أكد الرئيس الاميركي جو بايدن الأحد أن مقترحات الجمهوريين بشأن سقف الدين الاميركي غير مقبولة.وقال بايدن للصحا

الديون,بايدن,الاتصالات,الاقتصاد,الحكومة

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

عاجل بايدن: مقترحات الجمهوريين بشأن سقف الدين «غير مقبولة»

الشورى

أكد الرئيس الاميركي جو بايدن الأحد أن مقترحات الجمهوريين بشأن سقف الدين الاميركي "غير مقبولة".

وقال بايدن للصحافيين في قمة مجموعة السبع في اليابان "حان الوقت الآن ليقوم الجانب الآخر بالتخلي عن مواقفه المتطرفة، لأن الكثير مما اقترحوه حتى الآن ببساطة و بصراحة تامة غير مقبول".

وكان قد قال الرئيس جو بايدن إنه لن يقبل مطالب الجمهوريين "المتطرفة" لكنه قال إنه لا يزال متفائلا، حيث كانت المحادثات لتجنب التخلف عن سداد ديون الولايات المتحدة على حافة الهاوية.

وصرح بايدن للصحفيين، في قمة مجموعة السبع، في هيروشيما في اليابان: "ما زلت أعتقد أننا سنكون قادرين على تجنب التخلف عن السداد وسنقوم بعمل لائق".

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد حذرت من أن أموال الحكومة قد تنفد في وقت مبكر من الأول من يونيو، ما أدى إلى اضطراب اقتصادي هائل.

يطالب الجمهوريون، الذين يسيطرون على مجلس النواب، بتخفيضات حادة في الميزانية كثمن للسماح بتمديد سلطة الاقتراض الحكومية.

ويسعى البيت الأبيض لتقليص مطالب الجمهوريين، بينما يجادل بأن زيادة سقف الديون السنوية يتم استخدامها كسلاح لتحقيق مكاسب سياسية.

وأمس الجمعة، تلقت الآمال في التوصل إلى تسوية ضربة موجعة عندما انسحب الجمهوريون من المفاوضات.

ومع ذلك، استؤنفت المحادثات بعد ساعات، ما دفع السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كارين جان بيير إلى القول "نحن بالفعل متفائلون".

وقال مدير الاتصالات في إدارة بايدن، بن لابولت: "الجمهوريون يأخذون الاقتصاد رهينة ويدفعوننا إلى حافة التخلف عن السداد، الأمر الذي قد يكلف ملايين الوظائف ويدفع البلاد إلى الركود بعد عامين من النمو المطرد في الوظائف والأجور".

وأضاف : " في حين أن بايدن لن يقبل السياسات الجمهورية "المتطرفة"، فإنه "لا يزال هناك طريق للمضي قدما للتوصل إلى اتفاق معقول من الحزبين، إذا عاد الجمهوريون إلى الطاولة للتفاوض بحسن نية".