الخميس 18 يوليو 2024
الشورى
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى
الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة

جنايات الفيوم: المشدد 126 عاما لـ 6 متهمين لاتجارهم فى المخدرات وشروعهم فى قتل ضابط شرطة

الشورى

أصدرت محكمة جنايات الفيوم اليوم ، برئاسة المستشار ياسر محرم، رئيس محكمة الجنايات وأمن الدولة العليا دائرة الإرهاب، وعضوية المستشارين مجدي محمد هريدي، وبيشوي النسر جميل، ووكيل نيابة أسامة طارق، وأمانة سر مرقص نبيل، وسكرتارية تنفيذ صالح كيلاني، حكمها بالسجن المشدد بأحكام وصلت إجماليها الى 126 عاما .

جاءت كالتالى المشدد 49 عاما للمتهم محمد ر ر 30 سنة وتغريمه 515 الف جنيه، و46 عاما للمتهم ر أ ع 33 سنة وتغريمه 555 ألف جنيه، والمؤبد للمتهم مصطفي ر ر 28 سنة وتغريمه 500 ألف جنيه، والسجن المشدد 3 سنوات لكل من     ومحمد.ع.ع 21 سنة، واحمد.م.م 24 سنة ، ومحمود.ج.ر 21 سنة لإتهامهم في القضية رقم 39463 لسنة 2022 والتي وجهت خلالها  للمتهمين ، تهم  الشروع في قتل معاون مباحث مركز إطسا النقيب أحمد مخلوف والخفير إبراهيم حسن محمد، وذلك أثناء ضبطهم في الإتجار بزهرة الخشخاش 'الحشيش'، وبعض المواد المخدرة بدائرة مركز إطسا .

 

وتعود تفاصيل الواقعة إلى شهر أكتوبر من العام الماضي، عندما أكدت تحريات مباحث مركز شرطة أطسا  ،  بوجود دولاب لبيع المخدرات وزهرة الخشخاش وبعض المواد المخدرة بدائرة مركز إطسا، يقوم بإدارتها 6 أشخاص وهم كل من محمد.ر ، 30 سنة، ومحمد.ع.ع 21 سنة، واحمد.م.م 24 سنة ، ومحمود.ج.ر 21 سنة،  ورجب.ا.ع 33 سنة، ومصطفي .ر.ر 28 سنة.

وعلي الفور إنتقلت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة إطسا الي مكان الواقعة لضبط الأشخاص سالفي الذكر، والمواد المخدرة، وأثناء ذلك أطلق أفراد العصابة أعيرة نارية بإتجاه قوات الشرطة أسفر ذلك عن إصابة كل من معاون مباحث النقيب أحمد مخلوف والخفير النظامي إبراهيم حسن قاصدين قتلهما للهرب  من كمين الشرطة .

 

وأثناء قيامهم بإطلاق الاعيرة النارية تمكن أحدهم من الهروب، وتمكنت قوات الأمن من القبض علي باقي المتهمين وتم ضبط الأسلحة المستخدمة والمواد، وكمية من زهرة الحشيش، ومبلغ مالى كبير وعددمن  الهواتف المحمولة لاستخدامها في التواصل مع عملائهم، فى عمليات البيع والتسليم 

تم نقل نقيب الشرطة والخفير النظامى الي مستشفي الفيوم الجامعي للعلاج.

وأحيلت الواقعة الي النيابة  العامة التي ، قررت حبس المتهمين على ذمة التحقيات ،  ووجهت النيابة العامة  للمتهمين عددا من التهم وهى :  الاتجار في المواد المخدرة وحيازة الأسلحة النارية بدون ترخيص، وحيازة الذخائر، كما وجهت النيابة المتهم الاول تهمة مقاومة النقيب أحمد مخلوف والخفير إبراهيم حسن، وذلك بأن أشهر السلاح الناري في وجهها وأطلق صوبهما الأعيرة النارية،وأحدث بهما إصابات كما ورد في تقرير الطب الشرعي، وكان ذلك أثناء تأدية وظيفتهما ليحول بينهما وبين ضبطهم، وكان المتهمان الخامس والسادس متواجدين بمسرح الجريمة، ووجهت النيابة للمتهم تهمة الشروع في قتل المجني عليهما ، كما وجهت النيابة للمتهمين الثالث والرابع تهمة تعاطي الحشيش المخدر وإحرازه بغرض التعاطي، وللمتهم الثاني تهمة حيازة الأيفون والحشيش والأمفيتامين بغرض التعاطي .

وأعترف المتهمون بتكوينهم تشكيل عصابي متخصص في المواد المخدرة بتزعمه المتهم الأول، وان المواد المخدرة المضبوطة بحوزتهم وهي عبارة عن 66 كيس شفاف اللون بداخله نبات البانجو المخدر، بقصد الإتجار، كما إعترفوا أن المبلغ المالي المضبوط بحوزتهم ويبلغ 19 الف و400 جنيه هو حصيلة الإتجار في المواد المخدرة، والهواتف المحمولة المضبوطة بغرض التواصل مع عملائهم، كما اعترفوا بحيازتهم للأسلحة النارية وهي عبارة عن بندقية آلية و8 طلقات ومسدس وذخيرة وأثبت تقرير الطب الشرعي والمعمل الجنائي أن الطلقات المصاب بها المجني عليهما من ذات الأسلحة ، وأحالت النيابة المتهمون الي محكمة جنايات الفيوم التي أصدرت أحكامها السابقة.

تم نسخ الرابط