قررت نيابة طلخا بمحافظة الدقهلية بإشراف المستشار علاء السعدني المحامي العام لنيابات جنوب المنصورة الكلية

مدرس,النيابة,اليوم,الدقهلية,الشرقية,ضبط,النوم,شرطة,المستشار,الأطباء

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

وسواس جعلني أشك في زوجتي.. حبس المتهم بقتل زوجته وابنه في الدقهلية

الشورى

قررت نيابة طلخا، بمحافظة الدقهلية، بإشراف المستشار علاء السعدني، المحامي العام لنيابات جنوب المنصورة الكلية ، بحبس المتهم بذبح "زوجته وابنه" بسكين في قرية "جوجر" مركز طلخا بمحافظة الدقهلية، 4 أيام علي ذمة التحقيقات، والتجديد له في الموعد القانوني، مع عرضه علي إحدى المستشفيات النفسية الحكومية لتحديد حالته الصحية والنفسية

وكان اللواء رأفت عبد الباعث ، مدير أمن الدقهلية ، قد تلقي إخطارا من اللواء مصطفي كمال ، مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغا لمركز شرطة طلخا من كل من "حازم عبد الجواد بركات " ۳۹  سنة ،امام مسجد " أهل الحديث " الكائن ببندر طلخا و"مجدي ماهر عطية " ٤٤  سنة مدرس ، ومقيمان بقرية " جوجر " دائرة المركز . و "عبدالله أبو بكر عطية " ۱۸  سنة ،طالب ، ومقيم بندر طلخا انه منذ يومين حضر للمسجد المشار اليه " محل عمل الأول " كلا من "محمد ابراهيم انور " ٣٦  سنة تاجر زيوت ، وزوجته "انوار محمد طه " ۳۳سنة ،ربة منزل ، ومقيمان بقرية " جوجر " دائرة المركز واخبرتهم الأخيرة انها كانت صحبة زوجها بمركز "الندى للطب النفسي " الكائن بدائرة المركز لعلاج زوجها وطلبت منهم المساعدة في تكاليف الروشتة العلاجية ، واضافوا انهما معلومان لديهم لكونهما مقيمان بذات القرية محل سكن الأول والثاني واضاف الثالث أنه تلقى رسائل من الأخيرة بذات التاريخ على هاتفه مفادها أنه عقب عودتها وزوجها لمسكنهما انتابته حالة عصبية وتعدي على نجلهما بالضرب ، حيث افادها انه سوف يقوم بابلاغ الأول والثاني بالتوجه لها صباح اليوم التالي  لاحضار أحد الأطباء له ، وفي اليوم التالي حضر الزوج الي المسجد المشار اليه وبصحبته انجاله ( حافصة ۸  سنوات ، وعائشة ٥ سنوات ، وبراءة عمر عامان ) حاملا حقيبتي ملابس وطلب منهم ترك اولاده صحبتهم لحين عودته من مسقط رأسه بمحافظة الشرقية الا انهم وجدوه غير مستقر نفسياً فتوجهوا به الى قسم الأمراض النفسية والعصبية بمستشفى المنصورة الجامعي حيث قامت ادارة المستشفى بحجزه واضافوا بشكهم في قيام المذكور بأحداث مكروه بزوجته ونجلهما " عبدالله " ٦ سنوات لعدم ظهورهما بالقرية طيلة اليوم .

فقاموا بابلاغ الشرطة

وبانتقال ضباط المباحث لمسكنه عثر على جثتي كلا من زوجته " الخامسة " بصالة الشقة ، نجلها " عبدالله " ٦ سنوات بغرفة النوم بكامل ملابسهما وبكلا منهما جرح ذبحي بالرقبة ( متوفیان )

وبمناقشة الطفلة " حافصة "٨ سنوات ( كريمة المذكور ) قررت بقيام والدها بذبح والدتها وشقيقها  "عبدالله " بالشقة سكنهم . وبمناقشة المتهم

اعترف بارتكاب الواقعة بأداة حادة " سكين " لكونه ينتابه حالات عصبية وادعاءه بأنه تحت تأثير السحر والشعوذة

وبارشاده أمكن ضبط السكين المستخدم . بمراجعة الطبيب المعالج بالمستشفى قرر أن المتهم يعاني من وساوس واضطراب ذهني . تحرر عن الواقعة المحضر رقم ۲۰۲۱/٣٣٦٣ إدارى مركز طلخا  و بتاريخ اليوم وبالعرض على النيابة العامة قررت حبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيق مع مراعاة التجديد له بالميعاد القانوني و إستخراج المتهم من محبسه وعرضه على قسم الأمراض النفسية بإحدى المستشفيات الحكومية لتوقيع الكشف الطبي عليه والإفادة بتقرير طبی مفصل بحالته النفسية

وطلب أوراق علاج المتهم من كلا من مستشفى المنصورة الجامعي ومركز "الندى للطب النفسي" و طلب احد المختصين بمركز الندى للطب النفسي لجلسة تحقيق