الخميس 13 يونيو 2024
الشورى
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى
الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة

العثور على جثة سائق مذبوحا داخل سيارته بالاسكندرية

الضحيه
الضحيه

جريمة غامضة شهدتها محافظة الإسكندرية، راح ضحيتها شاب فى العقد الثاني من العمر بعد أن عثر عليه مذبوحا على طريق اسكندرية القاهرة الصحراوي بجوار كوبري الكافوري بدائرة قسم شرطة العامرية أول غربي المحافظة.

وكثفت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الإسكندرية، من مجهوداتها لكشف لغز الجريمة الغامضة التي شهدتها المحافظة وذلك لمعرفة ملابسات الواقعة وأسباب وقوعها وضبط مرتكبها لتقديمه للمحاكمة العاجلة.

وبدأت الواقعة بتلقي الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الإسكندرية إخطارا من قسم شرطة العامرية أول يفيد بالعثور على جثة شاب مذبوح بجوار كوبري الكافوري بدائرة قسم شرطة العامرية اول على طريق إسكندرية القاهرة الصحراوي .

جرى انتقال ضباط مباحث قسم شرطة العامرية اول وكافة الأجهزة المعنية رفقة سيارة إسعاف إلى موقع الحادث، حيث عثر على جثة شاب مجهول والذي تبين أن عمره 19 عاما، سائق سيارة أجرة  صغيرة الحجم سعة 7 راكب.

تمت مناظرة جثمان المتوفي والتي تبين خلالها أنه يرتدى كامل ملابسه بدون أي بيانات دالة على هويته الشخصية وتبين أنه مصاب بجرح قطعي فى الرقبة وفارق على أثرها الحياة وجرى نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة.

بدأت نيابة العامرية اول بالإسكندرية، التحقيق بالواقعة، والتي طلبت سرعة تحريات المباحث الجنائية حول العثور علي جثة الشاب المذبوح على طريق الإسكندرية - القاهرة الصحراوي وأمرت بالتحفظ على كاميرات المراقبة بمحيط المكان لتفريغها وفحصها للتوصل الى هوية المتهمين مرتكبي الجريمة والتصريح بدفن الجثة بعد انتداب الطب الشرعي لتشريحها لبيان سبب الوفاة.

أفاد شهود عيان الواقعة بأن المجنى عليه يدعى محمد، 18 سنة وأنه يعمل سائقًا على سيارة صغيرة الحجم « تومناية»، بينما أكد أهلية المتوفى بعد العثور عليه أنه تلقى اتصالا هاتفيًا من أحد الزبائن وأنه توجه إلى موقع الحادث ثم جرى غلق هاتفه المحمول.

وأكدت أسرة المتوفي أن محمد ظل هاتفه المحمول مغلق لمدة يوم كامل منذ خروجه من المنزل حتى  عثر عليه مقتول أسفل كوبري الكافوري بالعامرية وطالبوا بالقصاص الكامل من مرتكبي الواقعة.

وتشير التحريات الأولية أن الحادث  تم بغرض السرقة بعد أن سرق المتهم «عاطل»، الضحية وهرب.

وكشفت التحريات اللازمة أن المتهم كان يراقب المجنى عليه وسعى لاستدراجه وتخلص منه حتى لا يدلى بأوصافه لسابق معرفة، فيما أفادت التحريات من خلال تقرير المباحث الجنائية وضباط مباحث قسم شرطة العامرية وباستخدام أحدث التقنيات وتفريغ كاميرات المراقبة بالتوصل إلى هوية مرتكب الواقعة.

تحرر المحضر اللازم بالواقعة واخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق فى الواقعة.

تم نسخ الرابط