قامت محكمة جنايات الجيزة برياسة المستشارعماد عطية اليوم الخميس بفض الاحراز في محاكمة المتهم المعروف إعلام

سوهاج,الجيزة,عامل,الأولى,محكمة,المستشار,قضية,السيارات,النيابة,سائق,مقابر,اليوم,العقارات

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
alshoura ads
alshoura ads

المحكمة تكشف تفاصيل صادمة في جريمة قتل سفاح الجيزة لـ صديقه

سفاح الجيزة  الشورى
سفاح الجيزة

قامت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشارعماد عطية، اليوم الخميس، بفض الأحراز في محاكمة المتهم المعروف إعلاميًا بـ"سفاح الجيزة"، لقيامه بقتل صديقه رضا حميدة، عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، ودفنه.

واستكملت المحكمة فض الحرز الأول والاسطوانة الثانية عقب تصليح عطل الصوت بداخله، والتي حوت تمثيل المتهم لجريمته ويظهر فيها المتهم أيضًا يعترف بجريمته بقتل زوجته فاطمة زكريا وصاحبه رضا عبد اللطيف محمد.

وقال: إنه دفن صديقه بعدما استقبله في الشقة الخاصة به، حيث كانت هناك مشاكل مادية بينهم، وقرر قتله بوضع السم في المكرونة،  وكانت توجد شنطة سفر في الشقة، ووضعه فيها، وتم نقله في عربية نص نقل، ولفه بملاية داخل الشنطة وربطه بالحبل.

وأضاف، أنه أخبر سائق السيارة أنه يوجد معه شيء لنقله للشقة التي قام بدفنه فيها، بعد إحضار "فواعلية" للحفر عمق متر و٨٠ سم، وعرض متر ونص، أسفل السرير وقام بدفنه وأهال عليه التراب، وقام بتغطيته بأسمنت، متابعاً: أحضرت عامل سيراميك لتسوية بلاط الغرفة.

وفضت المحكمة الحرز الأول وبه ٣ أسطوانات مدمجة تحوي مقاطع فيديو لتمثيل المتهم لجريمته، وخلال الجلسة استعانت المحكمة بالمساعدات الفنية لتشغيل الفيديوهات بعد الاستعانة بشاشة عرض لعرضها.

تضمنت الأحراز اسطوانة تحوي فيديو من كاميرا مراقبة لمنزل نهى زكريا بالإسكندرية وخاص بالمجني عليها، وكذلك فيديو محاكاة لقيام المتهم بارتكاب جريمة قتل صديقه رضا عبداللطيف وزوجته فاطمة زكريا.

وحوت الأسطوانة الأولى ٦ مقاطع فيديو.. الفيديو الأول ١٤ ثانية يوضح المتهم يمشي حاملًا حقيبة سوداء في الشارع، والفيديو الثاني يوضح أحد الأشخاص، ويرتدي نقابا ويحمل حقيبة خارجًا من أحد العقارات.

والمقطع الثالث ١٤ ثانية ويوضح أحد الأشخاص يسير بأحد الطرق ونفى المتهم بأنه ذلك الشخص، والمقطع الأخير يوضح نفس الشخص الذي يرتدي النقاب.

ومقطع آخر على يمين الطريق بعض الأشياء وسيارة وأحد الأشخاص يسير فى مؤخرة الشارع ويدخل أحد العقارات، والمقطع الأخير مدته ٢٣ ثانية يظهر فيه طريق عمومي وبعض السيارات تسير فى الطريق وظهر شخص  يسير بالطرق السابقة ويرتدي جاكيت وبنطلونا ويحمل حقيبة وتوقف تاكسي له واستقله لونه اصفر الخاص بالإسكندرية.

وفى الاسطوانة الثانية ضمت مقطع فيديو مدته ٣٦ دقيقة تكشف تمثيل المتهم لجريمته، ويتضمن دخول المتهم للغرفة فى شارع أبناء سوهاج وهو يقف أمام باب الغرفة والصوت لم يظهر بوضوح  ودخل إليها وبها ثلاجة ونجفة فى السقف وغرفتين على اليمين واليسار وتحدث المتهم الا ان صوته غير واضح، وطلب القائم بالمساعدات الفنية فرصة لتشغيل اسطوانة أخرى لبيان أسباب انقطاع الصوت وسمحت له المحكمة بذلك.

ووصل "قذافى" لقاعة المحكمة وسط حراسة أمنية مشددة، كما وصل والد المجنى عليه إلى قاعة المحكمة، لحضور أولى الجلسات برفقة المحامى الخاص به.

وكانت النيابة العامة، أخطرت وفقا لقانون الإجراءات الجنائية، المتهم قذافى فراج الشهير بـ "سفاح الجيزة" داخل محبسه بقرار إحالته محبوسا إلى محكمة الجنايات، بعد توجيه تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد لـ 4 أشخاص هم صديقه وزوجته وسيدتين، بالجيزة والإسكندرية.

وتم إرسال ملف القضايا الأربعة المتهم فيها سفاح الجيزة إلى محكمة الاستئناف لتحديد جلسة عاجلة لمحاكمة المتهم، وتضمن ملف القضايا أقوال الشهود وتحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة وتقارير الطب الشرعى بالصفة التشريحية المجنى عليهم وتحاليل المعامل الكيماوية.

وكشفت تقارير الطب الشرعى الخاصة بالصفة التشريحة للمجنى عليهم فى قضية سفاح الجيزة تطابق البصمات الوراثية المأخوذة منها مع العينات المأخوذة من أسرة المجنى عليهم.

وأحال المستشار حمادة الصاوي، النائب العام،  المتهم "قذافي فراج" إلى محكمة الجنايات في أربعة قضايا بدوائر الهرم وبولاق الدكرور بالقاهرة والمنتزه بالإسكندرية؛ لمعاقبته فيما نُسب إليه من قتله عمدًا أربعة -هم زوجته وسيدتان ورجل- مع سبق الإصرار خلال عامي 2015 و2017 وإخفائه جثامينهم بدفنها في مقابر أعدها لذلك.

وقالت "النيابة العامة" إنها أقامت الدليل ضد المتهم في القضايا الأربعة من شهادة 17 شاهدًا، واعترافات المتهم في التحقيقات، واستخراج رفات جثامين المجني عليهم من الأماكن المدفونة بها، وما ثبت بتقارير الصفة التشريحية لتلك الجثامين وتطابق البصمات الوراثية المأخوذة منها مع مثيلتها المأخوذة من ذوي المجني عليهم، وما ثبت بتقارير "الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية" بشأن فحص الآثار المرفوعة من أماكن استخراج الجثامين، فضلًا عن محاكاة المتهم لكيفية ارتكابه الوقائع الأربعة ، وكشفت التحقيقات أن المتهم استخدم مادة سامة فى قتل اثنين من المجنى عليهم قبل دفنهم.