ارتفعت القيمة السوقية لبعض الأندية العربية وغير العربية في الآونة الأخيرة لما تشهده الأسواق الكروية عامة من ح

الاتحاد السعودي,الدوري السعودي,الدحيل القطري,الهلال السعودي,الأهلي السعودي,النصر السعودي,الأهلي

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

الأهلي ثالثًا.. تعرف على قائمة أغلى 10 أندية عربية

أرشيفية  الشورى
أرشيفية

ارتفعت القيمة السوقية لبعض الأندية العربية وغير العربية في الآونة الأخيرة، لما تشهده الأسواق الكروية عامة من حالة من الصراع والتنافس المحموم بين الأندية وبعضها البعض من أجل الحصول على خدمات أفضل اللاعبين وأكثرهم جذبًا للأنظار.

وبحسب ما ذكره موقع "ترانسفير ماركت" العالمي، فإنه تسيطر الأندية العربية في آسيا على قائمة أغلى 10 أندية عربية، من حيث القيمة التسويقية، ويأتي على رأسها ناديا الهلال والنصر من السعودية، بينما يعد النادي الأهلي المصري الممثل الوحيد من عرب أفريقيا فى تلك القائمة.

ووفقًا لآخر تعديل للقيمة التسويقية الخاصة بالأندية، جاء الهلال السعودي فى المركز الأول بـ60.77 مليون يورو، ثم مواطنه النصر بـ60.05 مليون يورو، يليهما الأهلي المصري في المركز الثالث بـ32.45 مليون يورو.

وتأتي قائمة أغلى 10 أندية عربية تسويقيًا على النحو التالي:

1-الهلال السعودي.. 60.77 مليون يورو

2-النصر السعودي..60.05 مليون يورو

3-الأهلي المصري.. 32.45 مليون يورو

4-الاتحاد السعودي..30.60 مليون يورو

5- الشباب السعودي..30.55 مليون يورو

6- العين الإماراتي..27.31 مليون يورو

7- الدحيل القطري..25.15 مليون يورو

8- الشارقة الإماراتي..24.94 مليون يورو

9-الريان القطري..24.13 مليون يورو

10-الأهلي السعودي..20 مليون يورو.

على صعيد متصل تقرر إقامة مباراة ودية بين فريقي الهلال حامل لقب الدوري السعودي، ونظيره ألميريا الإسباني الصاعد حديثًا لـ "الليجا" على أن تكون المباراة في السابع من شهر أغسطس الحالي.

يذكر أنه، نشر حساب النادي الإسباني تغريدة جاء فيها: “أسود ألميريا في مواجهة زعيم آسيا وكبيرها.. 7 أغسطس، لا يفوتكم”.

وحقق فريق الهلال لقب الدوري السعودي للمرة الثالثة على التوالي والـ18 في تاريخه، بعد انتصاره الثمين أمام فريق الفيصلي بثنائية مقابل هدف.

فيما توّج نادي ألميريا والذي يتولى رئاسته تركي آل الشيخ، بكأس دوري الدرجة الثانية الإسباني في شهر مايو الماضي، ليعود إلى “لا ليجا” بعد غياب دام نحو 7 مواسم.

وخاض فريق الهلال منافسة شرسة وقوية مع نظيره اتحاد جدة على لقب الدوري السعودي، وتأجل حسم هوية البطل للجولة الأخيرة، بعد أن تساوى الفريقان في عدد النقاط برصيد 64 نقطة لكل منهما.