسية و وفاء عباس مدير عام تنمية مادة اللغة الفرنسية بالوزارة والوفد المرافق لهما.   وأكدت وكيل تعليم بورسعيد أن هذه الزيارة تأتي نتاج جهود حكومات الدولتين والشراكة الثنائية في مجال دعم تعليم اللغة الفرنسية مع مصاحبة عملية إصلاح التعليم حيث ستكون اللغة الفرنسية هي اللغة الثانية لطلاب الصف الأول الاعدادي بحلول عام 2024.

  وأضافت الدكتورة هالة وكيل تعليم بورسعيد  أن الزيارة تندرج أيضا تحت إطار الاحتفال الأول باليوم العالمي لمعلمي اللغة الفرنسية تحت مظلة مشروع "تريفل" الفرنسي في بورسعيد والذي يهدف لتعزيز مهارات معلمي اللغة الفرنسية وتدريبهم لغوي وتربويا ورقميا وذلك بالشراكة مع الحكومة الفرنسية والمنظمة الفرنسية للتعليم الدولي وشبكة "كانوبيه" والمعهد الفرنسي بمصر.

  ومن جانبه وجه سفير فرنسا الشكر للواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد على حفاوة الاستقبال ولوكيل الوزارة ومدير عام تنمية اللغة الفرنسية بالوزارة لدعمهم إقامة هذه الاحتفالية الأولى باليوم العالمي لمعلمي اللغة الفرنسية على أرض محافظة بورسعيد مضيفا أنه لشرف عظيم له أن يتواجد وسط هذه الكوكبة من المعلمين وقيادات التعليم للاحتفال بهذا اليوم الدولي الهام.

  وأشار  "مارك باريتي" إلى أن الاحتفال الأول باليوم العالمي لمعلمي اللغة الفرنسية يعد تكريما للفرانكفونية الفرنسية كلغة تشارك حيث يتحدثها 300 مليون ناطق حول العالم حاملين رغبتهم في صنع الجمال وترسيخ القيم الهادفة رغم الاختلاف والتعددية الثقافية الدولية.

  وأضاف سفير فرنسا أن هناك اتفاقات قد أبرمت بين البلدين عام 2019 لتثمين التعاون بين وزارة التربية والتعليم المصرية والوكالة الفرنسية للتنمية والمعهد الفرنسي بمصر في مجال دعم تعليم اللغة الفرنسية في مصر تحت مسمى المشروع الابتكاري الرائد "تريفل" الذي يشمل جميع محافظات مصر.

  ويتلخص برنامج الزيارة في تفقد مدرسة القناة الإعدادية للبنات حيث شاهد الجمع فقرة استعراضية باللغة الفرنسية عن مشروع "اتحضر للأخضر" الذي يهدف لإحياء الأرض وتشجيرها وإعادة تدوير المخلفات ثم عقد لقاء موسع مع معلمي اللغة الفرنسية بقاعة التطوير التكنولوجي بالمدرسة ثم زيارة مدرسة ليسيه الحرية حيث أقيم حفل تكريم المدارس الفائزة في مسابقة مشاركات التعليم.