خرج نعش الملكة إليزابيث الثانية اليوم الأثنين متوجها إلي كنيسة وستمنستر آبى للبدء في الصلاة علي الملكة وإلق

اليوم,العالم,تشيلسي,يوم

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

خروج نعش الملكة إليزابيث متوجهاً إلي كنيسة وستمنستر آبى

الشورى

خرج نعش الملكة إليزابيث الثانية، اليوم الأثنين، متوجهاً إلي كنيسة وستمنستر آبى للبدء في الصلاة علي الملكة وإلقاء نظرة الوداع الأخيرة.

وبدأت عملية نقل نعش العاهلة البريطانية الراحلة الملكة إليزابيث الثانية إلى كاتدرائية وستمنستر، حيث ستُجرى هناك مراسم تشييع جنازتها.

وكانت قد أعلنت وسائل إعلام بريطانية، عن وصول الوفود الرسمية لحضور جنازة الملكة إليزابيث الثانية.

يذكر أن قد أفادت صحيفة "الجارديان" البريطانية، أن كنيسة وستمنستر آبى، فتحت أبوابها استعدادًا لوصول الرؤساء والوفود للمشاركة فى جنازة الملكة إليزابيث الثانية بعد أن تم إغلاق قاعة وستمنستر، والتي رقدت خلالها الملكة فى نعشها لمدة 4 أيام وشاهدها قرابة نصف مليون شخص لتقديم احترامهم وإلقاء نظرة الوداع عليها.

واجتاز الحرس الملكى، اليوم الإثنين 19 سبتمبر، بوابات الدير وتمركز الجنود عند البوابات المعدنية فى انتظار بدء الإجراءات.

وستضم الجنازة، التي ستكون واحدة من أكبر التجمعات لرؤساء الدول والعائلة المالكة التي تستضيفها المملكة المتحدة منذ عقود، العائلات الملكية الأوروبية وقادة العالم.

وبدأ أعضاء الأسرة المالكة في الوصول إلى مستشفى تشيلسي الملكي في سيارات دبلوماسية ذات نوافذ مظلمة بعد الساعة 8.30 صباحًا بقليل.

أما خارج قصر باكنجهام، يحاول المشجعون الذين خيموا لأيام التمسك بمواقعهم في الصف الأول.

وتُشيع اليوم الاثنين 19 سبتمبر جنازة العاهلة البريطانية الراحلة الملكة إليزابيث الثانية، بعد عشرة أيام من وفاتها.

ورحلت الملكة إليزابيث عن عالمنا، يوم الخميس 8 سبتمبر، عن عمرٍ بلغ الـ96 عامًا، بعد أكثر من سبعين عامًا أمضتها على عرش المملكة المتحدة.

وخلف تشارلز، نجل إليزابيث الأكبر، والدته على عرش بريطانيا، تحت اسم الملك تشارلز الثالث.