رحمك الله أخى الحبيب مربى الأجيال طارق وجعل كتابك فى عليين وجمعنا بك فى جنات النعيم.يا سادة رحيل الأخ غصة ق

فقدان,اليوم,يوم,الأولى,مصر

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
السيد خير الله يكتب: أخى مربى الأجيال.. وداعًا

السيد خير الله يكتب: أخى مربى الأجيال.. وداعًا

رحمك الله أخى الحبيب "مربى الأجيال" طارق، وجعل كتابك فى عليين وجمعنا بك فى جنات النعيم. يا سادة رحيل الأخ غصة قلب لا تموت حتى نموت، لم أعِ ما يعنيه موت المكان، موت الأشياء، موت الحياة ونحن على قيد الحياة إلا بعد رحيلك يا أخى. أخى كيف حالك بين القبور.. حنينى إليك يؤلمنى يا فقيدى اشتقت لك.. مكانك الفارغ الذى لم يملؤه أحد.. لم يكسرنى شىء سوى غيابك عنى وخبر رحيلك حتى الآن عالق فى أذنى وكأنك رحلت منذ ساعات.. رحمك الله وجعلك بجنات الفردوس. رحيلك كان صعبا على نسيانه، كان مرًا قاسيًا مبكيًا أبكى دومًا ومازلت أنتظر عودتك ولكن أحد العابرين أخبرنى أن الراحل لن يعود مجددًا وأصبح حلمى عقيمًا لا بأس يا فقيدى فإنى مع ذلك أحبك بحجم استحالة عودتك لى. لو أحلت لى زيارة القبور لآنستك فى وحشتك يا أخى وسهرت الليل بجانبك لأخبرتك عن الحزن الذى أصاب دنياى بعد رحيلك، وكيف تتركنى هكذا وأنت تعلم أنى أحبك ويؤلمنى رحيلك أخى المرحوم.. لا طعم للدنيا من بعد رحيلك. فقيدى عند رحيلك فقدت شيئا بداخلى، لا أستطيع استعادته، لا أعلم كم من العمر أحتاج لأتيقن أنك رحلت، فقيد قلبى رحيلك كسرنى كسرا لا يمكن جبره أخى شوقى لك يؤلمنى، رحمك الله يا قطعة من القلب فارقتنى. فقدان الأخ هى قاصمة الظهر وألم العمر وكسر الجناح، فالأخ هو توأم الروح لأخيه ومستودع أسراره ومتنفس همومه وآلامه والأخ هو من يتمنى لك الخير مثلما يتمنى لنفسه بصدق والأسرة لا تكتمل إلا بالتقاء الأخوة والألفة بينهم فموت الأخ يترك الأسرة وقد كسر ضلع منها وهدم عمادا من أعمدتها. موتك يا أخى هو كسر ظهرى وفقدان أمان عمرى، فراق الأخ هو بلاء العمر وألم الروح وحزن القلب ووهن البدن. أخى الصاعدة روحه إلى السماء تركت وراءك حزنًا لا تمحوه السنون وألمًا لا تشفيه أدوية الدنيا، أخى الذاهب بعيدًا فى حياة البرزخ لا تخف فإنى لن أتوقف عن الدعاء لك واستغفار الله لك وأنت ستظل فى قلبى وروحى حتى ألقاك. قرأت مئات الكتب وكتبت آلاف المقالات ولكنى لم أصل إلى شىء من طيبته وعميق إيمانه  وتدينه الفطرى المنتمى إلى الله وحده دون سواه، لا ينازعه انتماء لجماعة أو حزب أو أدلجة أو انتماء لشىء سوى الله. إنه إيمان العوام الذى ملأ مصر قديمًا لا يعرف اللوع أو الانتهازية أو الكراهية أو الأحقاد، إنه الإيمان الذى قال عنه حجة الإسلام الغزالى «يا ليتنى أموت على ما ماتت عليه عجائز نيسابور» وجدته فى أخى. كان أخى الغالى يقوم الليل ولا أقومه ويصوم النوافل كلها ولا أصومها، تذكر الله كل يوم آلاف المرات، لا تفوته  صلاة الفجر، رحمك الله يا أخى وسلام على روحك فى السماء يا قطعة من فؤادى وسلام على جسدك فى عالم البرزخ. أشتاق إليك أخى شوقًا لا يدانيه شوق وأفتقدك فى صحوى ومنامى وحلى وترحالى وغفلتى وتذكرى، تتساقط الأشياء من أمام عينى مثل تساقط أوراق الشجر فى الخريف بعد فراقك يا أخى وفقدت كل بهجة فى الحياة بعد بعدك يا حبيب روحى وتوأم فؤادى. الفراق شديد على الروح وطأته صعبة على القلب والفؤاد، وبعد موتك يا أخى أظلمت الدنيا فى عينى ولولا أن القلوب توقن بلقاء آخر فى السماء لتفطر القلب حزنًا وألمًا. أخى الغالى مربى الأجيال "طارق" ظل طوال عام كامل بعد رحيل أغلى الناس "أمى" الحبيبة، يرثيها بعبارات الشجن والدعاء لها وكأنه يشعر بقرب لقائها.. كان يدعو الله لها كثيرًا حتى قبل رحيله بعدة ساعات خاصةً مع قدوم الذكرى الأولى لرحيله وكأن القدر أراد له أن يحيى تلك الذكرى معها فى عالم البرزخ.. نفس اليوم ونفس الساعة. وفى النهاية لا أملك سوى أن أقول، فقدانك يا أخى ترك فى وجدانى الحزن على ذكرى السنين وصحبة العمر ومأوى أسرارى وهمومى. اللهم إنك أنت الرحمن الرحيم، الودود الحليم، العفو الغفور، اللهم اغفر لأخى تقصيره فى حقك واغفر له يا رب تقصيره فى حقوق العباد وارزقه الجنة ومرافقة حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم واصرف وجهه عن النار وعن سموم النار ومتعه بلذة النظر إلى وجهك الكريم سبحانك إنك على كل شيء قدير وبكل جميل كفيل. مربى الأجيال وداعًا.