جولة الدكتور خالد عبد الغفار فى محافظة أسيوط تأكيد على وجود الوزير فى المكان المناسبالوزير يتفقد الخدمات الص

الأدوية,100 مليون صحة,مبادرة,المواطنين,الصحة,أسيوط,الأولى,حماية,النواب,الحضانات,الأرض,حياة كريمة

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

محمد فودة يكتب: "صحة الصعيد" تتعافى .. و"الوزير" يحدد الأولويات بتوجيهات من رئيس الجمهورية

الشورى

◄جولة الدكتور خالد عبد الغفار فى محافظة أسيوط تأكيد على وجود الوزير فى المكان المناسب

◄الوزير يتفقد الخدمات الصحية فى المستشفيات  ويراقب ويوجه ويعالج القصور

◄زيارة الصعيد تأكيد على اهتمام الدولة بالمواطنين فى كل مكان .. والخدمات تصل إلى الجميع

◄ماذا قال وزير الصحة للأمهات فى ندوة توعوية ... وكيف وجه المسئولين للقيام بواجباتهم؟ 

 

كلما تابعت أى نشاط يقوم به الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة سواء فى العاصمة أو فى أى محافظة من محافظات الجمهورية تأكدت -وبما لا يدع مجالاً للشك- أنه بالفعل تجسيد حى لمقولة وجود الوزير حيث يجب أن يكون، فالوزير ليس مكانه مكتبه، ولكن لابد أن يكون بين الناس، يستمع إليهم ويتابع العمل على الأرض.  شيء من هذا القبيل فعله الدكتور خالدعبد الغفار فى زيارته لمحافظة أسيوط هذا الأسبوع، حيث قام بجولة شاملة، عندما نستعرضها سوف نلمس بأنفسنا نمطا مختلفا من المتابعة والعمل الميدانى، فقد تفقد الدكتور خالد عبدالغفار، مشروع إنشاء مستشفى منفلوط النموذجى بمحافظة أسيوط، بتكلفة إنشاءات 266 مليون جنيه ، وتابع الوزير مع الشركات المنفذة، معدلات الإنجاز بأعمال الإنشاء، مؤكدًا أن معدلات أعمال الإنشاء غير مُرضية، مقارنة بمدة الـ 5 سنوات التى تم إسناد المستشفى خلالها للجهات المنفذة عام 2017، بالرغم من عدم وجود أى معوقات أو تحديات مالية ، وشدد الوزير على استلام مبانى المستشفى كاملة نهاية العام الجارى، متضمنة الإنشاء والتشطيب، لسرعة البدء فى التجهيزات الطبية، وانضمام المستشفى للعمل، ضمن المنظومة الصحية وتقديم الخدمات الطبية لسكان مدينة منفلوط، البالغ عددهم نحو 700 ألف مواطن، قائلاً: «لا مكان فى الجمهورية الجديدة لمن يتقاعس عن العمل  ولا تهاون مع حرمان المواطنين من حقهم فى الحصول على خدمات طبية لائقة فى نطاق موقعهم الجغرافى» كما اطلع خلال الزيارة على البرنامج الوظيفى لمبانى المستشفى والذى تم إنشاؤه على مساحة 12 ألفًا و726 مترا، وتضم أقسام (الاستقبال والطوارئ، العيادات الخارجية، العمليات، النساء والتوليد، الغسيل الكلوى، الرعاية المركزة، الحضانات، المناظير، العلاج الطبيعى، الأشعة، المعامل، بنك دم، صيدلية)، بالإضافة إلى مركز لتجميع البلازما .. ووجه الوزير  بسرعة توريد 100 سرير لمستشفى الإيمان العام بمحافظة أسيوط، وتجديد جميع أسرة المستشفى تباعًا وفقًا للاحتياجات، حيث تفقد أقسام (الحضانات، رعاية الأطفال، القسم الداخلى، الكلى، الرعاية المركزة، السموم، الاستقبال والطوارئ، رعاية المسنين، السموم والحروق)، للوقوف على الخدمات الطبية المقدمة للمرضى، كما تفقد الوزير صيدلية المستشفى، للتأكد من توافر مخزون كافٍ من الأدوية والمستلزمات الطبية ، وتابع بنفسه  الخدمات المقدمة لمصابى الحوادث بقسم الاستقبال، حيث يقع المستشفى مباشرة على الطريق الدائرى السريع بحى الأربعين، بمحافظة أسيوط، مشيرًا إلى التعاون بين مستشفى الإيمان العام، ومستشفيات جامعة أسيوط، لإجراء التدخلات الجراحية اللازمة للإصابات والكسور، وفى تخصصات المخ والأعصاب، والوجه والفكين. كما  تابع الوزير أيضاً سجلات انتظام الفرق الطبية بالمستشفى، موجها وكيل الوزارة ومدير المستشفى بالمتابعة الدورية لانتظام الفرق الطبية حسب جداول و"نوبتجيات" العمل، مشددا على اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المقصرين فى الانتظام وأداء مهام عملهم، نظرًا لزيادة التردد على المستشفى والذى يخدم منطقة يتجاوز سكانها الـ 3 ملايين مواطن ، وتفقد الوزير غرف إقامة المرضى، واطلع على الملفات الطبية الخاصة بهم، للوقوف على تطورات حالتهم الصحية والخدمات الطبية التى تقدم لهم منذ دخولهم المستشفى، كما تفقد أماكن انتظار المترددين على المستشفى، للوقوف على مدى رضا المرضى عن الخدمة، كما اطلع الوزير على دورة المريض خلال تلقى الخدمات الطبية بالمستشفى.

وصرح خالد عبدالغفار بأن الوزارة تستهدف إنشاء وتطوير 134 وحدة صحية ومركزا طبيا بمحافظة أسيوط، ضمن المرحلة الأولى من المشروع القومى لتطوير قرى الريف المصرى «حياة كريمة»، وفى نفس السياق أوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان، أن المرحلة الأولى لتطوير منشآت الرعاية الأولية المدرجة ضمن المرحلة الأولى من «حياة كريمة» بقرى محافظة أسيوط، تشمل رفع كفاءة 21 وحدة صحية، وإنشاء 11 وحدة جديدة، و86 وحدة تطوير شامل، بالإضافة إلى تطوير وإنشاء 16 وحدة أخرى بمدن المحافظة، إلى 39 نقطة إسعاف، بينها 19 نقطة، إنشاء جديد، و20 نقطة تطوير ، لافتاً إلى أن الوزير تفقد أقسام «وحدة صحة الأسرة بنزلة باقور» والخدمات المقدمة بها فى تخصصات (الأسنان، الجراحة العامة، الجلدية، الأطفال، النساء والتوليد، المسالك البولية، الرمد)، مشيرا إلى أن الوحدة تضم عيادات تنظيم الأسرة، وخدمات الأشعة والمعامل وأكد أن الوزير حرص على التحدث مع المواطنين المترددين على الوحدة، للوقوف على مدى استفادتهم من الخدمات الطبية، وما طرأ عليها من تطوير ضمن مبادرة «حياة كريمة».

وشارك الدكتور خالد عبدالغفار  الفريق الطبى بقرية نزلة باقور بمحافظة أسيوط، خلال ندوة عن الاهتمام بالصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة، حيث حرص الوزير على مشاركة الفريق الطبى فى الندوة التوعوية، حيث تصادفت زيارته مع انعقاد ندوة توعوية عن خدمات تنظيم الأسرة المقدمة للسيدات المترددات على الوحدة. وأكد الوزير للمنتفعات الفوائد الصحية التى تعود عليهن حال استفادتهن من خدمات المشورة والمتابعة لتنظيم الأسرة، مؤكدًا أن الاهتمام بالصحة الإنجابية، يعود بالنفع على الأسرة والأطفال من حيث توفير حياة كريمة لهم، وحصولهم على كافة الخدمات التى تقدمها الدولة بجودة عالية. كما  أكد للحضور، أهمية الحمل المخطط وتباعد الفترات بين الأطفال، لحماية الأبناء من الإصابة بأمراض الأنيميا والسمنة والتقزم، وضمان سلامتهم البدنية والنفسية، بالإضافة إلى حماية الأم من أمراض الأورام السرطانية وضعف الحالة الصحية الناتجة عن كثرة الإنجاب، وذلك بناءً على نتائج المؤشرات الصحية الناتجة عن مبادرات «100 مليون صحة».  واستمع الوزير  إلى شرح مفصل حول مشروعات التطوير التى تمت بمستشفى أبو تيج النموذجى، ضمن مشروع المستشفيات النموذجية، مشيدًا بمستوى التجهيزات الطبية وغير الطبية، مؤكدًا أهمية المستشفى فى تقديم الخدمات الطبية للمترددين عليه من محافظتى أسيوط وسوهاج.

وتفقد كذلك  أقسام (الداخلى، الرعاية المركزة، الحضانات) والتى تعمل بطاقة استيعابية 147 سريرًا، كما يضم المستشفى 6 غرف عمليات، و14 سرير طوارئ، و17 عيادة خارجية، و46 ماكينة غسيل كلوى، كما تفقد الوزير قسم الأشعة والذى يضم (وحدة أشعة مقطعية، 3 أشعة عادية، جهاز رنين) ، واستمع الوزير إلى شرح مفصل من الدكتور محمد ضاحى رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحى، حول الخدمات الطبية التأمينية المقدمة بفرع الهيئة فى وسط الصعيد، من خلال مستشفى المبرة، و4 مراكز تخصصية، و23 مكتب خدمة العملاء، حيث يبلغ عدد المنتفعين بالمحافظة 2.7 مليون نسمة بنسبة تغطية تأمينية 56% من إجمالى سكان محافظة أسيوط. وفى نهاية الجولة عقد وزير الصحة والسكان، واللواء عصام سعد محافظ أسيوط، اجتماعًا، بحضور الدكتور أحمد المنشاوى القائم بعمل رئيس جامعة أسيوط، وعدد من قيادات وزارة الصحة، وأعضاء مجلسى النواب والشيوخ بالمحافظة، وذلك عقب انتهاء جولة الوزير بعدد من المنشآت الطبية بمحافظة أسيوط..

وناقش الوزير مع أعضاء مجلسى النواب والشيوخ ، المطالب والاحتياجات الطبية لأهالى محافظة أسيوط، بمختلف المدن والمراكز  والقرى التابعة لها، للوقوف على التحديات التى قد تواجه العمل بالمنظومة الصحية، بما يضمن حصول المواطنين على الخدمات الطبية بسهولة، حيث أكد الوزير المسئولية المشتركة للجميع فى متابعة الخدمات المقدمة للمواطنين. وفى كلمته، وجه محافظ أسيوط، الشكر للدكتور خالد عبد الغفار، على زيارته للمحافظة، والتى تفقد خلالها عددا من المنشآت الطبية، لمتابعة خطة الدولة لتطوير القطاع الصحى والنهوض به وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.