قضت محكمة شمال الجيزة اليوم الاثنين بالسجن 5 سنوات للمتهم بالتعدي ضربا على سيدة وتصويرها بالوراق في الواقع

محكمة,اليوم,النيابة,تصوير

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

السجن 5 سنوات للمتهم بالاعتداء على سيدة الوراق

الشورى

قضت محكمة شمال الجيزة، اليوم الاثنين، بالسجن 5 سنوات للمتهم بالتعدي ضربًا على سيدة وتصويرها بالوراق، في الواقعة المعروفة إعلاميًا بـ سيدة الوراق، والغرامة 20 ألف جنيه.

 

ضرب سيدة وتصويرها أمام أطفالها بالوراق  

وكانت النيابة العامة أمرت في وقت سابق بحبسه أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات، وقدمته اليوم لمحاكمة جنائية عاجلة بتهم الضرب العمدي والسب واستعراض القوة والتلويح بالعنف والتهديد بقصد الترويع والتخويف وفرض السطوة، بدليل تمثل في شهادة المجني عليها، وما أيدها من تحريات الشرطة، وما تبين من المقطع المصور للواقعة المتداول.

وألقت الأجهزة الأمنية بالجيزة القبض على الشخص المدان، عقب ظهوره في مقطع فيديو يعتدي على سيدة تُدعى منار. م ويسبها بألفاظ خادشة للحياء وسط المارة، وأمام أطفالها بطريقة وحشية في الوراق.

 وقالت المجني عليها بالتحقيقات أمام جهات التحقيق، إن التعدي ناتج من خلافات أسرية بين المتهم وشقيقتها، وأنه صادفها حال سيرها بالطريق فاستعرض قوته وارتكب فعله المذكور، وقدمت وحدة تخزين حوت المقطع المذكور.

وتبين من خلال التحريات، أن المتهم استغل ضعف المجني عليها، وخوفها منه، حيث كان يتلذذ بما آل إليه موقفها، من تذلل وإهانة وامتهان كرامتها أمام أبنائها، في استعراضه القوة.

وقالت ربة المنزل التي جرى تصويرها أثناء قيام زوج شقيقتها بالاعتداء عليها بالضرب والإهانة أمام أطفالها في أحد شوارع منطقة الوراق، إن الواقعة حدثت عندما كانت بصحبة أطفالها، متوجهة لقضاء بعض طلبات المنزل، وفوجئت بزوج شقيقتها يعترض طريقها ويعتدى عليها.

وتابعت أنها فوجئت بزوج شقيقتها وشخص آخر تربطه به صلة صداقة، يعترض طريقها، ويوجه لها سيلا من الشتائم أمام أبنائها ثم جذبها من ملابسها بشدة، وطلب من الشخص الذي كان بجواره تصوير الواقعة بهدف إذلالها.

وأضافت المجني عليها، أمام جهات التحقيق، أن المتهم استغل ضعفها واعتدى عليها بالضرب صفعًا على الوجه، في الوقت التي حاولت فيه استجدائه لتركها وتهدئته، حتى لا يصيبها أو أطفالها مكروه منه.