أعلنت وسائل إعلام إيطالية أن الإدعاء العام في مقاطعة بيروجيا شمالي إيطاليا طالبت بتبرئة محامية نادي يوفنتوس

الحبس,النيابة,اليوم,صفقة,قضية,كرة,طالب,2020

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

القضاء الإيطالي يوضح قضية الاختبار الزائف في انتقال «سواريز» ليوفنتوس

الشورى

أعلنت وسائل إعلام إيطالية، أن الإدعاء العام في مقاطعة بيروجيا، شمالي إيطاليا، طالبت بتبرئة محامية نادي يوفنتوس، ماريا سيزارينا توركو، في قضية الاحتيال في اختبار حصول اللاعب الأوروجوائي لويس سواريز على الجنسية الإيطالية في سبيل انضمامه لفريق السيدة العجوز. وكانت توركو، بصفتها محامية نادي يوفنتوس، ضمن المتورطين في قضية الاختبار الزائف للويس سواريز في اللغة الإيطالية. وكان اللاعب الأوروجوائي قد توجه في 17 من سبتمبر من عام 2020 إلى جامعة بيروجيا للأجانب للخضوع لاختبار مكتوب في اللغة الإيطالية بهدف الحصول على جواز السفر الإيطالي ومن ثم تسهيل انضمامه إلى اليوفي. واجتاز سواريز الاختبار بسهولة، الأمر الذي جعل القضاء الإيطالي يشتبه في الأمر، ليكتشف بعد فترة وجيزة أن لاعب كرة القدم كان يعرف أسئلة الاختبار مسبقا. وأدت الفضيحة والامتحان الزائف إلى التراجع عن صفقة انضامه لفريق "السيدة العجوز" وسهلت التحاقه بنادي أتلتيكو مدريد. وقد اعترف سواريز بنفسه للادعاء بأنه حصل بالفعل على أسئلة الاختبار قبل الخضوع له، وحينها وجهت النيابة لتوركو تهمة "التورط الأخلاقي والتحريض" على المؤامرة.

ولكن المدعي المكلف بالقضية، رافائيلي كانتوني، طالب اليوم بتبرئتها لكنه أبقى على طلبه أمام المحكمة التي تباشر النظر بالقضية بخصوص الحبس الاحتياطي لباقي المتهمين.