العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين.. عصر جديد من البنائين العظاممنطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدار

الصناعة,إفريقيا,السياحة,الزراعة,السيسى,الدكتور عاصم الجزار,مصر,الصين,العاصمة الإدارية الجديدة,وزير الإسكان,العالم,النيل,المجتمعات العمرانية,الداخلية,المالية,التجارة,العاصمة الإدارية,التنمية,اليوم

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
محمد فودة يكتب:  مصر تبنى قواعد المجد وحدها 

محمد فودة يكتب: مصر تبنى قواعد المجد وحدها 

◄العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين.. عصر جديد من البنائين العظام 

◄منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية إنجاز كبير يعكس قدرة مصر فى التطوير العقارى

◄المشروع يتم تنفيذه لأول مرة بمصر ويحقق جودة الحياة ويضاهى المشروعات المماثلة على مستوى العالم

◄وزير التجارة السعودى يشيد بما يجرى فى مصر من مشروعات تنموية ويصفه بأنه نقلة غير عادية

◄مدينة العلمين الجديدة ليست مجرد مدينة للمصيف وإنما هى للسكن والإقامة والعمل فى كافة المجالات 

◄"البرج الأيقونى" بالعاصمة الإدارية الجديد يحقق رقماً قياسياً بصفته أعلى برج فى إفريقيا

 

ينتابنى شعور بالفخر والزهو كلما استمعت إلى كوكب الشرق السيدة أم كلثوم وهى تقول "وقف الخلق ينظرون جميعا كيف أبنى قواعد المجد وحدى" وذلك فى أغنيتها الوطنية الرائعة "مصر تتحدث عن نفسها" والتى تشدو فيها من كلمات شاعر النيل حافظ إبراهيم ، لذا فإن هذه الأغنية من أكثر أغانى كوكب الشرق قرباً إلى قلبى وعقلى. وعلى الرغم من أن هذه الأغنية تمجد فى ماضينا وما بناه أجدادنا، فإننى أراها وكأنها تصف ما يجرى على أرض مصر الآن حيث التنمية والبناء فى كل مكان وفى كل الاتجاهات أيضاً.  لقد استحضرت عظمة هذه الأغنية الرائعة وأنا أتابع ما جرى على أرض العاصمة الإدارية خلال الأيام القليلة الماضية فقد شهد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، احتفالية الانتهاء من الأعمال الخرسانية بالبرج الأيقونى، بمنطقة الأعمال المركزية، بالعاصمة الإدارية الجديدة، وهو أعلى برج فى إفريقيا بارتفاع نحو 400 متر، وذلك بحضور مسئولى الوزارة، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، واستشارى المشروع، ومسئولى شركة (cscec) الصينية المُنفذة للمشروع. وخلال كلمته فى الاحتفالية، قال الدكتور عاصم الجزار: اليوم نحتفل ونوثق مراحل مختلفة لنمو وتطور الدولة المصرية، وتلك المراحل لنا فيها كثير من الشركاء، مؤكداً أنه فى ظل قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى، تم البدء فى تنفيذ عدد كبير من المشروعات التنموية، فى ربوع مصر المختلفة، مؤكداً أننا مستمرون بخطوات واثقة خلال الفترة المقبلة فى تحقيق نمو أكبر بقطاع الإسكان، والذى يعد قاطرة للاقتصاد المصرى. وأضاف وزير الإسكان، أننا نشهد اليوم ثمرة التعاون بين مصر والصين، حيث تمتد جذور التعاون بينهما إلى العديد من السنوات، وسيكون مشروع منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة علامة جديدة تُضاف إلى سجل البنائين المصريين وتعاونهم مع الدول الشقيقة، لجلب وترسيخ التكنولوجيات الحديثة فى علوم البناء، وترجمة هذا التعاون إلى أشكال مستمرة من المشروعات التنموية فى ربوع الدولة المصرية. وأوضح الوزير أننا نشهد حالياً معدلات نمو وتسارع فى وتيرة البناء فى جمهورية مصر العربية بمختلف المشروعات سواء التى تنفذها شركات المقاولات المصرية أو التى يتم تنفيذها بالتعاون مع الدول الشقيقة، حيث اكتسب جميع العاملين فى القطاع نمطاً متسارعا فى عملية التنمية والبناء. كما تقدم الدكتور عاصم الجزار، بالشكر العميق لدولة الصين الشعبية الشقيقة ولشركة (cscec) الصينية المنفذة للمشروع واستشارى المشروع ومقاولى الباطن العاملين بالمشروع وفرق العمل الخاصة بالمشروع من وزارة الإسكان وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة. وأشار الوزير إلى أن مصر ستشهد تدشين مشروع جديد لتنفيذ عدد من الأبراج بمدينة العلمين الجديدة، بالتعاون مع شركة (cscec) الصينية وسيكون هذا المشروع أيضا علامة فارقة فى عملية التنمية التى تشهدها الدولة المصرية ولدينا فى الفترة المقبلة العديد من المناسبات للاحتفال بتطور ونمو العديد من المشروعات التنموية الجارى تنفيذها على مستوى الدولة. وأوضح وزير الإسكان أنه وبالتزامن مع تنفيذ الأعمال الخرسانية بالبرج الأيقونى يتم تنفيذ أعمال الهيكل المعدنى وكذا أعمال التشطيبات الداخلية مشيراً إلى قرب انتهاء أعمال الواجهات الزجاجية لعدد من الأبراج بمنطقة الأعمال المركزية وذلك بالتوازى مع تنفيذ أعمال التشطيبات الداخلية علما بأنه سيتم تسليم أحد الأبراج بداية العام المقبل 2022، على أن تتوالى تسليمات باقى الأبراج خلال العام نفسه. وأكد أن مشروع منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة يتم تنفيذه لأول مرة بمصر وهو يحقق جودة الحياة ويضاهى المشروعات المماثلة على مستوى العالم، حيث تضم منطقة الأعمال المركزية 20 برجاً باستخدامات متنوعة، وتقدر استثمارات هذا المشروع بنحو 3 مليارات دولار، ويتم تنفيذها بالتعاون بين وزارة الإسكان ممثلة فى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وشركة (cscec) الصينية، وهى إحدى كبريات شركات المقاولات على مستوى العالم. وقال مدير شركة (cscec) الصينية إننا نشهد اليوم هذه اللحظة التاريخية، لاكتمال الهيكل الخرسانى لأطول برج فى إفريقيا، وهو نتاج للتعاون المشترك بين مصر والصين حيث إن مصر هى أول دولة عربية وإفريقية تقيم علاقات دبلوماسية مع الصين وهى علاقات شراكة إستراتيجية شاملة وتتطور باستمرار.  لم يكن هذا ما حدث فقط، فقد كانت هناك جولة أخرى لكنها فى مدينة العلمين هذه المرة فقد وضع الدكتور عاصم الجزار حجر الأساس لمشروع أبراج الداون تاون بمدينة العلمين الجديدة، والتى تنفذها شركة "cscec" الصينية على غرار أبراج منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، وبتمويل ذاتى من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة. وأوضح الدكتور عاصم الجزار أن المشروع يشمل إنشاء 5 أبراج سكنية كاملة التشطيب والخدمات وتطل الأبراج على بحيرة صناعية وتضم البرج الأيقونى بارتفاع 250 متراً (68 دورا) بإجمالى مسطحات 465 ألف م2 ومن المقرر أن يتم تنفيذه خلال 45 شهراً و4 أبراج بارتفاع 200 متر للبرج (56 دورا) بإجمالى مسطحات 320 ألف م2، ومن المقرر أن يتم تنفيذها خلال 39 شهراً. وعلى هامش الاحتفال بوضع حجر الأساس لمشروع أبراج الداون تاون بمدينة العلمين الجديدة قال وزير الإسكان: نحتفل اليوم ونوثق حدثا هاما فى تاريخ النهضة العمرانية المصرية الحديثة وهو وضع حجر الأساس لمشروع أبراج الداون تاون بمدينة العلمين الجديدة حيث احتفلنا ووثقنا انتهاء أعمال الهيكل الخرسانى لأطول برج فى إفريقيا بمنطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة. وأكد الوزير أن مدينة العلمين الجديدة ليست مدينة مصيفية بل هى مدينة للسكن والإقامة والعمل فى كل المجالات (الزراعة - الصناعة - السياحة - الترفيه - الخدمات) وهى فى المقام الأول مركز إقليمى على مستوى الساحل الشمالى، وسيكون لها دور فى منظومة العمران الساحلى. وأضاف وزير الإسكان أن وضع حجر الأساس اليوم لمشروع أبراج الداون تاون بمدينة العلمين الجديدة، هو أكبر دليل على أن التنمية التى تنفذها الدولة فى مدينة العلمين الجديدة، ليست فقط مشروعات عملاقة فى منطقة الشريط الساحلى، بل هناك مشروعات كبيرة وعملاقة فى عموم المدينة. وأوضح الدكتور عاصم الجزار أن مشروع أبراج الداون تاون سيخلق منطقة للتنمية بمدينة العلمين الجديدة، تضاهى منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة مضيفاً: سنظل نعمل ونبنى ونعمر بلدنا، ونقدم للمصريين المنتج العمرانى، الذى يحقق جودة الحياة ويتماشى مع النهضة العمرانية المصرية الحديثة فى عهد الرئيس عبدالفتاح السيسى. كما أكد الوزير أن مدينة العلمين الجديدة، هى باكورة المدن الجديدة فى الساحل الشمالى، ولها دور فى جذب الكثافات السكانية، وخلال الفترة المقبلة سنضع حجر الأساس لمجموعة أخرى من المشروعات التنموية بالمدينة.  النقلة العمرانية الهائلة التى تشهدها مصر الآن تبدت لى أيضا من بين ما قاله وزير الإسكان لوزير المالية والإعلام السعودى الذى كان فى زيارة مهمة للقاهرة خلال الأيام الماضية.. فقد التقى الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الدكتور ماجد بن عبدالله القصبى، وزير التجارة السعودى، وبندر بن محمد العامرى، رئيس مجلس الأعمال السعودى المصرى، وعدداً من المستثمرين السعوديين، لبحث فرص التعاون المشترك، وعرض الفرص الاستثمارية المُتاحة بالمشروعات المختلفة فى مصر، وذلك بحضور مسئولى وزارة الإسكان. واستعرض الدكتور عاصم الجزار، التجربة العمرانية المصرية، وما يتم تنفيذه من مشروعات بالعاصمة الإدارية الجديدة، ومدينة العلمين الجديدة، حيث تم عرض فيديو يبين حجم الإنجاز بالعلمين الجديدة، والفرص الاستثمارية الكبيرة المتاحة حالياً فى مختلف المجالات، وعلى مستوى محافظات الجمهورية. ومن جانبه أكد وزير التجارة السعودى، أن ما يجرى فى مصر من مشروعات تنموية، يُعد نقلة غير عادية، مضيفاً: رأينا مصر بشكل جديد، وحماس كبير، وهذا شيء يدعو إلى الفرح، متوجها بالشكر للدكتور عاصم الجزار، على جهوده فى أعمال التنمية العمرانية بمصر. وأضاف الوزير السعودى، أن هناك حراكا غير عادى فى عملية التنمية بمصر، وهناك جدية وشفافية، ووضوح فى الرؤية، وجودة فى التنفيذ، وهذا النهج بث إحساسا بالتفاؤل لدى المستثمرين، حيث قدم معه إلى مصر 35 من كبار المستثمرين ورجال الأعمال السعوديين .. وأشار بندر بن محمد العامرى، رئيس مجلس الأعمال السعودى- المصرى، إلى أن الإنجاز الذى رأيناه يتحقق فى مصر بمختلف المجالات، خلال 5 سنوات لم نره فى أى دولة أخرى.