أعلن الاتحاد الدولي للنقل الجوي إياتا عن فتح باب الترشيح لجوائز التنوع والشمولية لعام 2023. وتقبل الترشيحات

يوم,النقل

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

الاتحاد الدولي للنقل الجوي يفتح باب الترشيح لجوائز التنوع والشمولية لعام 2023

الشورى

أعلن الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) عن فتح باب الترشيح لجوائز التنوع والشمولية لعام 2023. وتُقبل الترشيحات من جميع الأفراد أو المؤسسات العاملة عبر كامل سلسلة القيمة لقطاع الطيران. ويغلق باب الترشيح في تمام الساعة 11:59 ليلاً بتوقيت وسط أوروبا من يوم 19 أبريل 2023.

 وتحتفي هذه الجوائز السنوية بالتميز في مجالات التنوع والشمول ضمن الفئات الثلاث التالية أولا جائزة القدوة الملهمة: والتي تكرم النساء اللاتي يشغلن مناصب رفيعة في قطاع الطيران، ونجحن بإحداث تأثير إيجابي كبير في أجندة النقل الجوي من خلال مساهماتهن البارزة في تنفيذ العمل، ودعمهن المستمر لأجندة التنوع والشمولية. ويمكن لجميع النساء العاملات في مجالات قطاع الطيران الترشح لهذه الجائزة.

ثانيا جائزة رائدات في قطاع الطيران: والتي تكرم النساء العاملات في قطاع الطيران ممن تقل أعمارهن عن 40 عاماً، ونجحن بإظهار قدرات قيادية متميزة من خلال اتخاذ إجراءات فاعلة لدعم التنوع والشمولية، وإحداث تأثير إيجابي في القطاع. ويمكن لجميع النساء العاملات في قطاع الطيران الترشح لهذه الجائزة.

ثالثاً جائزة فريق التنوع والشمولية: تُمنح لشركات الطيران التي تركت تأثيراً إيجابياً ملموساً على صعيدي التنوع والشمولية نتيجة للجهود التي بذلتها في هذا المجال. ويمكن لجميع شركات الطيران الأعضاء في الاتحاد الدولي للنقل الجوي الترشح للجائزة.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال ويلي والش، المدير العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا): "يتصدر التنوع والشمولية قائمة الأولويات في قطاع الطيران، ولاسيما في ظل الجهود الحثيثة التي يبذلها القطاع لاستقطاب الجيل الجديد من المواهب لتعزيز فوائد التواصل العالمي. وتساهم جوائز إياتا للتنوع والشمولية في تسريع وتيرة تطور قطاع الطيران من خلال تكريم الشخصيات القيادية التي ساهمت بإحداث تغييرات إيجابية في القطاع. ونهدف من خلال الاحتفاء بالنتائج المتميزة التي حققتها تلك القيادات إلى تشجيع المزيد من الأشخاص على اتخاذ ما يلزم من الإجراءات لتعزيز المساواة بين الجنسين في قطاع الطيران. وأود بهذه المناسبة أن أشجع العاملين في القطاع على إرسال ترشيحاتهم، واتطلع قدماً لتسليط الضوء على الفائزين خلال اجتماعنا العام السنوي والقمة العالمية للنقل الجوي المقرر عقدها في مدينة اسطنبول".