قال سفير الصين لدى الاتحاد الأوروبي تشانغ مينغ يوم الثلاثاء إن مراكز مكافحة التطرف في بلاده للمسلمين في من

يوم,2020,الاتحاد الأوروبي,بريطانيا,حقوق الإنسان,الصين,الحكومة,فرنسا,الثلاثاء,الغربية

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

الصين: مراكز مكافحة الإرهاب لدينا لا تختلف أبدا عن فرنسا وبريطانيا

الشورى

قال سفير الصين لدى الاتحاد الأوروبي، تشانغ مينغ، اليوم الثلاثاء إن "مراكز مكافحة التطرف" في بلاده للمسلمين في منطقة سنجان الغربية "لا تختلف أبدا" عن تلك الموجودة في بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة، وأصر تشانغ على أن هذه المراكز كانت فعالة في محاربة الإرهاب ، وقال: "أقامت دول مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا مراكز لمكافحة التطرف أو مراكز تصحيح. إجراءات الصين لا تختلف تماما عن تدابيرهم"

وفي سنجان، موطن أقلية الأويغور المسلمة، تتهم الحكومة الصينية على نطاق واسع بانتهاك حقوق الإنسان. أقامت الصين مراقبة جماعية في المنطقة وأنشأت معسكرات اعتقال ، بدعوى محاربة التطرف الإسلامي. ساعدت الشهادات المتزايدة للتعقيم القسري في دفع الولايات المتحدة وكندا إلى تصنيف أنشطة الصين في سنجان على أنها "إبادة جماعية"