قالت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي إن الوزارة تبذل جهودا متواصلة لتوفير أقصى رعاية للأطفال في الأسر

الثانوية العامة,التضامن الاجتماعي

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

التضامن تكشف الشروط الواجب توفرها في الأسر البديلة

وزيرة التضامن  الشورى
وزيرة التضامن

قالت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، إن الوزارة تبذل جهودًا متواصلة لتوفير أقصى رعاية للأطفال في الأسر البديلة، وذلك اتساقًا مع سياسة الدولة لحقوق الإنسان، مؤكدة أن الوزارة تستهدف التوسع في منظومة الأسر البديلة وتقليل عدد المؤسسات، مردفة: «نستهدف التوسع في منظومة الأسر البديلة وتقليل عدد المؤسسات يتوازى مع ذلك ميكنة المنظومة بالكامل وتوفير دورات تدريبة لرفع قدرات الأسر الكافلة وإثقالها بالخبرات المختلفة مع توفير آليات متابعة مستمرة وقاعدة بيانات يتم تحديثها باستمرار».

ووضعت وزارة التضامن الاجتماعي عددًا من الشروط الواجب توافرها في الأسر لكي تكفل طفلًا من دور الرعاية التابعة للوزارة، والتي جاءت كالتالي:

- أن يكونا الزوجان مصريان، وتكون ديانة الأسرة ذات ديانة الطفل.

- السماح لمن لم يسبق لهن الزواج وبلغن من العمر مالا يقل عن 30 عامًا.

- أن يكون دخل الأسرة كافيًا لسد احتياجاتها.

- تتعهد الأسرة كتابة بالحفاظ على نسب الطفل.

- أن يكون الزوجان حاصلين على شهادة الثانوية العامة على الأقل أو ما يعادلها، ويجوز للجنة المحلية للأسر البديلة الاعفاء من هذا الشرط طبقًا لما يسفر عليه البحث الاجتماعي.

- أن تجتاز الأسرة الراغبة في الكفالة الدورة التدريبية التي تنظمها وزارة التضامن الاجتماعي.

- لا يجوز للأسرة البديلة السفر إلى الخارج بصحبة الطفل محل الرعاية أو بدونه إلا بموافقة مكتوبة من إدارة الأسرة والطفولة بمديرية التضامن الاجتماعي المختصة.

- أن تتكون الأسرة من زوجين تتوفر فيهما مقومات النضج الأخلاقي والاجتماعي بناء علي بحث اجتماعي تقوم به الإدارة الاجتماعية المختصة والجمعية والمؤسسة الأهلية المختصة، وألا تقل سن كل منهما عن واحد وعشرين سنة ولا تزيد علي ستين سنة.

- أن يكون مقر الأسرة في بيئة صالحة تتوافر فيها المؤسسات التعليمية والدينية والطبية والرياضية، وتتوافر الشروط الصحية في المسكن والمستوى الصحي المقبول لأفراد الأسرة.

- أن تتوافر في الأسرة الصلاحية الاجتماعية والاقتصادية والنفسية والصحية والمادية للرعاية، وإدراك احتياجات الطفل محل الرعاية.