الخميس 13 يونيو 2024
الشورى
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى
الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة

التحالف الوطني.. كيان داعم ومُلهِم للأسرة المصرية

خالد الطوخى - صورة
خالد الطوخى - صورة أرشفية

- نموذج يُحتذى به في كيفية استغلال الموارد البشرية والطبيعية لتحقيق التنمية المستدامة

- بناء جسور من الثقة والتعاون بين المواطنين والدولة مما يسهم في تعزيز الشعور بالانتماء والمسؤولية المشتركة

- تقديم المنح الدراسية والدروس الخصوصية المجانية.. والمساعدة في توفير الأدوات المدرسية

- تحسين شبكات المياه والصرف الصحي وتطوير الطرق والمواصلات لتحسين جودة الحياة للمواطنين

- إنشاء قاعدة بيانات لتحديد وحصـر الفئات المستهدفة من أنشطته بالتكامـل مـع قاعدة البيانات القومية

في ضوء المشهد الاجتماعي والسياسي الحالي في مصر، يبرز التحالف الوطني للتنمية والعمل المدني كأحد الأعمدة الأساسية التي تسند الأسرة المصرية وتعمل على توجيه الطاقات الشبابية نحو خدمة الوطن. هذا التحالف، الذي يجمع بين جهود المجتمع المدني ومؤسسات الدولة، يقدم نموذجاً يُحتذى به في كيفية استغلال الموارد البشرية والطبيعية لتحقيق التنمية المستدامة.

إن التحالف الوطني ليس مجرد منظمة تقليدية تقدم مساعدات أو خدمات، بل هو كيان يهدف إلى خلق تغيير جذري ومستدام في بنية المجتمع المصري، ومن خلال العمل على الأرض والتفاعل المباشر مع مختلف فئات المجتمع، يسعى التحالف إلى بناء جسور من الثقة والتعاون بين المواطنين والدولة، مما يسهم في تعزيز الشعور بالانتماء والمسؤولية المشتركة.

الرئيس عبد الفتاح السيسي
 

من أبرز ما يميز التحالف الوطني هو قدرته على استقطاب الشباب وإشراكهم في مشاريع تنموية هادفة. هذه المشاريع لا تقتصر على توفير فرص العمل فقط، بل تمتد إلى بناء قدرات الشباب وتنمية مهاراتهم من خلال برامج تدريبية متخصصة، وبالتالي، يتمكن الشباب من تحويل طاقتهم وإبداعهم إلى أدوات فعالة لخدمة المجتمع والنهوض به.

وقد أشار العديد من البرلمانيين إلى أهمية دور التحالف الوطني في إعادة الاهتمام بالمناطق النائية والقرى البعيدة، التي غالباً ما كانت تُهمل في خطط التنمية الوطنية ، هذه المناطق تعاني من نقص حاد في الخدمات الأساسية والبنية التحتية، ويأتي التحالف ليسد هذه الفجوة من خلال تقديم الدعم والمساعدة اللازمة لتحسين ظروف الحياة فيها. 

البرلمانيون أكدوا أن هذه الجهود لا تُسهم فقط في تحسين مستوى المعيشة، بل تُعزز من استقرار هذه المناطق وتجعلها جزءاً لا يتجزأ من نسيج الوطن.

كما لفت البرلمانيون النظر إلى الدور المحوري للتحالف الوطني في لمّ شمل الشباب على حب الوطن وخدمته، ومن خلال المبادرات الاجتماعية والثقافية التي ينظمها التحالف، يتمكن الشباب من التعبير عن حبهم للوطن بطرق عملية ومؤثرة. هذه المبادرات تشمل تنظيم حملات توعية، وبرامج تطوعية، ومشاريع تنموية، مما يعزز من روح الوحدة والتكافل الاجتماعي.

وتعد برامج الدعم الأسري من أبرز أنشطة التحالف، حيث يقدم المساعدات المادية والمعنوية للأسر الفقيرة والمحتاجة ، وهذه المساعدات لا تقتصر على الجانب الاقتصادي فقط، بل تمتد لتشمل تقديم الاستشارات النفسية والاجتماعية، مما يساعد الأسر على مواجهة التحديات التي تعترضها بشكل فعال ومستدام.

واستمراراً في نهجه الشمولي، يعمل التحالف على دعم التعليم وتعزيزه كأحد الركائز الأساسية للتنمية ، ومن خلال تقديم المنح الدراسية، والدروس الخصوصية المجانية، والمساعدة في توفير الأدوات المدرسية، يسهم التحالف في تمكين الأطفال والشباب من الوصول إلى التعليم الجيد، مما يفتح أمامهم آفاقاً أوسع لتحقيق طموحاتهم وأحلامهم.

ومن جهة أخرى، يعكف التحالف الوطني على تنفيذ مشاريع بنية تحتية حيوية، مثل تحسين شبكات المياه والصرف الصحي، وتطوير الطرق والمواصلات. هذه المشاريع لا تُسهم فقط في تحسين جودة الحياة للمواطنين، بل تعمل أيضاً على جذب الاستثمارات وتنشيط الحركة الاقتصادية في المناطق المستهدفة.

بالإضافة إلى ذلك، يُعزز التحالف من دوره كمحرك للتغيير الاجتماعي من خلال تنظيم فعاليات ومؤتمرات تهدف إلى نشر الوعي والتثقيف حول قضايا حقوق الإنسان، والمساواة بين الجنسين، والحفاظ على البيئة. هذه الفعاليات تُسهم في بناء ثقافة مجتمعية قائمة على احترام الحقوق والواجبات، وتعزز من قيم التعاون والتضامن بين أفراد المجتمع.

وكان التحالف الوطني قد صدر بشأنه القانون رقم 171 لسنة 2023 لتنظيم أعماله باعتباره تحالف غير هادف للربح وله الشخصية الاعتبارية، ويتمتع بالاستقلال الفني والمالي والإداري. كما يهدف قانون التحالف الوطني للعمل الأهلي إلى تعميق مفهوم التطوع في العمـل الأهلي وتنمية المجتمع، وتعبئة الجهـود الفردية والجماعية لإحداث مزيد من التنمية الاجتماعية والاقتصادية، بالتعاون مع أجهزة الدولة المعنية عـن طريق الخبرات المبذولة والمشروعات الطوعية التنموية على أداء أفضل للخدمات العامة وغيرها مـن بـرامج الحماية الاجتماعية لتحقيق العدالة الاجتماعية، والعمل على الارتقاء بشخصية الفرد باعتباره القاعدة الأساسية فـي بناء المجتمع.

ثم أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي القرار الجمهوري رقم 76 لعام 2024 بإنشاء لجنة مؤقتة تتولى اتخاذ الاجراءات اللازمة لتأسيس التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي؛ حيث قامت اللجنة بدعوة المؤسسات المعنية للانضمام للتحالف وقامت أيضًا بإعداد مشروع لائحة النظام الأساسي ومشاريع اللوائح الداخلية المنظمة لعمل التحالف بالشكل الذي ينظمه القانون. كما قامت اللجنة بإعداد مقترح استراتيجية عمل التحالف 2024 – 2030، لتكون مخرجات عمل اللجنة تحت بصر الجمعية العامة ومجلس الأمناء فور انعقادهم، وها هي قد انعقدت اليوم؛ حيث جرى انتخاب 21 عضو لعضوية مجلس أمناء التحالف الوطني من أعضاء الجمعية العامة، وذلك تحت إشراف لجنة محايدة من غير أعضاء الجمعية العامة برئاسة المستشار/ محمود فوزي، وتطبيقًا للقانون سيعين رئيس الجمهورية 4 أعضاء في مجلس الأمناء، ليكتمل النصاب القانوني للمجلس بعدد 25 عضوا، وينعقد لممارسة مهامه.

ويشمل أعضاء الجمعية العامة للتحالف الوطني 36 كيانًا ومؤسسة، من مؤسسات المجتمع الأهلي المصرية والأشخاص الاعتبارية العامة والخاصة، وهم: مؤسسة حياة كريمة، مؤسسة صناع الحياة مصر، مؤسسة مجدي يعقوب، مؤسسة مصر الخير، جمعية رسالة للأعمال الخيرية، مؤسسة صناع الخير للتنمية، مؤسسة أهل مصر، بنك الشفاء المصري، بنك الطعام المصري، جمعية الأورمان، جمعية الباقيات الصالحات، مؤسسة أبو العينين للنشاط الاجتماعي والخيري، مؤسسة جمال الجارحي للتنمية المجتمعية، مؤسسة الجود، المؤسسة الصديقية، مؤسسة مرسال للأعمال الخيرية والتنموية، مؤسسة أبو هشيمة الخير، مؤسسة بهية، جمعية رعاية مرضي الكبد، مؤسسة العربي لتنمية المجتمع، جمعية مسجد دكتور مصطفى محمود، مؤسسة راعي مصر للتنمية، مؤسسة كير مصر، مؤسسة نبيل الكاتب الخيرية لتنمية المجتمع، بيت الزكاة والصدقات، الجمعية المصرية لتنظيم الأسرة، الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية، الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، أسقفية الخدمات العامة والاجتماعية والمسكونية، المعهد القومي للأورام، صندوق تحيا مصر، الأكاديمية الوطنية للتدريب، الهيئة العامة للاستعلامات، مكتبة الإسكندرية، جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، جامعة القاهرة.

الدكتورة نيفين القباج وزير التضامن الاجتماعي

ويلاحظ أن التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي به جمعيات وجهات اعتبارية أخرى لا ينظمها قانون الجمعيات الأهلية مثل جامعة القاهرة وبيت الزكاة والصدقات والأسقفية الخاصة بالكنيسة وغيرهم جهات كثيرة انضمت للتحالف كما هو واضح أعلاه، وبالتالي كان لابد من وجود كيان اعتباري تضم كل هذه الجهات الاعتبارية التي ينظمها قانون الجمعيات الأهلية والتي لا ينظمها أيضًا.

وقد حدد القانون في المادة (5) شروط وآليات الانضمام للتحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، والتي نصت على أنه يجوز أن ينضم إلى التحالف أي من مؤسسات المجتمع الأهلي المصرية وغيرها من الكيانات العاملة في مجال العمل الأهلي الخاضعة لأحكام قانون تنظيم العمل الأهلي الصادر بالقانون رقم 149لسنة 2019، كما يجوز أن يضم التحالف الأشخاص الاعتبارية العامة أو أي من الوحدات التابعة لها، والتي يصدر بتحديدها قرار رئيس الجمهورية ويكون من بين أغراضها المساهمة في تنمية القيم الإنسانية والمجتمع.

وختاماً فإنه يمكن القول إن التحالف الوطني للتنمية والعمل المدني هو نموذج ناجح لكيفية تحقيق التنمية المستدامة من خلال العمل الجماعي والشراكة بين المجتمع والدولة. بفضل جهوده المتواصلة، يُسهم التحالف في بناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة، ويُعزز من قدرة المجتمع المصري على مواجهة التحديات وتحقيق طموحاته.

الصفحة الخامسة من العدد رقم 365 الصادر بتاريخ 6 يونيو 2024
 

 

تم نسخ الرابط