يستعد الكوكب القزم بلوتو للمرور بالقرب من الشمس في السماء يوم الإثنين 17 يناير 2022 وسيكون في الجانب البعيد من

الأرض,يوم

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

الإثنين.. بلوتو في الاقتران الشمسي

أرشيفية  الشورى
أرشيفية

يستعد الكوكب القزم بلوتو للمرور بالقرب من الشمس في السماء يوم الإثنين 17 يناير 2022 وسيكون في الجانب البعيد من النظام الشمسي بالنسبة للأرض.

ووفقا لجمعية الفلكية بجدة، عند أقرب نقطة سيكون بلوتو  على مسافة حوالي درجة واحدة فقط من الشمس وهذا سيجعله غير قابل للرصد تمامًا لعدة أسابيع لأنه سيكون مطموسا في وهج ضوء الشمس.

إن بلوتو سيكون في أبعد نقطة عن الأرض في نفس الوقت تقريبًا، أيضًا - على مسافة 5,299,812,316 كيلومتر - لأن الكوكبين سوف يكونان على جانبين متقابلين من النظام الشمسي، ولذلك يستغرق الضوء 4 ساعات و54 دقيقة ليصل إلينا من بلوتو.

خلال الأسابيع والأشهر التالية، سيظهر بلوتو إلى الغرب من الشمس ليصبح مرئيًا تدريجيًا لفترات أطول في سماء ما قبل الفجر، وبعد حوالي ستة أشهر، سيصل إلى التقابل، عندما يكون مرئيًا طوال الليل تقريبًا.

جدير بالذكر بين يناير 1900 ويناير 2100، حدث أقرب اقتراب للكوكب قزم بلوتو إلى الأرض في الثامن من مايو 1990 على مسافة  4,291,508،288 كيلومترًا.