الأربعاء 19 يونيو 2024
الشورى
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى
الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة

الولايات المتحدة تؤكد استخدام الفيتو ضد عضوية فلسطين في الأمم المتحدة

الشورى

أكدت الولايات المتحدة رسميًا قرارها باستخدام حق النقض (الفيتو) ضد اقتراح للحصول على العضوية الكاملة لفلسطين في الأمم المتحدة، وهي خطوة متوقعة بسبب تحالفها الوثيق مع إسرائيل.

 ويسلط هذا الإعلان، الذي نقله المتحدث باسم وزارة الخارجية فيدانت باتيل، الضوء على الأساس المنطقي وراء موقف واشنطن.

 

شدد باتيل على أنه على الرغم من حسن النية لهذا الاقتراح، فإن الإجراءات السابقة لأوانها في نيويورك، حيث يقع مقر الأمم المتحدة، تعتبر غير كافية لتحقيق إقامة الدولة للشعب الفلسطيني. واستشهد بالمسائل التي لم يتم حلها فيما يتعلق بقدرة فلسطين على تلبية معايير الدولة، وسلط الضوء بشكل خاص على المخاوف بشأن استمرار سيطرة حماس على غزة.

 

تتمثل إحدى نقاط الخلاف الرئيسية في وضع حماس كمنظمة إرهابية، وهو ما يقوض، وفقاً لباتيل، استعداد السلطة الفلسطينية لإقامة الدولة.

 ويُنظر إلى وجود حماس في غزة، وهي منطقة تشكل جزءاً لا يتجزأ من الدولة الفلسطينية المتوخاة، باعتباره عقبة كبيرة أمام تحقيق السمات الضرورية للدولة الفلسطينية.

 

إن قرار الولايات المتحدة باستخدام حق النقض ضد قرار مجلس الأمن المقترح يمنع فعلياً المنظمة الدولية من الاعتراف بفلسطين كدولة، وهي خطوة متوقعة نظراً لدعم الولايات المتحدة القوي لإسرائيل. يسلط هذا القرار الضوء على التعقيدات المحيطة بالصراع الإسرائيلي الفلسطيني ويسلط الضوء على التحالف الاستراتيجي للولايات المتحدة مع إسرائيل بشأن القضايا الدبلوماسية الرئيسية.

 

تسعى السلطة الفلسطينية، التي تتمتع حاليًا بوضع دولة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة، إلى الحصول على العضوية الكاملة منذ عام 2011، ومع ذلك، فإن الفيتو الأخير الذي استخدمته الولايات المتحدة يؤكد من جديد الجمود الدبلوماسي المستمر.

تم نسخ الرابط