سعى الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إلى تخفيف التوتر ا

العالم,2020,الإمارات,اليوم,مجلس الوزراء,السعودية,قطار,الاقتصاد,الكثافة,دبي,قطر,الوزراء

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

محمد بن راشد يخفف من حدة التوتر بين قطر والبحرين

الشورى

سعى الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إلى تخفيف التوتر القائم بين قطر والبحرين في الوقت الذي أرجعت فيه دول الرباعي العربي علاقاتها مع قطر عدا المنامة.

وأكد الشيخ محمد بن راشد، اليوم الأحد، عبر حسابه على موقع تويتر، أن قطر والبحرين والكويت إخوة يجمعهم النسب والقرابة والمصير والواحد، وتجمعهم الإمارات العربية المتحدة على المحبة والسلام.

وجاءت تعليقات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للتواصل الاجتماعي، بعد زيارته لأجنحة الدول الثلاثة في معرض دبي إكسبو 2020، وذلك في ثالث يوم بعد انطلاقه.

وزار الشيخ محمد بن راشد، اليوم، أجنحة قطر والبحرين والكويت في معرض دبي إكسبو 2020، كما اطلع على تفاصيل المشاركة القطرية أثناء تفقده جناح قطر، الذي يحمل شعار المستقبل الآن، والمقام في منطقة الفرص، واستمع إلى أبرز الأهداف التي تسعى قطر إلى تحقيقها من خلال مشاركتها في معرض إكسبو 2020 دبي، ومن أبرزها إلقاء الضوء على تنوع الاقتصاد القطري، والتعريف بمناخها الاستثماري، مع إبراز المكنون الثقافي وارتباطه بالحاضر والمستقبل.

وزار الشيخ محمد بن راشد جناح دولة الكويت، الذي يرفع شعار كويت جديدة.. فرص جديدة للاستدامة، الذي تهدف منه إلى التأكيد على مجموعة من الرسائل المهمة، من أبرزها ترسيخ مفاهيم الحفاظ البيئي والاستدامة، تماشيًا مع رؤية كويت جديدة 2035.

كما تفقد حاكم دبي جناح مملكة البحرين في معرض إكسبو 2020 دبي، الذي يستعرض مفهوم الكثافة، وذلك لأنها تعد أحد أعلى معدلات الكثافة السكانية في العالم، ودورها كعامل محفّز لخلق فرص واعدة.

وأكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على هامش زيارته لأجنحة قطر والكويت والبحرين، اليوم الأحد، أن الحضور الخليجي البارز في معرض إكسبو 2020 دبي، ومع أول انعقاد له في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، يمثل نافذة مهمة يطلع منها العالم على ثقافتنا الخليجية الأصيلة وتراثنا العريق وحضاراتنا الضاربة بجذورها في عمق التاريخ"، حسب صحيفة "الخليج" الإماراتية.

جدير بالذكر أن السعودية والإمارات ومصر والبحرين، عقدوا اتفاقا تمخض عن قمة العلا بالمملكة العربية السعودية في يناير الماضي، مؤكدا عودة العلاقات بين دول الرباعي العربي وقطر، بعد نحو 4 سنوات من المقاطعة، إلا أن قطار المصالحة توقف عند البحرين التي لا تزال علاقاتها متوترة مع قطر.