أعلنت وزارة الصحة الجزائرية اليوم الجمعة تسجيل 117 إصابة جديدة بفيروس كورونا و3 وفيات خلال الـ24 ساعة الأخير

الصحة,كورونا,وزارة الصحة,العالم,فيروس كورونا,الجزائر,اليوم

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

الجزائر تسجل 117 إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة

الشورى

أعلنت وزارة الصحة الجزائرية  اليوم الجمعة، تسجيل 117 إصابة جديدة بفيروس كورونا و3 وفيات خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وبحسب لجنة متابعة تفشي فيروس كورونا بالجزائر ، فقد إرتفع إجمالي الإصابات بالفيروس التاجي في الجزائر إلى 206992 إصابة.

كما ارتفع ضحايا الفيروس بالبلاد إلى 5940، بعد تسجيل 3 وفيات خلال 24 ساعة الأخيرة.

وحثت الوزارة المواطنين، إلى اليقظة واحترام قواعد النظافة والمسافة الجسدية، والامتثال لقواعد الحجر الصحي، والارتداء الإلزامي للقناع.

كما دعت الوزارة، للحفاظ على صحة الكبار في السن، بتجنب نقل العدوى إليهم، خاصة أولئك الذين لديهم مرض مزمن.

ومن جانبه أعلن رئيس لجنة رصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا بالجزائر، جمال فورار، عن انطلاق التلقيح بالجرعة الثالثة ضد فيروس كورونا رسميا، بكل مراكز التلقيح.

وقال أيضا، إن الموجة الرابعة أمر غير مستبعد، داعيا إلى ضرورة التقيد بالإجراءات الوقائية وكذا الإقبال على التلقيح لتفادي هذه الموجة.

وأوضح رئيس لجنة رصد وتفشي الفيروس التاجي بالجزائر، إن أخذ الجرعة الثالثة تكون بعد تلقي الجرعة الثانية.

قال عضو اللجنة العلمية الصحية الدكتور إلياس أخاموك، اليوم الجمعة، خلال نزوله ضيفا على إذاعة سطيف  إن كل المؤشرات البيولوجية تؤكد تزايد عدد حالات الإصابات بالكوفيد خلال الأسبوعين الأخيرين. لا سيما في المدن الكبرى، ثم بعدها تتنقل العدوى الى باقي المدن .

وأفاد أن الارتفاع في أعداد الإصابات يعرفه كل العالم تقريبا، خاصة في أوروبا، انجلترا لوحدها تسجل 40 ألف يوميا .

وحسب الدكتور أخاموك تتمثل المؤشرات في ارتفاع نسبة الحالات الإيجابية، و ايضا عدد حالات الإستشفاء و الحالات الموجودة بالإنعاش.

وحذر المتحدث من وصول الموجة الرابعة الذي أصبح اليوم شبه مؤكد، لا يمكن أبدا تجنبها، مشيرا الي انه  يمكن جدا الإنقاص من خطورتها والتخفيف من قوتها بردة فعل سريعة بالالتزام الوقائي ومواصلة التلقيح.

وحسب التقديرات العلمية والتجارب السابقة فإن ارتفاع عدد الإصابات القياسي سيكون من 4 الى 6 أسابيع القادمة.