فى كل مجال ستجد مصر عظيمة وقوية وأبية وحاضرة طاقات لا تهدأ وعقول تفكر وتخطط ليلا وراء نهار لتضع مصر والأجيا

المملكة العربية السعودية,اليوم,السعودية,2020,شبكة,2021,مصر,إنفوجرافات,أسيوط,العاصمة الإدارية,دمياط,الرجال,الكهرباء

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
د. يمنى أباظة تكتب: عمار يا مصر

د. يمنى أباظة تكتب: عمار يا مصر

فى كل مجال ستجد مصر عظيمة وقوية وأبية وحاضرة، طاقات لا تهدأ، وعقول تفكر وتخطط ليلا وراء نهار، لتضع مصر والأجيال القادمة فى مستقبل مشرق وغدٍ أفضل، وعلى سبيل المثال، فإن هذا ما يحدث فى مجال الطاقة وأتابعه بشغف، فمصر تسعى بكل قوتها إلى أن تكون مركزا محوريا للطاقة عبر مشروعات الربط الكهربائى مع الدول العربية والإفريقية والأوروبية، مستفيدة من موقعها الجغرافى والميزات والمقومات التنافسية التى تتمتع بها، والاحتياطى اليومى بالشبكة القومية للكهرباء، وزيادة الإنتاج من الطاقة المتجددة، فضلاً عن تأسيس بنية تحتية قوية ومتكاملة على مدار السنوات الماضية، الأمر الذى أسهم فى دعم إستراتيجية مصر للطاقة، وتوجهها لتشجيع الاستثمارات المحلية والأجنبية فى هذا المجال، بما يعزز النمو الاقتصادى ويرسخ علاقات مصر الدولية.  وفى هذا الصدد أود أن نستعرض معًا التقرير الذى نشره المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، متضمنا إنفوجرافات تسلط الضوء على تحول مصر لمحور للربط الكهربائى بين القارات، وذلك بعد مرور 7 سنوات على بدء النهوض بقطاع الكهرباء.

التقرير أوضح أن العجز فى الكهرباء تحول إلى فائض يسمح بالتصدير بفضل المشروعات الكبرى، لافتاً إلى وصول قيمة الاستثمارات فى مجال إنتاج الكهرباء إلى 355 مليار جنيه منذ 2014 حتى نهاية 2021. كما أظهر أنه تم إضافة نحو 30 ألف ميجاوات قدرات كهربائية بعد الانتهاء من تنفيذ 31 محطة إنتاج طاقة كهربائية ومجمع بنبان للطاقة الشمسية، ليصل فائض الكهرباء فى يونيو 2020 إلى 13 ألف ميجاوات بعد عجز وصل إلى 6 آلاف ميجاوات فى يونيو 2014. ورصد التقرير أبرز المشروعات المنفذة فى هذا الصدد، وعلى رأسها تنفيذ شركة سيمنز 3 محطات (العاصمة الإدارية- بنى سويف- البرلس)، وذلك بإجمالى استثمارات بلغ 6 مليارات يورو، وإجمالى قدرات يبلغ 14.4 ألف ميجاوات، بينما تم تنفيذ مجمع بنبان للطاقة الشمسية بتكلفة بلغت أكثر من 2 مليار دولار، وإجمالى قدرات يبلغ 1465 ميجاوات. كما تم تنفيذ 3 محطات لإنتاج الكهرباء فى جبل الزيت، بإجمالى تكلفة بلغ 580 مليون يورو، وإجمالى قدرات يبلغ 580 ميجاوات، فضلاً عن تحويل 5 محطات توليد كهرباء تعمل بالدورة البسيطة لتعمل بنظام الدورة المركبة، وهى (الشباب- غرب دمياط- 6 أكتوبر- غرب أسيوط- غرب دمياط 2)، وذلك بإجمالى استثمارات بلغ 27 مليار جنيه، وقدرات مضافة تبلغ 1840 ميجاوات. هذا وقد استعرض التقرير مشروعات الربط الكهربائى مع دول إفريقيا، مشيراً إلى خط الربط الكهربائى القائم بين مصر والسودان، والذى يصل طوله إلى نحو 170 كم بواقع 100 كم بالجانب المصرى و70 كم بالجانب السودانى.  وأوضح التقرير أن قدرة خط الربط بين مصر والسودان وصلت عند بداية تشغيله فى أبريل 2020 إلى 80 ميجاوات، علماً بأن هناك دراسة لزيادة سعته إلى 300 ميجا وات، وذلك بعد الانتهاء من تركيب المهمات الكهربائية اللازمة.

يأتى هذا بينما، رصد التقرير إشادات وتوقعات المؤسسات الدولية لمشروعات الربط الكهربائى، حيث أشادت بلومبرج بتنفيذ مصر عدة مشروعات للربط الكهربائى تسمح من خلالها بإقامة نظام لمشاركة الطاقة مع جيرانها بالمنطقة، على رأس تلك المشروعات ربط شبكة الكهرباء مع المملكة العربية السعودية وقبرص واليونان وباقى الدول الأوروبية. إننا نستطيع أن نقول اليوم: عمار يا مصر على ما تقدمينه وتفعلينه، وتحية تقدير واعتزاز لكل الرجال والمسئولين، وعلى رأسهم السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى، زعيم هذا البلد وحاكمه الذى جاء ليخلصنا جميعا من شرور الماضى وفساده، ليبنى لنا مستقبلا عظيما تفخر به كل الأجيال.