الخميس 13 يونيو 2024
الشورى
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى
الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء
والعضو المنتدب
محمد فودة

وزير الصحة يتفقد مستشفى كفر شكر التخصصي بالقليوبية

الشورى

وزير الصحة يوجه بمراجعة أعداد الصيادلة المدرجين ضمن القوة الأساسية بالمستشفى بما يتماشى مع الاحتياج الفعلي للعمل 

وزير الصحة يوجه بدراسة إمكانية إنشاء وحدة قسطرة قلبية لتقديم الخدمة الطبية لعدد أكبر من المرضى بالمحافظة

وزير الصحة يشيد بانضباط الفرق الطبية في مستشفى كفر شكر وبجودة الخدمات المقدمة للمرضى

  وجه الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، بدراسة إمكانية تزويد مستشفى كفر شكر التخصصي، التابعة لأمانة المراكز الطبية المتخصصة، في محافظة القليوبية، بوحدة قسطرة قلبية، حرصا على تقديم خدمة طبية ذات جودة عالية، وإتاحة الخدمات لعدد أكبر من المرضى بالمحافظة.

جاء ذلك ضمن سلسلة الجولات الميدانية المفاجئة التي يجريها وزير الصحة والسكان، للمنشآت الطبية في جميع محافظات الجمهورية، بهدف ضبط المنظومة الصحية والتأكد من جودة الخدمات الطبية المقدمة للمريض المصري، وللوقوف على انضباط سير العمل ومتابعة تطبيق خطة التأمين الطبي لاحتفالات عيدالفطر المبارك. 

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزير استهل زيارته المفاجئة بتفقد قسم الطوارئ بالمستشفى، واستمع إلى نجل إحدى الحالات المرضية المحجوزة، الذي أشاد بسرعة قيام الأطقم الطبية بإسعاف والدته التي تعاني من انخافض حاد في مستوى السكر بالدم، وسرعة أخذ العينات والتحاليل المعملية وتركيب المحاليل. 

ولفت إلى الوزير تأكد من وجود الكوادر الطبية (أطباء وصيادلة وتمريض وإداريين) والالتزام والانضباط الإداري، والإلتزام بتنفيذ خطة العمل وتقديم الخدمة الطبية طبقا لجداول التشغيل والنوبتجيات، إلى جانب الالتزام بخطة وإجراءات الإحالة والاستدعاء الموضوعة لدى المستشفى للتعامل مع الحوادث الكبرى حال حدوثها والتأكد من تمام التنسيق مع الأطراف المعنية داخل المنشأة وخارجها.

ونوه «عبدالغفار» إلى أن الوزير تفقد قسم استقبال وملاحظة الأطفال، واطلع على تقارير حالات الأطفال المحتجزين بالقسم، موجها بضرورة الالتزام بتقديم كافة الخدمات الطبية والمعملية مع المتابعة الدقيقة للحالات.

وتابع «عبدالغفار» أن الوزير تفقد صيدلية الطوارئ بالمستشفى والتي تعمل على مدار الـ24 ساعة، بنظام النوبتجيات الصباحية والمسائية، واطمأن على توافر مخزون كاف من الأدوية التي تصرف لحالات الطوارئ، موجها بضرورة مراجعة عدد الصيادلة المدرجين ضمن القوة الأساسية بالمستشفى، بما يتماشى مع الاحتياج الفعلي للعمل وإعادة توزيعهم اذا استدعت الحاجة لذلك. 

ولفت «عبدالغفار» إلى أن الوزير تابع جولته بتفقد غرف حضانات الأطفال المبتسرين التي تعمل بقوة 15 حضانة، واستمع إلى تقرير مفصل عن حالتهم الصحية والإجراء الطبي المتبع لكل حالة، كما تفقد وحدة الرعاية المركزة للأطفال. 

وأضاف «عبدالغفار» أن الوزير اطمأن على قيام المستشفى بالتعاقد مع استشاريين وأخصائيين في التخصصات المختلفة من جامعات (المنصورة والقاهرة وبنها والأزهر) وأشاد باستقبال المستشفى لحالات مناظير القنوات المرارية من معهد ناصر، مثمنا قيام المستشفى بتقديم الخدمات الطبية الطارئة والعاجلة لمصابي الحوادث والمرضى المحولين من المستشفيات المجاورة.

وأكد «عبدالغفار» أن الوزير أشاد بما لمسه من انتظام الفرق الطبية، ومستوى الخدمات الطبية المقدمة للمرضى، وجودة خدمات الأمن والنظافة، واستعدادات المستشفى للتعامل مع المصادر البديلة للكهرباء ومياه الشرب، وخاصة بعد حرصه على الاستماع إلى المرضى، الذين اثنوا في مجملهم على الخدمات الصحية المقدمة في المستشفى.

تم نسخ الرابط