الصحة: فرق التواصل المجتمعي قدمت التوعية الصحية لـ 163 ألف مواطن بالقرى

الكمامة,فريق طبي,اللجان,كورونا,الصحة,وزيرة الصحة,فيروس كورونا,عاجل,100 مليون صحة,المواطنين,المساجد,سوهاج,العزل المنزلي,المرور

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

بالصور | ضمن "100 مليون صحة".. 4.5 مليون مواطن بسوهاج استفادوا من الخدمات الطبية

الشورى

أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أن فرق التواصل المجتمعي بالوزارة قدمت التوعية الصحية لـ 163 ألف مواطن بالإجراءات الوقائية والاحترازية لفيروس كورونا المستجد بـ 11 مركزًا في محافظة سوهاج، وذلك منذ 20 أبريل الجاري وحتى اليوم، مشيرة الي إستمرار تقديم التوعية الصحية لكافة المواطنين بالمحافظة، بما يساهم في خفض معدل الإصابات بالفيروس.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم نشر 100 فريق للتواصل المجتمعي بمراكز( المنشأة، أخميم، البلينا، ساقتلة، دار السلام، طهطا، مدينة سوهاج، المراغة، جرجا، طما، جهينة)، حيث تم المرور على عدد من القرى التابعة لتلك المراكز بالتنسيق مع عمد ومشايخ القرى، لتوعية 38 ألف و548 أسرة بأهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية أهمها ارتداء الكمامة وغسل اليدين باستمرار والحفاظ على التباعد الاجتماعي، والتغذية الصحية، والتوجه فورًا إلى المستشفى في حال ظهور أي أعراض مرضية لفيروس كورونا.

وأضاف "مجاهد" أنه تم المرور على المقاهي، والمحلات التجارية، والأسواق ومواقف المواصلات العامة، ودور العبادة (المساجد والكنائس)، والأراضي الزراعية، لتوعية المواطنين المترددين على تلك الأماكن وأصحاب الأعمال بالالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية، لافتًا إلى أنه تم توزيع مستلزمات وقائية (كمامات، مطهرات) على المواطنين.

وأشار "مجاهد" إلى تقديم الخدمة الطبية لـ 4 ملايين و500 ألف مواطن بمحافظة سوهاج ضمن مبادرات الصحة العامة تحت شعار (100 مليون صحة) بما ساهم في تحسين الصحة العامة للمواطنين والحد من الإصابات والوفيات خلال مواجهة جائحة فيروس كورونا.

ولفت "مجاهد" إلى أنه منذ بداية الجائحة تم صرف 4 آلاف و 53 حقيبة أدوية للمخالطين ومرضى فيروس كورونا بالعزل المنزلي وفقًا لبروتوكولات العلاج المحدثة، مشيرًا إلى مضاعفة فرق العزل المنزلي لمتابعة الحالة الصحية للمرضى وتوجيه الحالات التي تحتاج رعاية طبية مقدمة إلى المستشفيات.

وتابع "مجاهد" أن الخط (0934600666) الخاص بمديرية الشئون الصحية بمحافظة سوهاج يستقبل استفسارات المواطنين فيما يخص توجيه الحالات المرضية إلى المستشفيات، مشيرًا إلى أنه تم زيادة عدد المستشفيات التي تستقبل مرضى فيروس كورونا بسوهاج إلى 17 مستشفى، لافتًا إلى أنه تم تشكيل غرفة مركزية بمديرية الشئون الصحية بسوهاج مميكنة لمتابعة توزيع المرضى على المستشفيات حسب الحالة المرضية ونسب الإشغال بكل مستشفى لضمان تقديم أفضل خدمة طبية لهم.

وأضاف "مجاهد" أنه في إطار حرص الوزارة على التوسع في القدرة الاستيعابية بالمستشفيات لاستيعاب أي زيادة في أعداد الإصابات، فقد تم إرسال إمداد طبي عاجل خلال الأسبوع الماضي إلى محافظة سوهاج، وفقًا لتوجيهات الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، موضحًا أن الإمداد شمل ( ١٦٠ جهاز مولد أكسجين، و ١٩ جهاز تنفس صناعي، ٨٠ سرير رعاية مركزة، ٤٠جهار مونيتور، ٣٠٠ أسطوانة أكسجين طبي، ٢٧١ سرير داخلي).

وأشار "مجاهد" إلى أنه تم إرسال فريق طبي من الزمالة المصرية إلى محافظة سوهاج يضم 33 طبيبًا في تخصصات ( الأمراض الصدرية،والرعاية المركزة، والتخدير، والباطنة،والحميات)، لمتابعة حالة المرضى بالمستشفيات والخدمات الطبية المقدمة لهم وفقًا لبروتوكولات العلاج المحدثة.

وذكر "مجاهد" أن الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، وجهت الشكر إلى جميع اللجان التي تم ارسالها منذ الأسبوع الماضي إلى محافظة سوهاج والتي ضمت فرق طبية ووقائية من قطاعي الطب العلاجي والوقائي، وفريق من اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا وفرق التواصل المجتمعي، لجهودهم المبذولة في متابعة العمل بالمستشفيات والوقوف على الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين على أرض الواقع وتقييم الوضع الوبائي بالمحافظة، وتقديم التوعية الصحية للمواطنين بمختلف أنحاء المحافظة، مما ساهم في خفض معدل الإصابات واستقرار الوضع الوبائى بالمحافظة.