قام الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية صباح اليوم بزراعة ٤٠٠ شجرة من أشجار الزينة والأشجار المثمرة في الطريق الدو

اليوم,الأمم المتحدة,رئيس حي,مصر,الغربية

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

تنفيذاً للمبادرة الرئاسية ١٠٠ مليون شجرة..محافظ الغربية يشهد غرس ٤٠٠ شجرة في الطريق الدولي بطنطا وقطور

الشورى

ام الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية صباح اليوم بزراعة ٤٠٠ شجرة من أشجار الزينة والأشجار المثمرة في الطريق الدولي طنطا- قطور والطريق الواصل بين المنطقة اللوجيستية والطريق الدولي، حيث تمت زراعة أشجار ( الجزوالين ، الصفصاف، الكافور)، وذلك بحضور اللواء محمد زايد رئيس مركز ومدينة قطور، المحاسب حسام عبد اللطيف رئيس مركز ومدينة طنطا، الأستاذ يسري الديب وكيل وزارة الشباب والرياضة، الأستاذ ممدوح النجار رئيس حي أول طنطا والدكتور محمود عيسى رئيس حي ثان طنطا.

ووجه محافظ الغربية الشكر لجميع القائمين على تنفيذ المبادرة، موضحاً أنه مستهدف خلال المبادرة زراعة 50 ألف شجرة في جميع المراكز والمدن والأحياء بالغربية، حيث تم وضع جدول زمني وأماكن لزراعة الأشجار، وتمت زراعة 30 ألفا منهم وجاري استكمال المستهدف طبقا للجدول الزمني وللخطة التي تمثل تشجير المحاور والطرق الرئيسية والميادين الرئيسية والفرعية وعلي جانبي الطرق العامة، إلى جانب رفع كفاءة الجزر الوسطى على المحاور الرئيسية وزيادة المسطحات الخضراء وزراعة الأشجار المثمرة في جميع المراكز والمدن والأحياء لتصبح متنفسا طبيعيا للمواطنين.

وأشار المحافظ أن هذه المبادرة الرئاسية تعتبر فرصة جيدة للتوسع في زراعة المسطحات الخضراء وإضفاء اللمسات الجمالية على الشوارع والميادين بالمحافظة، وذلك ضمن رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030، والجهود المصرية في ملف المناخ، وبالتزامن مع الدورة ال27 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP27، والتي تستضيفها مصر نهاية العام الجاري.

 

 

يذكر أن محافظة الغربية في الفترة الأخيرة قامت بزراعة 30 ألف شجرة في جميع المراكز والمدن وعلي الطرق الرئيسية والميادين العامة من أنواع الكافور والتي تتميز بكبر وسمك جذوعها التي تصل أقطارها من 0.5 حتى متر واحد ويبلغ ارتفاعها من ٢٠ إلى ٣٠ متراً وقد يصل إلى أكثر من ٥٠ متراً أحياناً، إلى جانب شجرة الصفصاف والتي يصل ارتفاعها إلى ما يقارب ٣٠ إلى ٥٠ قدما وتحقق انتشار يتراوح ما بين ٣٠ إلى ٤٠ قدما وطولها بين ٣ إلى ٦ بوصات، فضلاً عن زراعة شجرة الجوالين وهي شجرة شبه دائمة الخضرة، صغيرة نسبياً، يصل ارتفاعها إلى 6 أمتار كحد أقصى، وتتصف بأنها مقاومة للجفاف بدرجة عالية مما يسمح لها بالنمو في مختلف البيئات.