عرض خلال مراسم حفل انتقال موكب المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي للحضارة بالفسطا

القاهرة,العالم,الفراعنة,كليب,وزارة الدفاع,اليوم,مصر,الأقصر,محمد منير,السياحة

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

موكب المومياوات| الكينج محمد منير يشدو «أنا مصر»

الشورى

عُرض خلال مراسم حفل انتقال موكب المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي للحضارة بالفسطاط، فيديو كليب للكينج محمد منير بعنوان "أنا مصر".

يشهد العالم اليوم مراسم انتقال موكب المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، في موكب أسطوري مهيب يجول عدداً من شوارع مصر المحروسة لمدة 40 دقيقة ليعيد إلى مشاهديه زمن المصري القديم وعظمة الحضارة المصرية، ويتم خلال الحدث إزاحة الستار عن مسلة الملك رمسيس الثاني بميدان التحرير وكباش الأقصر الأربعة.

وتحمل العربات التي أعدت خصيصاً لنقل المومياوات الملكية بطرازها المصري القديم، 22 مومياء ملكية منهم 18 ملكًا و4 ملكات من بينهم مومياء الملك أمنحتب الثاني - تحتمس الرابع- أمنحتب الثالث - مرنبتاح - سيتي الثاني - سبتاح - رمسيسالرابع - رمسيس وغيرهم من ملوك الفراعنة.

والملكات هن "الملكة نفرتاري زوجة الملك أحمس، الملكة ونس خنسو زوجة بانجمالثاني، الملكة حنوت تاوي والدة بانجم الأول، والملكة ميريت آمونزوجة الملك أمنحتب الأول حيث ينقلون إلى مقر عرضهم الدائم والأخير بالمتحف القومى للحضارة المصرية وسط تشريفة كاملة من ‏فرق الحرس الجمهورى يتخللها إطلاق الأعيرة النارية والعروض العسكرية احتفالًا بهذا الحدث التاريخى الذى يشهده قيادات مصرية وعالمية ورموز الثقافة والفن والآثار ونخبة كبيرة من سفراء الدول العربية والأجنبية.

ويشهد مسار الموكب مدير منظمة السياحة العالمية بدءا من تحرك الموكب من المتحف المصرى بميدان التحرير مرورا بميدانسيمون بوليفار، ثم الاتجاه إلى الكورنيش ومنه إلى مدخل المعادى ثم الصعود إلى كوبرى الفسطاط وصولا إلى المتحف القومى للحضارة المصرية وذلك وسط تزيين الشوارع والميادين الممتدة على طول خط السير الموكب فضلا عن الموسيقى المصاحبة لذلك وغيرها من العناصر الفنية الأخرى.

وتشارك في الحدث، جميع الجهات المسئولة بالدولة ممثلة في وزارات «الدفاع متمثلة في إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة والداخلية والتربية والتعليم والتعليم العالي»، بالتنسيق مع محافظة القاهرة ووزارة الإسكان، حيث قامت وزارة الدفاع بإعداد العربات الحربية والخيول وتدريب عدد من الفرسان الذين يقومون بقيادة كل عربة، لتحمل ملوك وملكات مصر الـ22.