اطلع الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان على تفاصيل تقرير المرور الميداني على المنشآت الطبية التابعة لل

الصحة,الأدوية,وزارة الصحة,أحمد حسن,البنك,المرور

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

وزير الصحة يطلع على تقرير المرور الشهري للمنشآت الطبية التابعة للوزارة في بورسعيد (صور)

جانب من الجولة  الشورى
جانب من الجولة

اطلع الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، على تفاصيل تقرير المرور الميداني على المنشآت الطبية التابعة للوزارة في محافظة بورسعيد، خلال شهر مارس الجاري.

وأوضح الدكتور أحمد حسن أبوهاشم وكيل وزارة الصحة في محافظة بورسعيد، أن المرور الشهري شمل 6 منشآت طبية، بداية من مستشفى صدر بورسعيد، حيث أفاد التقرير بالتزام وانضباط الفريق الطبي في قسم الطوارئ والاستقبال، وكذلك القسم الداخلي، وانتظام العمل بفحص الحج والعمرة، وتوافر الأدوية والمستلزمات الطبية، مع وضوح تواريخ الصلاحية، إلى جانب انتظام العمل في مشروع العلاج «عن بعد» Tele medicine وتنفيذ 7 عروض خلال الشهر.

وأضاف «أبوهاشم» أن اللجنة رصدت بعض السلبيات والتي تمثلت في عدم التزام بعض أعضاء الفريق الطبي، بارتداء الزي المحدد، وكذلك عدم اكتمال بعض البيانات في ملفات المرضى، حيث تم تكليف مسئول الجودة في المديرية بمتابعة استكمال البيانات الخاصة بالمرضى، والتننبيه على العاملين بضرورة الإلتزام بالزي الرسمي.

وتابع أن الجنة قامت بالمرور على مستشفى الصحة النفسية، ولاحظت انتظام العمل في العيادتين الخارجيتين بالمستشفى، وانضباط حضور الفريق الطبي، وتوافر المستلزمات، مع نقص محدود في عدد من الأدوية، والتي تم طلبها، وجاري الانتهاء من إجراءات توريدها، كما تم رصد عدم وجود ميزان للنفايات الطبية، وعدم التعاقد مع جهة محددة لرفع النفايات العادية، إلى جانب إيجاد صعوبة في تنفيذ عروض المرضى عبر مشروع العلاج «عن بعد» حيث تم استعجال طلبيات الأدوية، ومخاطبة الهيئة العامة للرعاية الصحية، للتنسيق لإتمام عروض المرضى، إلى مخاطبة الأمانة العامة للصحة النفسية، لاستعجال التعاقد مع الحي للتخلص من النفايات العادية.

وقال «أبوهاشم» إن التقرير تضمن المرور على مركز الإرشاد الوراثي، والذي أفاد بانتظام الفريق الطبي من أطباء وتمريض، وتوافر الأدوية والمستلزمات، وانتظام العمل داخل قسم العلاج الطبيعي للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، فيما رصدت اللجنة عدم الالتزام الكامل بإجراءات مكافحة العدوى داخل المغسلة، ووجود كابينة أمان غير مستغلة، حيث تم التوجيه وتكليف فرق مكافحة العدوى بالإلتزام بمعايير مكافحة العدوى، وتكليف مدير المعامل بالمديرية بالمرور على المركز ومتابعة تشغيل الأجهزة غير المستغلة.

وأشار إلى أنه بالمرور على مركز الأسنان التخصصي، وجد أنه تميز بانتظام جميع أعضاء الفريق الطبي، وتوافر جميع الأدوية اللازمة للمرضى، مع نقص في بعض المستلزمات الطبية، حيث تم تكليف مسئول المستلزمات في المديرية بتوفير كافة المستلزمات، وتكليف مدير المركز بمتابعة انتظام العمل بالمركز في الفترات المسائية.

ونوه «أبوهاشم» أنه بالمرور على مخزن الطعوم والأمصال، لاحظت اللجنة انتظام طاقم العمل بشكل كامل وفعال، وتوافر الطعوم والأمصال بكميات كافية، وانتظام منظومة سلسلة التبريد وحفظ الطعوم والأمصال، بينما تم رصد وجود كراتين الطعوم والأمصال على الأرفف بشكل غير منتظم، حيث تم التوجيه بتنظيم محتويات المخزن بطريقة صحيحة.

وأضاف أن المرور شمل بنك الدم الإقليمي، حيث أفاد التقرير بانتظام سير العمل، وتوافر جميع المستلزمات الطبية، وكفاءة سلسلة التبريد وحفظ الدم، فيما قدمت مديرة المركز خطة تفيد باحتياج البنك إلى التوسع لضمان حسن سير العمل وتيسيره، وهو ما أكده تقرير اللجنة من تكدس للأجهزة والعاملين، نظرا لضيق الحيز المكان، وبناء عليه تقوم المديرية بدراسة المقترح، والوقوف على مدى إمكانية توفير مكان أخر صالح للاستخدام.

جدير بالذكر أن لجنة المرور ضمت في تشكيلها الدكتور حسين سليم مدير إدارة الطب العلاجي، والدكتور محمد جودة مدير إدارة الطب الوقائي، والدكتورة هاجر حطب عضو المكتب الفني، وذلك برئاسة الدكتور أحمد حسن أبو هاشم وكيل وزارة الصحة في محافظة بورسعيد.