الجمعة 21 يونيو 2024
الشورى
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى
الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة

السفيرة سها جندي تشيد بجهود الجالية المصرية في كندا ودورها الفعال في خدمة المجتمع والترويج لما يحدث في مصر من نهضة حقيقية في شتى المجالات

الشورى

وزيرة الهجرة تؤكد حرصها على الاحتفال مع المصريين بكندا بشهر الحضارة المصرية في يوليو المقبل

استقبلت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، السيد/ راجي طلعت، من أبناء الجالية المصرية في كندا، لبحث عدد من القضايا المتعلقة بالجالية، وتعزيز التعاون في عدد من الملفات لصالح الوطن، وجهود التعاون في المبادرة الرئاسية "اتكلم عربي"، وذلك بحضور السفير عمرو عباس، مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات، والأستاذة دعاء قدري، رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير، والأستاذة سلمى صقر، معاون الوزيرة لشئون الجاليات والهيئات الدولية، والأستاذ كريم حسن، المستشار الإعلامي لوزارة الهجرة.

ومن ناحيتها، أشادت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بجهود الجالية المصرية في كندا، ودورها الفعال في خدمة المجتمع، بجانب الترويج لما يحدث في مصر من نهضة حقيقية، في شتى المجالات، والترويج لعدد من المنتجات المصرية بالخارج، ومن بينها المنسوجات والرخام والمنتجات المصرية التراثية البارزة، مرحبة بالتعاون لفتح المزيد من مجالات الاستثمار، والعمل على تذليل أي عقبات تواجه المصريين بالخارج، والعمل على حلها بالتنسيق مع مختلف وزارات ومؤسسات الدولة، بجانب دراسة مقترحات المصريين بالخارج.

وتابعت وزيرة الهجرة أنها ستحرص على الاحتفال مع أبناء الجالية المصرية بكندا في شهر يوليو برفع العلم المصري على برلمان أونتاريو، مشيرة الى مشاركتها في مهرجان "اكتشف مصر" بكلمة مسجلة وهو الحدث الذي شارك به اكثر من ٢٥ ألف شخص من ضمنهم أعضاء الجالية المصرية بكندا، بالإضافة إلى عدد كبير من الجنسيات الأخرى سواء العربية أو الأجنبية لاكتشاف أهم مايميز مصر من مقومات سياحية وتاريخية ويقضون وقتا وسط الأجواء المصرية بمكان إقامتهم بالخارج.

وأضافت السفيرة سها جندي أن الجالية المصرية في كندا من أوائل الجاليات التي طلبت بعثة مصرية لاستصدار وتجديد بطاقات الرقم القومي والأوراق الثبوتية، مهيبة بالراغبين في الاستفادة من هذه الخدمات سرعة التسجيل مع السفارة المصرية في كندا، والقنصلية المصرية في مونتريال، لحصر عدد المستفيدين، تمهيدا لإرسال مهمة، بالتعاون مع وزارتي الخارجية والداخلية.

ومن ناحيته، أعرب طلعت عن تقدير أبناء الجالية المصرية في كندا لجهود السفيرة سها جندي، وما تقدمه للمصريين بالخارج، مشيرًا إلى أن هناك خطوات فاعلة للترويج للموسيقى والفن المصري بالخارج، والتعريف بأن لدينا نجاحات متميزة في مجالات فنية وثقافية مميزة، مشيرًا إلى اعتزام أبناء الجالية المصرية في كندا إطلاق مهرجان فنون الشرق الأوسط، بمشاركة أبناء الجالية المصرية هناك.

وتابع طلعت أن هناك نحو 5 مليون عربي في كندا، من مصر وسوريا والعراق وغيرهم، من بينهم نحو مليون مصري، ويتم الإعداد حاليا لتنظيم الجالية المصرية لمهرجانين اثنين في الأشهر المقبلة، للتعريف بالحضارة المصرية، والتي تتوافق مع احتفالات الجالية المصرية في كندا بتخصيص شهر يوليو شهرا للحضارة المصرية، ولذلك سيتم العمل على عرض ما يميز حضارتنا الخالدة، مضيفا أن الفن المصري هو الأساس، وأن هدفهم هو إعداد فعالية تمثل متحفا لحضارات الشرق الأوسط، والتركيز على الحضارات التي تعاقبت على أرض مصر، حيث رحبت السفيرة سها جندي بالمبادرة، والمشاركة في الخطط المتميزة للجالية المصرية في كندا، مؤكدة أن هناك تطلع إلى عمل معرض للمنتجات المصرية، في أمريكا الشمالية، في تورنتو وكاليفورنيا، لجذب الراغبين في التعرف على المنتجات المصرية المتميزة، في ظل جودة المنتجات المصرية في التصنيع والتغليف، وقدرتها على المنافسة القوية.

وفي السياق ذاته، استعرضت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، جهود الوزارة في المبادرة الرئاسية "اتكلم عربي"، حيث تناولت أبرز ما تم في المرحلة الثانية، والتي تحمل عنوان: "جذورنا المصرية" لتؤكد على هويّتنا وتاريخنا المصري العريق، فضلا عن وجود تطبيق إلكتروني خاص بالمبادرة يضم خرائط تفاعلية وألعاب متميزة، لتشجيع أولادنا على تعلم اللغة بطريقة سلسة وبسيطة، بجانب عمل معسكرات تثقيفية للشباب، حول ما تمتاز به الحضارة المصرية القديمة، مبدية استعدادها لمشاركة وزارة الهجرة في تلك الفعاليات التي سيتم تنظيمها ضمن جهودها في إطار المبادرة الرئاسية "اتكلم عربي" لتعريف أبنائنا بجذورهم وهويتهم المصرية.

وفي ختام اللقاء، أوضحت وزيرة الهجرة أن المصريين بالخارج جزء مهم من القوى الناعمة المصرية، ولذلك سنحرص على دعم جهودهم للترويج للحضارة والسياحة والمنتجات المصرية ولما يحدث في مصر من خطوات إيجابية في شتى المجالات.

تم نسخ الرابط