قررت مؤسسة الإعلام والتحول الرقمي إطلاق جائزة سنوية باسم الشهيدة الزميلة شيرين أبوعاقلة التي اغتيلت برصاص قنا

طلاب,الإعلام,فلسطين,اليوم

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

إطلاق جائزة سنوية باسم الشهيدة شيرين أبوعاقلة

الشورى

قررت مؤسسة الإعلام والتحول الرقمي، إطلاق جائزة سنوية باسم الشهيدة الزميلة شيرين أبوعاقلة التي اغتيلت برصاص قناصة جيش الاحتلال الاسرائيلي قبل يومين أثناء قيامها بعملها.

وقال عبدالجواد أبوكب رئيس مجلس أمناء المؤسسة، أن القرار جاء بإجماع المجلس تقديرًا لجهود الزميلة الراحلة التي شيعت جنازتها اليوم كأطول جنازة في تاريخ فلسطين المعاصر، حيث انطلقت من جنين إلي القدس وشهدت تعبيرًا عن التقدير والاجلال من جميع الطوائف والقري التي مرت بها  لما قدمته للمهنة والقضية الفلسطينية العادلة طوال حياتها.

 

وأضاف أن تخصيص الجائزة السنوية يأتي تخليدًا لاسم شيرين أبوعاقلة شهيدة الوطن والحق والمهنة والتي كانت وظلت حتي اللحظة الأخيرة نموذجًا حقيقيًا للالتزام الصارم بالمهنية وتطبيق معاييرها، خاصة فيما يتعلق بتغطية مناطق النزاع المسلح والاشتباكات العنيفة والتي كانت تطبق دائما قاعدة السلامة أولًا خاصة بالنسبة لطاقم العمل الذي يرافقها، وهو ما ينفي مزاعم جيش الاحتلال في هذا الصدد خاصة أنها ووفق كل روايات الزملاء وشهود العيان ومضاهاة الموقع الجغرافي استهدفت برصاص قناص محترف ركز علي مناطق الضعف في السترة الواقية.

وأكد أبوكب أن المسابقة ستحرص سنويًا علي أن تكون قصة الشهيدة شيرين أبوعاقلة ماثلة أمام الأجيال المختلفة من طلاب وممتهني الصحافة والاعلام ليعرفوا أنها مهنة علي خط النار وأن هناك ضريبة دفعها كثر بأرواحهم وأن عليهم دورا كبيرا للمحافظة علي المهنية والمهنة  وحماية العاملين بها.