أعلن اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد عن استمرار توريد محصول القمح للشون والصوامع الحكومية حيث تم توريد

التموين,الوعي,خروج,العالم

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

محافظ بورسعيد: توريد 280 طن قمح إلى الشون والصوامع

الشورى

أعلن اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، عن استمرار  توريد محصول القمح للشون والصوامع الحكومية ، حيث تم توريد  كمية بلغت 280 طن من الأقماح للصوامع المتواجدة بمطحن بورسعيد، مؤكدا على تقديم كافة التيسيرات اللازمة للمزارعين والقائمين على توريد محصول القمح بنطاق المحافظة، موجها بالتنسيق المستمر بين التموين والزراعة وجميع الجهات المعنية لمتابعة عملية توريد القمح وفقا للضوابط المحددة. 

وأوضح محافظ بورسعيد أنه تم تشكيل لجان مكلفة باستلام محصول القمح من المزارعين ومتابعة إجراءات تداول وتسويق الأقماح، والتأكد من جودة الأقماح الموردة وفرض الرقابة اللازمة على حركة تداول الأقماح، لافتًا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد زيادة كميات القمح الموردة عقب انتهاء المزارعين من أعمال الحصاد بمناطق شرق وجنوب المحافظة .

وشدد محافظ بورسعيد  على أن توريد القمح هذا العام يعد أمن قومي،  نظرا للأحداث التي يشهدها العالم حاليا والتي أثرت على جميع الدول على كافة الأصعدة،  موجها بأهمية الوعي بمتطلبات المرحلة الراهنة و تضافر الجهود ودعم جهود الدولة في توفير أكبر كمية من القمح،  مشيرا إلى تكثيف حملات الرقابة على الطرق لمنع خروج أي كميات من القمح خارج نطاق المحافظة، لافتًا إلى أن كمية القمح المنزرعة في بورسعيد  هذا العام بلغت ١٥ ألف  فدان، موزعة على منطقة شرق وجنوب المحافظة، والمتوقع إنتاجه ٣٥  ألف طن من القمح خلال الموسم الجاري.

ووجه اللواء عادل الغضبان، بالتعاون والتنسيق التام بين المحافظة و المزارعين والتجار والوزارات المعنية لتسهيل آجراءات توريد وتسويق الأقماح،  مؤكدا على تقديم كافة الدعم والتسهيلات للمزارع وتوفير سبل الراحة اللازمة خلال عملية توريد القمح من المزارع لصوامع وشوون المحافظة، ومساعدة المزارعين في توصيل المحصول الي الصوامع والمواقع التخزينية بالمحافظة. 

ويتابع اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، بصفة مستمرة أعمال توريد وتسويق القمح، حيث بدء موسم حصاد وتوريد القمح في منطقة سهل الطينة  يليها الحقول الزراعية في جنوب بورسعيد .