أعلن مستشار الرئيس الأوكراني ميخايلو بودولياك اليوم السبت 12 مارس أن الموافقة على طلبات روسيا للوصول لحل دبل

العالم,اليوم,الاتحاد الأوروبي,الأولى,رويترز,وزير الخارجية,روسيا,يوم

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

أوكرانيا: الموافقة على طلبات روسيا «مستحيل»

أرشيفية  الشورى
أرشيفية

أعلن مستشار الرئيس الأوكراني ميخايلو بودولياك، اليوم السبت 12 مارس، أن الموافقة على طلبات روسيا للوصول لحل دبلوماسي ينهي الحرب بأوكرانيا «مستحيل» لأسباب عسكرية وسياسية.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، في يوم 7 مارس الجاري، إن روسيا أبلغت أوكرانيا بأنها ستنهي العملية «في أي لحظة» إذا قبلت كييف بشروط موسكو.

وقال بيسكوف في مقابلة مع وكالة "رويترز": "قيل لهم (الأوكرانيون) أن كل هذا قد يتوقف في لحظة واحدة".

وبحسب المتحدث باسم الكرملين، يتعين على أوكرانيا تعديل الدستور والتخلي عن مطالبات الانضمام إلى "أي تكتل".

بالإضافة إلى ذلك، وفقا لبيسكوف، يجب على أوكرانيا الاعتراف بشبه جزيرة القرم على أنها روسية، وكذلك باستقلال جمهوريتي لوجانسك ودونيتسك الشعبيتين.

وأضاف: "نحن في الواقع نكمل عملية نزع السلاح من أوكرانيا، سنكمل ذلك.. وعلى الأوكرانيين وقف القتال".

وعلى الأرض، تتواصل العملية العسكرية الروسية في الأراضي الأوكرانية لليوم السابع عشر على التوالي، منذ بدايتها في 24 فبراير المنصرم.

واكتسب الصراع الروسي الأوكراني منعطفًا جديدًا فارقًا، في 21 فبراير، بعدما أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاعتراف بجمهوريتي "دونيتسك" و"لوجانسك" جمهوريتين مستقلتين عن أوكرانيا، في خطوةٍ تصعيديةٍ لقت غضبًا كبيرًا من كييف وحلفائها الغربيين.

وفي أعقاب ذلك، بدأت القوات الروسية، فجر يوم الخميس 24 فبراير، في شن عملية عسكرية على شرق أوكرانيا، ما فتح الباب أمام احتمالية اندلاع حرب عالمية "ثالثة"، ستكون الأولى في القرن الحادي والعشرين.

وقال الاتحاد الأوروبي إن العالم يعيش "أجواءً أكثر سوادًا" منذ الحرب العالمية الثانية، فيما فرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة حزمة عقوبات ضد روسيا، وصفتها رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين بأنها "الأقسى على الإطلاق".

ومع ذلك، فإن الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي "الناتو" يصران حتى الآن على عدم الانخراط في أي عملية عسكرية في أوكرانيا، كما ترفض دول الاتحاد فرض منطقة حظر طيران جوي في أوكرانيا، عكس رغبة كييف، التي طالبت دول أوروبية بالإقدام على تلك الخطوة، التي قالت عنها الإدارة الأمريكية إنها ستتسبب في اندلاع "حرب عالمية ثالثة".

وفي غضون ذلك، قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، في وقتٍ سابقٍ، إن اندلاع حرب عالمية ثالثة ستكون "نووية ومدمرة"، حسب وصفه.