فتح عالمى كبير باستضافة أولمبياد ٢٠٣٦ فى أجواء الجمهورية الجديدةرئيس اللجنة الأولمبية الدولية يشيد بالبني

القاهرة,العالم,رئاسة الجمهورية,الرئيس السيسى,العين السخنة,اللجان,العاصمة الإدارية,العاصمة الإدارية الجديدة,مصر,شبكة,النقل,كرة,السيسى,مسابقة,المواطنين,وزير الشباب والرياضة

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
محمد فودة يكتب:  مصر تقتحم "عالم الأولمبياد" من أوسع الأبواب

محمد فودة يكتب: مصر تقتحم "عالم الأولمبياد" من أوسع الأبواب

◄فتح عالمى كبير باستضافة أولمبياد ٢٠٣٦ فى أجواء "الجمهورية الجديدة" 

◄رئيس اللجنة الأولمبية الدولية يشيد بالبنية التحتية الرياضية المصرية

◄نجاحات مصر فى تنظيم البطولات الدولية يؤهلها لدخول هذا العصر الكبير

◄وزير الشباب يجهز الملف ويؤكد: ما أنجزناه يجعلنا مستعدين بنسبة مائة بالمائة 

◄مدينة مصر الأولمبية بالعاصمة الإدارية الجديدة إنجاز عالمى كبير 

 

شهدت مصر خلال الأسبوع الجارى حدثا مهما، يمكننا أن نضيفه إلى قائمة الأحداث الكبرى التى ما كان لها أن تتحقق على أرض الواقع دون الإنجازات الكبرى التى حققتها مصر بالعمل المتواصل الذى تم بالإرادة الحاسمة والإدارة المتمكنة، فقد استقبل السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى السيد توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، وذلك بحضور الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، والدكتور مصطفى براف رئيس اللجان الأولمبية الوطنية الإفريقية، والدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولى لكرة اليد، والمهندس هشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية المصرية. وصرح المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن السيد الرئيس رحب بزيارة رئيس اللجنة الأولمبية الدولية إلى مصر، مشيدا  بالدور الهام للجنة فى تعزيز الاهتمام بالرياضة على المستوى الدولى، ومشيراً إلى جهود مصر فى تطوير وتحديث البنية التحتية الرياضية بكافة مرافقها على مستوى الجمهورية وتشييد مدينة مصر للألعاب الأولمبية بالعاصمة الإدارية الجديدة، بالإضافة إلى ما تم من رفع كفاءة المطارات الدولية وشبكة النقل والمواصلات وتطوير الطرق والمحاور فى القاهرة الكبرى ومحيطها من المدن المجاورة، وذلك لتيسير التنقل ما بين تلك المنشآت، مما يعظم من قدرات مصر فى البنية الأساسية الرياضية لصالح المواطنين وكذلك لاستضافة كبرى البطولات العالمية فى مختلف الألعاب على أعلى مستوى تنظيمياً وإدارياً ولوجستياً. من جانبه أعرب السيد توماس باخ عن تشرفه بلقاء السيد الرئيس، مشيداً بالدور الأولمبى التاريخى لمصر كإحدى الدول الإفريقية والعربية الرائدة فى مختلف الرياضات الجماعية والفردية، وهو الأمر الذى يعد امتداداً للموقع المصرى الريادى فى المنطقة على المستويات السياسية والاجتماعية والثقافية، إلى جانب تلك الرياضية ، كما أعرب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية عن إعجابه الشديد بالبنية التحتية المجهزة التى صارت تمتلكها مصر على أعلى مستوى، وهو ما انعكس فى تنظيمها الرائع للعديد من الأحداث الرياضية العالمية مؤخراً، خاصةً بطولة كأس العالم لكرة اليد 2021، والتى نجحت مصر فى تنظيمها رغم تحديات جائحة كورونا، وهو الأمر الذى حظى بإشادة دولية واسعة. وقد شهد اللقاء مناقشة آفاق التعاون بين الجانبين لاستضافة مصر لكبرى الأحداث الرياضية العالمية، حيث أكد السيد الرئيس استعداد مصر لتوفير شتى سبل الدعم فى هذا الصدد، فى حين أشار رئيس اللجنة الأولمبية الدولية إلى ثقته الكاملة فى إمكانات وقدرات مصر للقيام بهذه المهمة، موضحاً فى هذا السياق أنه قام بزيارة مدينة مصر الدولية للألعاب الأولمبية فى العاصمة الإدارية الجديدة، معتبراً إياها إحدى أهم وأبرز الصروح الرياضية متكاملة الأركان والخدمات فى منطقة الشرق الأوسط وفق أعلى المواصفات العالمية، خاصةً مع ما تحتويه من استادات وملاعب وصالات مغطاة لمختلف الألعاب الفردية والجماعية، إلى جانب المناطق الخدمية المختلفة والمنشآت الطبية والفندقية والمبانى الإدارية وساحات الجمهور، وهو ما يعزز من كفة مصر لتنظيم كبرى الفعاليات الرياضية الدولية. هذا اللقاء وضع مدينة مصر الأولمبية بالعاصمة الإدارية الجديدة تحت الأنظار، التى تعتبر أكبر مدينة أولمبية متكاملة ومقرها العاصمة الإدارية الجديدة وهى إحدى ثمار اهتمام الدولة المصرية والقيادة السياسية والرئيس عبدالفتاح السيسى الذى وجه بالاهتمام بتطوير البنية التحتية الرياضية والشبابية وفق أعلى المعايير والمواصفات الدولية لتشغيلها بأعلى كفاءة أمام استضافة الأحداث والفعاليات والبطولات العالمية والإفريقية. وتقام مدينة مصر الدولية للألعاب الأولمبية التى وجه الرئيس السيسى بتدشينها لتكون جاهزة لاستضافة الأحداث الرياضية الكبرى وأهمها دورة الألعاب الأولمبية على مساحة 450 فدانا وتشمل استادا لكرة القدم يسع 90 ألف متفرج والذى تم البدء فى تدشينه فى عام 2019 على أن يكون الانتهاء من الأعمال به فى 2022 ، كما تشمل المدينة صالة مغطاة تسع لـ 15 ألف متفرج وصالة مغطاة أخرى تسع إلى 8000 متفرج بجانب مجمع للاسكواش بسعة 1000 متفرج ومجمع للتنس بسعة 3500 متفرج ومجمع حمامات سباحة أولمبى بسعة 5000 متفرج وميادين للرماية (الخرطوش والإلكترونية واليدوية) وميدان للقوس والسهم ومجمع للفروسية وملاعب للتدريب ومستشفى للطب الرياضى وملاعب مفتوحة (10 ملاعب كرة خماسية) ملاعب كرة طائرة وكرة سلة وكرة شاطئية وملعب هوكى وملاعب أخرى متعددة الأغراض ومسرح رومانى مكشوف وفنادق وشاليهات وبنوك ومناطق للخدمات ومبان إدارية ومبنى المراسم وساحات للجمهور مزودة بشاشات عرض عملاقة.  وتقع مدينة مصر الدولية للألعاب الأولمبية شرقيَّ القاهرة على حدود مدينة بدر بين طريق القاهرة- السويس وطريق القاهرة- العين السخنة وتحتوى على تراك للمشى والجرى طوله 3 كم وصالة للألعاب القتالية وأخرى خاصة بذوى القدرات الخاصة وصالة للجمباز. ووجه الرئيس السيسى رئيس الجمهورية بإنشاء الجدارية الكبرى بالمدينة التى تعكس الشعار والمبادئ الأولمبية وتاريخ مصر الرياضى وفق منظور فنى رفيع وراقى المستوى والتى تم اختيار تصميمها من خلال مسابقة أجريت على مستوى الجمهورية اشترك فيها كبار الفنانين والأكاديميين. وفى زيارته لمصر أكد توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، أن مصر تمتلك بنية تحتية قوية، وإذا قدر لها استضافة دورة الألعاب الأولمبية 2036 ستكون حدثا تاريخيا لمصر. وزار توماس باخ المتحف الأولمبي فى مقر اللجنة الأولمبية المصرية، ثم عقد مؤتمرا صحفيا داخل مقر اللجنة ، وتفقد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ مدينة مصر الأولمبية بالعاصمة الإدارية الجديدة، برفقة الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، والمهندس هشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية المصرية، والدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولى لكرة اليد.  وكان فى استقبال باخ الجزائرى مصطفى براف رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الإفريقية "أنوكا"، والمهندس شريف العريان الأمين العام للجنة الأولمبية المصرية، والدكتور الباسل عبدالله عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية المصرية، وتفقد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية منشآت مدينة مصر الأولمبية، ثم شرحا لمنشآت مدينة مصر الأولمبية بالعاصمة الإدارية وأيضا عرض لأهم البطولات التى نظمتها مصر خلال الأعوام الأخيرة، ثم عرض للمنشآت الرياضية المصرية والملاعب فى جميع المحافظات والفنادق، واستعراض لإمكانيات مصر الكبيرة من خلال شرح بقاعة المؤتمرات وفيديو كامل لمراحل بناء مدينة مصر الأولمبية فى كل الملاعب والصالات المتعددة التى توجد بها والتى تم تشييدها فى وقت قياسى. وصرح الدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولى لكرة اليد وعضو اللجنة الأولمبية الدولية  بأن مصر نظمت كأس العالم للكراسى المتحركة "أصحاب الهمم" وحصلت مصر على الميدالية الفضية وهذه أول بطولة تقام من نوعها على مستوى العالم أجمع ، وأضاف "مصطفى" أن هناك فرقا بين أن تطلب استضافة الأولمبياد وأن تكون جاهزا لاستضافة الأولمبياد، مشيرا إلى أن الدولة المصرية جاهزة بالفعل لاستضافة الأولمبياد ٢٠٣٦ ، وتابع رئيس الاتحاد الدولى  لكرة اليد وعضو اللجنة الأولمبية الدولية إنه صديق شخصى لـ توماس باخ منذ الصغر وأنه قال له إن مصر بها تجهيزات ضخمة لاستضافة الأولمبياد أو أى حدث رياضى هام ولكنه لم يصدق ذلك إلا عندما رأى بنفسه. من جانبه قال الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، إن الرئيس عبدالفتاح السيسى وافق على تقدم مصر لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية 2036، لافتا إلى لقاء الرئيس السيسى  بتوماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية ، وأضاف الوزير أن رئيس اللجنة الأولمبية أشاد بحجم الإنجاز الذى يتم فى مصر، كذلك شبكة الطرق التى قامت بها الدولة المصرية فى عهد الرئيس السيسى، موضحا أن رئيس اللجنة الأولمبية الدولية قام بجولة تفقدية فى مدينة مصر الأولمبية بالعاصمة الإدارية الجديدة، قائلا: «توماس باخ قال إن كل ما يحدث فى مصر مذهل».. وقال الوزير إن مصر تملك مدينة مصر الأولمبية التي تم إنشاؤها على أعلى مستوى، مؤكدا أنه سيتم تطوير استاد برج العرب ومجمع الصالات ليكون على أعلى مستوى. وأشار وزير الشباب والرياضة إلى أنه سيتم تطوير الملاعب فى برج العرب ودراسة إنشاء مدينة أولمبية والهدف هو أن تكون مصر مركزا للبطولات الأولمبية ، ونوه وزير الشباب والرياضة بأن زيارة توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية تعد تاريخية، مشددا على أن مصر تجهز لاستضافة كل البطولات الدولية. لولا الجهد الذى بذلته الدولة المصرية خلال السنوات الماضية ما كنا وصلنا إلى أن نكون أمام هذا الانجاز الكبير الذى نعتبره فتحا عالميا جديدا .