نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء تقريرا شمل إنفوجرافات سلط من خلالها الضوء على الحصاد الأسبوعي لمجلس الوزرا

قانون,سيناء,الوزراء,السعودية,كورونا,الأرض,وزيرة التخطيط,التعليم العالي,وزير الخارجية,الحكومة,مجلس الوزراء,التجارة,إنفوجرافات,مدبولي,التضامن الاجتماعي,الداخلية,الإعلام,الطرق العامة,مصر,الصحة

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

بالإنفوجراف | الحصاد الأسبوعي لمجلس الوزراء

أرشيفية  الشورى
أرشيفية

نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، تقريراً شمل إنفوجرافات سلط من خلالها الضوء على الحصاد الأسبوعي لمجلس الوزراء، وذلك خلال الفترة من 19 حتى 25 فبراير 2022، والذي تضمن الموافقة على عدد من القرارات، فضلاً عن الاجتماعات واللقاءات التي عقدها الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بالإضافة إلى ما قام به سيادته من أنشطة.

وجاء في التقرير أنه تم إصدار عدد من القرارات، تشمل قراراً بالموافقة على مشروع قانون بإصدار قانون تنظيم الحج وإنشاء البوابة المصرية الموحدة للحج، حيث نص مشروع القانون في جزء منه على أن تقوم السلطة المختصة بتوزيع التأشيرات الممنوحة من السلطات السعودية على الجهات المنظمة للحج، على أن تدرج بيانات الحاج على البوابة المصرية الموحدة للحج قبل سفره، وفقاً لما تحدده اللائحة التنفيذية للقانون.

كما تضمنت القرارات أيضاً الموافقة على طلب شركة "CTP" الهولندية تخصيص قطعة أرض بمدينة العاشر من رمضان على مساحة 316 ألف م2 كمرحلة أولى لاستغلالها كمطور صناعي، على أن تسدد الشركة ثمن الأرض نقداً وبالعملة الأجنبية، كما ستلتزم بتطوير قطعة الأرض خلال 3 سنوات، بالإضافة إلى الموافقة على مشروع قانون بتعديل بعض أحكام القانون رقم 127 لسنة 1955 في شأن مزاولة مهنة الصيدلة، والذي تضمن تغليظ العقوبات المقررة لإحكام الرقابة على هذا القطاع.

كما شملت القرارات أيضاً الموافقة على مشروع قرار بشأن تخصيص مساحة 5.23 فدان من الأراضي المملوكة للدولة، ناحية الترامسة بمحافظة قنا، لصالح وزارة التموين والتجارة الداخلية لاستخدامها في إقامة توسعات للمنطقة التجارية اللوجستية بالمنطقة، فضلاً عن الموافقة على مشروع قرار بإصدار اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الإعلانات على الطرق العامة، الصادر بالقانون رقم 208 لسنة 2020، والذي نص على استمرار العمل بالضوابط السارية المنظمة للإعلانات واللافتات، بما لا يتعارض مع أحكام قانون تنظيم الإعلانات على الطرق العامة ولائحته التنفيذية، خاصة فيما يتعلق بالإعلانات المضيئة ومدى تأثيرها على المجال البصرى، وبما يحقق سلامة مرتادي الطريق.

واستكمالاً للقرارات، أشار التقرير إلى أنه قد تمت الموافقة على تشكيل لجنة من مسئولي وزارات الصحة والسكان، والمالية، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، بهدف دراسة آليات توفير القوى البشرية المطلوبة من مقدمي الخدمات الإسعافية والسائقين، لتشغيل السيارات الجديدة الخاصة بالعيادات الطبية المتنقلة، وسيارات الإسعاف، بالإضافة إلى الموافقة على اعتماد القرارات والتوصيات الصادرة عن اجتماع اللجنة الهندسية الوزارية المنعقدة بتاريخ 20/2/2022، بشأن الإسناد للشركات، أو زيادة أوامر الإسناد لاستكمال الأعمال، وذلك للاستفادة من الاستثمارات التي تم إنفاقها في عدد من المشروعات.

وعلى صعيد الاجتماعات التي عقدها الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، أوضح التقرير أنه تم عقد اجتماع عبر تقنية الفيديو كونفرانس مع عدد من المحافظين والمسئولين، لاستعراض موقف حالة التقلبات الجوية الراهنة، وخاصة الأمطار والرياح، والإجراءات المتخذة لمواجهة تلك الظروف لتقليل الآثار السلبية الناجمة عنها، بالإضافة إلى اجتماع لاستعراض المسودة النهائية "للاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية 2050"، وذلك في إطار الاستعداد لاستضافة مصر للدورة الـ 27 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ في نوفمبر القادم، وذلك بحضور وزراء الخارجية، والموارد المائية والري، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والتعاون الدولي، والمالية، والبيئة.

وتضمنت الاجتماعات أيضاً، وفقاً لما أبرزه التقرير، اجتماعات الدورة الـ 30 للجنة العليا المصرية-الأردنية المشتركة، برئاسة رئيسي وزراء البلدين، وبحضور وفدي البلدين، حيث أكد سيادته حرص الحكومة المصرية على توسيع نطاق الاستثمار المشترك وتعزيز دور القطاع الخاص في البلدين تنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية، وكذلك اجتماع لمتابعة ملفات عمل صندوق مصر السيادي، وذلك بحضور وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والمستشار القانوني لوزيرة التخطيط، والمدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي، ورئيس قطاع الاستثمار بصندوق مصر السيادي.

كما شملت اجتماعات السيد رئيس مجلس الوزراء، وفقاً للتقرير، اجتماعاً لمتابعة الاستعدادات الأخيرة لإطلاق استراتيجية تنمية الأسرة المصرية، والمقرر إطلاقها قريباً من قبل رئيس الجمهورية، وذلك بحضور وزراء التعليم العالي والبحث العلمي، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والمالية، والتضامن الاجتماعي، ومسئولي عدد من الوزارات المعنية، فضلاً عن اجتماع مع رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، لمتابعة موقف المشروعات المنفذة والمرافق والبنية الأساسية في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس مثل أعمال التطوير بالمنطقة، وجهود جذب الاستثمارات للعمل فيها.

وبجانب ما سبق، أشار التقرير إلى عقد اجتماع لاستعراض جهود جذب مشروعات الهيدروجين الأخضر إلى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وذلك بحضور وزيري الكهرباء والطاقة المتجددة، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، ورئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والمدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي، وأيضاً عقد اجتماع لمتابعة استعدادات مدينة "شرم الشيخ" لاستضافة مؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ، وكذا موقف المستثمرين السياحيين المتعثرين بالمدينة، وذلك بحضور وزيري السياحة والآثار، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ورئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة للتنمية السياحية، ومحافظ جنوب سيناء.

وفي السياق ذاته، أوضح التقرير أنه تم عقد اجتماع لاستكمال متابعة ملف مواجهة التعديات على الأراضي الزراعية، حيث استعرض نتائج المرور الميداني لمراجعة موقف المتغيرات المكانية لكل من مركز قليوب بمحافظة القليوبية، ومركز إيتاي البارود بمحافظة البحيرة، وذلك بحضور وزيري التخطيط والتنمية الاقتصادية، والتنمية المحلية، ومحافظ القليوبية، ونائب محافظ البحيرة، وعدد من مسئولي الجهات المعنية، فضلاً عن الاجتماع الأسبوعي، والذي تمت خلاله مناقشة عدد من الملفات الهامة مثل تداعيات الأزمة الروسية- الأوكرانية، واستعدادات تنظيم مؤتمر تغير المناخ، والحالة الوبائية محلياً وعالمياً.

كما ورد بالتقرير، أنه تم عقد اجتماع لمناقشة التداعيات الاقتصادية للأزمة الروسية الأوكرانية على مصر، وذلك بحضور وزراء البترول والثروة المعدنية، والسياحة والآثار، والتموين والتجارة الداخلية، والمالية، والتجارة والصناعة، ومساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، فضلاً عن الاجتماع الرابع للجنة العليا المعنية بالتحضير لاستضافة مصر للدورة الـ 27 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، وذلك بحضور وزراء الكهرباء والطاقة المتجددة، والخارجية، والبترول والثروة المعدنية، والموارد المائية والري، والسياحة والآثار، والتعليم العالي والبحث العلمي.

وبالإضافة إلى ما سبق، فقد تم عقد اجتماع لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروعات العاصمة الإدارية الجديدة، بحضور وزيري الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ورئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ورئيس جهاز العاصمة الإدارية الجديدة، وعدد من مسئولي الوزارات والجهات المعنية، فضلاً عن اجتماع مع محافظ البنك المركزي المصري ونائبيه، لمتابعة الموقف في ضوء المستجدات العالمية وأحداث الأزمة الروسية – الأوكرانية، حيث تم الاطمئنان على توافر التمويل اللازم لشراء السلع الاستراتيجية، خاصة المنتجات البترولية والسلع الغذائية، بما يسهم في توافرها بالأسواق، وتخطى هذه الأزمة العالمية.

كما شملت اجتماعات السيد رئيس مجلس الوزراء، وفقاً للتقرير، اجتماعاً مع محافظ البنك المركزي المصري ونائبيه، لمتابعة الموقف في ضوء المستجدات العالمية وأحداث الأزمة الروسية – الأوكرانية، حيث تم الاطمئنان على توافر التمويل اللازم لشراء السلع الاستراتيجية، خاصة المنتجات البترولية والسلع الغذائية، بما يسهم في توافرها بالأسواق، وتخطي هذه الأزمة العالمية، بجانب اجتماع مع وزير البترول والثروة المعدنية؛ لمتابعة الخطط الاستراتيجية لاستخراج وتوفير خام الفوسفات عالي الجودة، وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية، ورؤساء ومسئولي الشركة المصرية للتعدين والمحاجر والملاحات، وشركة النصر للكيماويات الوسيطة، فصلاً عن اجتماع مع وزيرة التجارة والصناعة لمتابعة عدد من ملفات عمل الوزارة، حيث أكد أهمية النهوض بالصناعة الوطنية لتلبية احتياجات السوق المحلية والتصدير بما يسهم فى تقليل فاتورة الاستيراد ودعم الاقتصاد، بالإضافة إلى اجتماع لمتابعة خطوات تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، وذلك بحضور وزراء الخارجية، والعدل، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والتضامن الاجتماعي، ووزير شئون المجالس النيابية، ورئيس المجلس القومي للمرأة، ومسئولي الوزارات والجهات المعنية.

وبشأن الأنشطة التي قام بها السيد رئيس مجلس الوزراء، فبحسب التقرير، شملت استعراض تقرير من وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حول مؤشر Ookla Speedtest العالمي لقياس سرعات الإنترنت لشهر يناير الماضي، والذي كشف عن تربع مصر على عرش القارة الأفريقية في متوسط سرعات الإنترنت الثابت، لتحتل المركز الأول أفريقيًا، بعد أن كانت في المرتبة رقم ٤٠ من ٤٣ دولة، وكذلك استقبال رئيس وزراء المملكة الأردنية الهاشمية، وذلك بمقر رئاسة مجلس الوزراء، حيث أُجريت مراسم استقبال رسمية للضيف الأردني والوفد المرافق له، وتم عزف السلام الوطني لكلا البلدين، واستعراض حرس الشرف.

كما شملت الأنشطة أيضاً، توقيع عدد من مذكرات التفاهم المشتركة والبرامج التنفيذية بين مصر والأردن في عدة مجالات مختلفة مثل الحجر الزراعي والتعليم العالي، بالإضافة إلى توقيع محضر اجتماعات اللجنة العليا المصرية – الأردنية المشتركة، وكذلك شهد سيادته توقيع رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام المصري، ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء بدولة الأردن، بروتوكول تعاون في المجال الإعلامي، وذلك في ختام أعمال اللجنة المصرية الأردنية المشتركة، فضلاً عن الإعراب عن خالص التمنيات بالشفاء العاجل لرئيس وزراء المملكة الأردنية الهاشمية، وذلك بعد إعلان وزير الإعلام الأردني عن إصابته بفيروس كورونا عقب اجتماعات اللجنة العليا المصرية الأردنية المشتركة، مع عدم ظهور أية أعراض للإصابة عليه.

وأضاف التقرير، أن الأنشطة تضمنت تفقد أعمال تطوير مقر مصلحة الشهر العقاري والتوثيق بمنطقة رمسيس، بمحافظة القاهرة؛ وذلك في إطار الاحتفال بمرور 75 عاماً على إنشاء المصلحة، وبرفقة وزير العدل، ومحافظ القاهرة، كما شهد سيادته مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة التضامن الاجتماعي ومحافظة جنوب سيناء؛ بشأن دعم المحافظة في تنفيذ وإنشاء وتجهيز قرية التراث البدوي بمضمار الهجن بمدينة شرم الشيخ.

كما شهد السيد رئيس مجلس الوزراء كذلك مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة البيئة ومحافظة جنوب سيناء؛ بشأن دعم المحافظة في تنفيذ وتجهيز الحديقة المركزية بمدينة شرم الشيخ، فضلاً عن متابعة سيادته مع وزيرة الثقافة لأنشطة الوزارة في قرى عدد من المحافظات ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" لتطوير الريف المصري، وذلك خلال شهري ديسمبر ويناير الماضيين.

أما بشأن اللقاءات التي عقدها الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء على مدار الأسبوع، أظهر التقرير، لقاء سيادته مع المبعوث الرئاسي الأمريكي الخاص للمناخ، والوفد المرافق له، حيث تم استعراض الجهود الوطنية في إطار الاستعداد لاستضافة مؤتمر COP27، وذلك بحضور وزيرة البيئة، ومدير إدارة المناخ والبيئة والتنمية المستدامة بوزارة الخارجية، وسفير الولايات المتحدة بالقاهرة، بجانب لقاء مع محافظ جنوب سيناء ونائبه لمتابعة الاستعدادات الجاري تنفيذها بمدينة شرم الشيخ، في إطار استضافة المدينة لمؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ، وكذا متابعة موقف المشروعات السياحية المتعثرة بالمدينة.