السبت 20 يوليو 2024
الشورى
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى
الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة

محمد فودة يكتب: حكومة قادرة على كل شيء

الكاتب والإعلامى
الكاتب والإعلامى محمد فودة - صورة أرشفية

- رئيس الوزراء: مشروعات النقل تصب فى قلب مشروع التنمية الشامل الذى بدأته الدولة المصرية

- الحكومة تتابع تنفيذ تعليمات الرئيس لتيسير الحياة على المواطنين فى كل المرافق

- نجحت الحكومة وثبت فشل من طالبوا بإيقاف المشروعات القومية... والعمل الجاد يتواصل

من بين ما يميز حكومة الدكتور مصطفى مدبولى أنها ورغم الأزمات الكثيرة التى مرت بها، فإنها لم تتوقف عن العمل، لقد كانت هناك مطالبات كثيرة بإيقاف العمل فى المشروعات القومية، لكن الحكومة صمدت أمام هذه الدعوات وثبت للجميع أنها كانت على حق.

وقد تأكدت من ذلك تماما وأنا أتابع جولة رئيس الوزراء التى تفقد خلالها المرحلة الأولى من الخط الرابع لمترو الأنفاق.

ففى مطلع هذا الأسبوع تفقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، يرافقه الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، واللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، الأعمال الجارى تنفيذها بالمرحلة الأولى من الخط الرابع لمترو الأنفاق، بحضور عددٍ من نواب البرلمان، وقيادات وزارة النقل، والذى يأتى تنفيذه فى إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، بالتوسع فى إنشاء وسائل النقل الجماعى الأخضر المستدام النظيف الصديق للبيئة.

وأوضح وزير النقل؛ أن الخط الرابع لمترو الأنفاق يعتبر أساس ربط مدينتى السادس من أكتوبر والقاهرة الجديدة بشبكة مترو الأنفاق؛ حيث يقدم خدمة لنقل الركاب للمناطق ذات الكثافة السكانية العالية فى: الهرم، وفيصل، والعمرانية، والجيزة، ومدينة نصر، وجامعة الأزهر، والقاهرة الجديدة، ومن المتوقع أن ينقل الخط حوالى 1.5 مليون راكب يومياً، بعد اكتمال تنفيذ مرحلتيه.

وخلال تفقد رئيس مجلس الوزراء لمحطات الأهرامات، والمتحف الكبير، والرماية، لمتابعة الموقف التنفيذى لها، أشار الفريق كامل الوزير إلى أن نسبة تنفيذ الأعمال المدنية بتلك المحطات هي: 34% و 42% و 37% على التوالى، موضحاً أنه تم الانتهاء من أعمال إعادة الشيء لأصله بالمنطقة المحيطة بالمتحف بنسبة 83%؛ تمهيداً لافتتاح المتحف المصرى الكبير.

وفى هذا الإطار، أوضح وزير النقل أن الخط الرابع لمترو الأنفاق يمتد بطول 42 كم، ويشمل 39 محطة (37  نفقية  1سطحية + 1 علوية)، ويتم تنفيذه على مرحلتين: المرحلة الأولى الجارى تنفيذها حالياً بمعرفة شركات المقاولات المصرية الوطنية: ‏(المقاولون العرب - كونكورد – بتروجيت – حسن علام للإنشاءات )، وتمتد بطول 19 كم، وتتضمن 17 محطة (16 نفقية + 1 سطحية) من غرب الطريق الدائرى على حدود مدينة 6 أكتوبر، مروراً بمحطة المتحف المصرى الكبير، ثم ميدان الرماية، ثم شارع الهرم حتى محطة الجيزة؛ حيث يتبادل الخط الرابع خدمة نقل الركاب مع الخط الثانى للمترو، ثم يمتد بعد ذلك حتى محطة الملك الصالح لتبادل الخدمة مع الخط الأول للمترو، ثم إلى محطة الفسطاط بمنطقة مصر القديمة، كما تحقق المرحلة الثانية منه تبادل الخدمة مع الخط السادس الجارى دراسته فى محطة السيدة عائشة.

وأضاف الوزير أنه تم الانتهاء من تنفيذ الأعمال المدنية بالجزء الغربى من المرحلة الأولى بنسبة 29%، كما يجرى حالياً تنفيذ أعمال الحفر النفقى لنفقى المترو (نفق لكل اتجاه) بواسطة 4 ماكينات حفر نفقى (2 ماكينة لكل اتجاه).

وخلال التفقد، استمع رئيس الوزراء إلى شرح حول ماكينات الحفر المستخدمة فى تنفيذ نفقى المترو بالمرحلة الأولى من الخط الرابع لمترو الأنفاق، كما انتقل ومرافقوه إلى داخل أحد الأنفاق لمعاينة جانب من الجزء المنفذ من أعمال الحفر، مؤكداً أهمية مشروعات مترو الأنفاق فى تحقيق الربط بين مختلف المناطق، وتيسير حركة المواطنين، وهو ما يخدم أهداف التنمية.

وعقب تفقده أعمال تنفيذ المرحلة الأولى من الخط الرابع لمترو الأنفاق، توجه الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، ومرافقوه، لتفقد أعمال التشغيل التجريبى بالركاب للجزء الثالث من المرحلة الثالثة من الخط الثالث للمترو (C 3).

وأشار الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، إلى أن أعمال التشغيل التجريبى بالركاب للجزء الثالث من المرحلة الثالثة من الخط الثالث، بدأت الأربعاء الماضى، موضحاً أن هذا الجزء يبلغ طوله 7.1 كيلومتر ويمتد من محطة التوفيقية حتى محطة جامعة القاهـرة، مرورًا بشارع وادى النيل وجامعة الدول العربية وبولاق الدكرور ويشمل 5 محطـات هي: (3 نفقية "التوفيقية - وادى النيل - جامعة الدول) + محطة سطحية "بولاق الدكرور"، ومحطة علوية "جامعة القاهرة)".

وخلال تفقد رئيس مجلس الوزراء محطات الجزء الثالث، استقل ومرافقوه إحدى عربات مترو الأنفاق بداية من محطة جامعة القاهرة وصولاً إلى محطة التوفيقية، مروراً بالمحطات الخمس الجديدة من هذا المشروع الحضارى المهم، لمتابعة انتظام الحركة بالركاب ومدى إسهام المحطات الجديدة فى تيسير انتقالاتهم.

وأكد رئيس الوزراء خلال التفقد، على الاهتمام الذى توليه الدولة لتطوير كافة وسائل النقل الجماعى وفق أحدث النظم، والتوسع فى مجالات النقل الأخضر المستدام، وهناك تكليفات من الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، بالعمل دوما على تحسين خدمات النقل الجماعى للمواطنين.

وشدد وزير النقل على أن الإقبال الكثيف للركاب الذى تشهده هذه المحطات الجديدة منذ التشغيل التجريبى لها، يعكس أهمية مشروعات مترو الأنفاق فى تسهيل حركة تنقل المواطنين، واختصار زمن الرحلات، وتقليل التلوث؛ حيث يعدُ المترو أفضل وأسرع وسيلة نقل جماعى تعمل فى نطاق القاهرة الكبرى، لافتاً إلى الأهمية الكبيرة التى توليها وزارة النقل لاستكمال شبكة مترو الأنفاق، وذلك فى إطار الخطة الشاملة للوزارة لإنشاء شبكة من وسائل النقل الجماعى الأخضر المستدام صديق البيئة؛ تنفيذاً للتوجيهات الرئاسية فى هذا الشأن. 

كما أوضح الفريق كامل الوزير، أن المناطق، التى يخدمها هذا الجزء من الخط الثالث، شهدت سُيولة مُرورية كبيرة عقب بدء أعمال التشغيل التجريبى بالرُكاب؛ بفضل جذب المترو لعددٍ كبير من المواطنين، مُضيفاً أنه تم تنفيذ أعمال إعادة الشيء لأصله فى جميع الشوارع التى تأثرت بأعمال التنفيذ فور الانتهاء من الأعمال؛ وذلك لخدمة حركة المواطنين بالمنطقة.

وأضاف الوزير أنه بعد بدء التشغيل التجريبى بالركاب لهذا الجزء الأخير من الخط الثالث؛ يكون قد تم تشغيل الخط الثالث بالكامل للجمهور من محطة عدلى منصور المركزية التبادلية مروراً بالعباسية والعتبة، ثم الكيت كات؛ حيث يتفرع شمالاً حتى محطة محور روض الفرج وجنوباً حتى محطة جامعة القاهرة، لافتاً إلى أن هذا الخط يمتد بطول 41.2 كم، ويشمل 34 محطة، وتم تنفيذه على أربع مراحل.

وأضاف الفريق كامل الوزير أن هذا الخط يعتبر أول شريان عرضى للربط بين شرق وغرب القاهرة الكبرى، كما يعد حلقة الوصل بين جميع مكونات شبكة النقل السككى بالجر الكهربائى (شبكة مترو الأنفاق – خطى المونوريل – القطار الكهربائى الخفيف)، حيث يتبادل خدمة نقل الركاب مع الخط الأول فى محطة ناصر، ومع الخط الثانى فى محطتى العتبة وجامعة القاهرة، ومع القطار الكهربائى الخفيف فى محطة عدلى منصور المركزية، ويتكامل مع مونوريل شرق النيل فى محطة الاستاد، ومع مونوريل غرب النيل فى محطة وادى النيل، ومع الخط السادس الجارى دراسته فى محطة العباسية.

وأوضح الوزير: يشتمل هذا الخط على 3 ورش للعمرة لصيانة الوحدات المتحركة العاملة على الخط (العباسية على مساحة 10 أفدنة وإمبابة على مساحة حوالى 24 فداناً، التى تتم فيها العمرات الخفيفة للقطارات، والسلام التى تعتبر من أكبر الورش فى الشرق الأوسط وإفريقيا، وتم تنفيذها على مساحة 65 فداناً، ومخصصة لأعمال العمرات الخفيفة والجسيمة للقطارات).

وأوضح الوزير: يشتمل هذا الخط على 3 ورش للعمرة لصيانة الوحدات المتحركة العاملة على الخط (العباسية على مساحة 10 أفدنة وإمبابة على مساحة حوالى 24 فداناً، التى تتم فيها العمرات الخفيفة للقطارات، والسلام التى تعتبر من أكبر الورش فى الشرق الأوسط وإفريقيا، وتم تنفيذها على مساحة 65 فداناً، ومخصصة لأعمال العمرات الخفيفة والجسيمة للقطارات).

إننا أمام عمل جاد يتم تنفيذه بكفاءة عالية، وعين الحكومة فيه طول الوقت على المواطنين الذين تحاول تيسير سبل الحياة لهم، وأعتقد أن الحكومة لو كانت أنصتت لمن يطالبون بإيقاف المشروعات القومية كنا خسرنا كثيرا جدا.

 

 

 

تم نسخ الرابط