السبت 20 يوليو 2024
الشورى
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى
الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة

وزير التعليم العالي يرأس اجتماع المجلس الأعلى للجامعات بالجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا (صور)

الشورى

وزير التعليم العالي يوجه بـ:

- استعداد الجامعات لامتحانات الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي الحالي

- إعلان جداول الامتحانات قبل موعدها بفترة كافية

- تركيز الجامعات على الأبحاث العلمية القابلة للتطبيق لتحقيق مردود اقتصادي على المُجتمع

وزير التعليم العالي يشيد بـ:

- إدراج 13 جامعة مصرية في تصنيف QS للتخصصات الجامعية لعام 2024

- جهود الجامعات في رفع الوعي لدى الشباب

عقد المجلس الأعلى للجامعات اجتماعه الدوري، برئاسة الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم السبت، بحضور الدكتور مصطفى رفعت أمين المجلس وأعضاء المجلس، وذلك بمقر الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا بمدينة برج العرب.

في بداية الاجتماع، وجه المجلس التهنئة للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لتنصيب سيادته لتولي فترة رئاسية جديدة، مُتمنين لسيادته التوفيق والسداد في بناء "الجمهورية الجديدة".

قدم المجلس الشكر لأسرة الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا برئاسة الدكتور عمرو عدلي رئيس الجامعة، لاستضافة اجتماع المجلس الأعلى للجامعات.

وأكد وزير التعليم العالي على ضرورة استعداد الجامعات والمعاهد لامتحانات الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي الحالي، موجهًا بسرعة إعلان الكليات لجداول الامتحانات قبل موعدها بفترة كافية، ومؤكدًا على ضرورة تواجد أعضاء هيئة التدريس والهيئة المُعاونة بالجامعات؛ لضمان تحقيق الانضباط ونجاح سير أعمال الامتحانات.

ووجه الوزير بأهمية تفعيل دور التحالفات الإقليمية التي تم توقيعها بين المؤسسات الأكاديمية والإنتاجية والصناعية، وتنفيذ خطة التحالفات الإقليمية لدعم البحث العلمي للصناعة والاقتصاد الوطني، ومواجهة التحديات التي تواجه الأقاليم الجغرافية المختلفة على مستوى الجمهورية، ودعم تحويل المؤسسات التعليمية إلى مؤسسات ابتكارية تُسهم في جذب الكوادر العلمية المُتميزة، وذلك تنفيذًا للمبادرة الرئاسية "تحالف وتنمية"، التي تحظى بدعم ورعاية السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وتماشيًا مع تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي.

وأكد الوزير على ضرورة تركيز الجامعات على الأبحاث العلمية والأفكار التي يمكن تحويلها إلى ابتكارات ومنتجات قابلة للتطبيق يكون لها مردود اقتصادي على المُجتمع، وكذلك ربط المُنتج البحثي بالصناعة، وتوجيه الأبحاث العلمية لخدمة المُجتمع، ومواجهة التحديات التي تواجه النمو الاقتصادي، ودعم مجتمع الصناعة والاقتصاد الوطني، وتعزيز التعاون العلمي والبحثي بين الجامعات ومجتمع الصناعة والأعمال والمُؤسسات الإنتاجية، وتوظيف إمكانات المُؤسسات الأكاديمية والعلمية؛ لخدمة كافة الاحتياجات التنموية التي تواجه المناطق الجغرافية بجميع أنحاء الجمهورية.

وأشاد الوزير بدور الجامعات في إطلاق القوافل الطبية والبيطرية والزراعية، والمُساهمة الإيجابية في بناء القدرات بالمجالات الصحية والبيئية والبيطرية والاجتماعية، بالتعاون مع المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"؛ تفعيلًا لدور الجامعات في خدمة المجتمع وتنمية البيئة على مستوى كافة المحافظات.

كما أشاد الوزير بجهود الجامعات في تنمية الوعي الطلاب، من خلال تنظيم الندوات التثقيفية والتوعوية، وتنظيم رحلات طلابية للمشروعات القومية الضخمة، حتى يتعرف الطلاب على حجم المشروعات التي يتم تنفيذها بمختلف أنحاء الجمهورية، بالإضافة إلى تنمية الولاء والانتماء لدى الطلاب ومواجهة الأفكار الهدامة وغير السوية التي تهدد المجتمع وثوابته.

وأثنى الوزير على إدراج 13 جامعة مصرية في تصنيف QS للتخصصات الجامعية لعام 2024، والذي يشمل ترتيب أفضل 15559 جامعة على مستوى العالم، كما تم شهد التصنيف ظهور الجامعات في 38 تخصصًا، بزيادة 4 تخصصات عن العام الماضي. ووجه الوزير بضرورة استمرار الجامعات في تقديم الدعم للباحثين لزيادة النشر العلمي في المجلات العلمية المرموقة؛ للارتقاء بتصنيف الجامعات المصرية في كُبرى التصنيفات العالمية.

واستمع المجلس إلى تقرير حول أبرز الأنشطة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي خلال شهر أبريل، وجاء في مُقدمتها اجتماع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، مع الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي؛ لمتابعة عددٍ من ملفات عمل الوزارة، وتطرَّق الاجتماع إلى العديد من الملفات الهامة، وأبرزها ملف إحياء "مسار آل البيت" وتطوير منطقة جنوب القاهرة التاريخية بما يدعم حركة السياحة ويُسهم في إحياء المناطق التراثية؛ لافتًا إلى أهمية الحفاظ على تلك المنطقة، ولا سيما في ظل ما تتفرد به من مبان أثرية وتراثية تزخر بها، وكذا التغلب على التحديات التي تعاني منها، بالإضافة إلى تسهيل حركة المرور في القاهرة.

كما عقد الدكتور مصطفى مدبولي اجتماعًا مع الدكتور أيمن عاشور، لمتابعة استعدادات تشغيل مستشفى 500 500 للأورام بالشيخ زايد، وللاطلاع على الموقف التنفيذيّ للأعمال في المستشفى والعيادات الخارجية التي تم الانتهاء من تنفيذها، والعمل على ضمان تقديم خدمة طبية بكفاءة عالية، وبحث توفير شراكات مع كيانات عالمية متخصصة في تشغيل المنشآت الصحية الكُبرى؛ للاستفادة من الخبرات العالمية في هذا المجال.

ووقع الدكتور أيمن عاشور خطابًا للنوايا لإنشاء منصة للأنشطة الأكاديمية والعلمية المُشتركة وذلك بالتعاون مع الجانب الألماني، ممثلًا في وزير الدولة للعلوم والسياحة والثقافة بولاية ساكسونيا الألمانية، وتهدف المنصة إلى تعزيز حماية الملكية الفكرية والاحترام المُتبادل، ودعم بيئة آمنة وشاملة للبحث العلمي، وتعزيز الدقة والنزاهة في مجال البحوث وأمن المعلومات كما بحث الوزيران آليات تعزيز التعاون المُشترك بين الجانبين.

كما التقى الوزير برئيس جامعة وسط لانكشاير بالمملكة المتحدة والوفد المرافق له؛ لبحث آليات التعاون المشترك، والتطرق إلى آليات التوسع فى تقديم برامج دراسية في مجال العلوم الطبية، وذلك بفرع الجامعة في العاصمة الإدارية.

واستقبل الدكتور أيمن عاشور وفدًا من جامعة أبردين البريطانية، لبحث سُبل التعاون، والتأكيد على ضرورة الاهتمام بالتعاون فى مجال البحث العلمي مع الجامعات والمراكز البحثية المصرية، وذلك في المجالات ذات الاهتمام المُشترك.

كما استقبل الوزير نائب رئيس جامعة لندن، لمناقشة ومتابعة نتائج التجربة التي قدمها فرع جامعة لندن بالعاصمة الإدارية الجديدة، واستعراض أوجه التعاون المُشتركة خلال الفترة القادمة.

وعقد الوزير اجتماعًا مع مدير منظمة "الألكسو"؛ لبحث سبل التعاون المشترك، وتبادل الخبرات والمعلومات ودعم مشاريع البحث العلمي، وتعزيز التعاون بين الجامعات العربية ونشر العلم والفكر.

وترأس الوزير اجتماع المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، وشهد مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية والمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية؛ بهدف وضع حزمة من البرامج التدريبية، تهدف إلى التعريف بمعايير الاعتماد المُعتمدة من قِبل الهيئة، وتهيئة الأطقم الطبية والمنشآت الجامعية لتطبيق تلك المعايير بفعالية، تمهيدًا لتطبيق نظام التأمين الصحي الشامل على كافة المنشآت الجامعية، وذلك من خلال القيام بزيارات ميدانية لكافة المستشفيات الجامعية، وتقديم التدريب اللازم للحصول على الاعتماد من هيئة الاعتماد والجودة.

وأشار التقرير إلى عقد العديد اللقاءات والاجتماعات مع السفراء والمسئولين الأجانب؛ لبحث آليات تعزيز التعاون العلمي والبحثي المُشترك.

واستمع المجلس إلى عرض قدمه الدكتور طارق توفيق نائب وزير الصحة لشئون السكان، تناول فيه الاستعداد لإطلاق النسخة الثالثة من المسابقة الشبابية 2024 لتمكين الشباب ودعم الابتكار وريادة الأعمال في مجال الصحة والسكان في الجامعات المصرية، والتي تهدف رفع قدرات الشباب وحثهم على الإبداع وتنفيذ حملات توعوية مُجتمعية، ورفع مستوى الوعي حول قضايا السكان وتنظيم الأسرة والصحة الإنجابية والمساواة بين الجنسين والتوعية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، على أن يتم اختيار 3 مبادرات لتقديم تمويل أولي لها للمُساهمة في تطوير تلك المبادرات وضمان استمرارها.

وصرح الدكتور عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أن المجلس استعرض تقريرًا حول دور المستشفيات الجامعية في استقبال المرضى والجرحى القادمين من قطاع غزة، وتقديم كافة الخدمات الطبية اللازمة لهم.

وأضاف المُتحدث الرسمي أن وزير التعليم العالي وجه باستمرار استعداد المستشفيات الجامعية لاستقبال المرضى والجرحى القادمين من قطاع غزة خلال الفترة القادمة، وذلك بالتعاون والتنسيق الكامل مع وزارة الصحة وكافة الوزارات والجهات المعنية بالدولة.

ووافق المجلس على رفع مشروع قرار إنشاء كلية العلوم بجامعة مدينة السادات لمجلس الوزراء.

كما وافق المجلس على اعتماد لوائح لبرامج دراسية جديدة لكلية الحقوق جامعة عين شمس.

 

تم نسخ الرابط