الدكتور عمار الشريف

السيسي,ضبط,فرص عمل,الوعي,مصر,الطاقة النظيفة

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

الدكتور عمار الشريف يوضح دور الذكاء الاصطناعي في تدوير المخلفات الإلكترونية 

الدكتور عمار الشريف  الشورى
الدكتور عمار الشريف

الدكتور عمار الشريف، يوضح أهمية الذكاء الاصطناعي في إدارة المشروعات والمصانع فهو الوسيلة العصرية للإدارة، التي يجب انتشارها في مصر في وقت قصير لمواكبة العصر والتكنولوجيا المطلوبة لسوق العمل.

وقال الدكتور عمار الشريف، إن إدارة المخلفات الإلكترونية لها أهمية متزايدة في العصر الحالي من خلال الوعي البيئي الذي يهدف لخلق بيئة نظيفة متطورة، لذلك يعتبر الذكاء الاصطناعي حلا جديدًا للمساعدة في الاستفادة من المخلفات الإلكترونية.

بريزم "prism" أول مشروع مصري يعمل بالذكاء الاصطناعي

وأضاف الدكتور عمار الشريف أنه قام بتأسيس مشروع بريزم "prism" بيد مصرية مملوكة له، وهو أول مصنع مصري يعمل على إعادة تدوير المخلفات الإلكترونية من خلال الذكاء الاصطناعي حيث يمكن استخدام الأنظمة الآلية لاكتشاف وجمع المخلفات بسرعة وكفاءة عالية، مما يعني قضاء وقت أقل في العمل، كما يعمل بريزم من خلال الذكاء الاصطناعي على تحسين عملية إعادة التدوير، وتسهيل عملية فصل الأنواع المختلفة من المواد لإعادة التدوير، وهذا يقلل من كمية النفايات التي يتم استخراجها من المخلفات الإلكترونية.

 

الذكاء الاصطناعي لا يؤثر بالسلب على الأيدي العاملة 

وأكد عمار الشريف على أن مصنع بريزم "prism" يعمل بشكل أساسي على الذكاء الاصطناعي، وبالرغم من ذلك لا يؤثر على اليد العاملة بل يتم توفيرها داخل العمل للقيام بمهام أكثر أهمية ولا يستطيع الذكاء الاصطناعي القيام بها، فهو يخلق فرص عمل جديدة للشباب، ولا يؤثر بالسلب على الأيدي العاملة البشرية.

الذكاء الاصطناعي يعمل على ضبط دورة حياة المخلفات الإلكترونية

وأشار الدكتور عمار الشريف ، أن الذكاء الاصطناعي يعمل على استخدام الأساليب العلمية الصحيحة لإدارة دورة حياة المخلفات الإلكترونية بدءا من تجميعها ثم التفكيك والتصنيع أو التصدير حتى التخلص الآمن لها.

مصر تتبنى تعميم استخدام الطاقة النظيفة

وأشار الدكتور عمار الشريف إلى أن الطاقة النظيفة تعتبر من أكثر التوجهات العالمية في الوقت الراهن، فلابد من السير علي خطاها والعمل على استخدام الطاقات النظيفة التي لا تلوّث الغلاف الجوي، وذلك تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي الذي تبنى فكرة استخدام الطاقة النظيفة وتعميمها في مصر.