اختتم السفير محمد إدريس سفير مصر لدى الأم المتحدة فى نيويورك كلامه فى حديث له بجلسة حول الوضع الاقتصادي بعد ك

مصر,الكونغو,الأمم المتحدة,إفريقيا,الديمقراطية,وزير الخارجية

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

لماذا اختتم سفير مصر في الأمم المتحدة كلماته عن كورونا بـ"هاكونا ماتاتا" (فيديو)

الشورى

اختتم السفير محمد إدريس سفير مصر لدى الأم المتحدة فى نيويورك، كلامه فى حديث له بجلسة حول الوضع الاقتصادي بعد كورونا، بتكرار حكمة إفريقية تعنى "لاتخف أو لا تقلق" مرددا "هاكونا ماتاتا". 

فيما أعدت قناة “الحرة” الأمريكية (فيديو جراف) ربطت فيه استخدام السفير إدريس لعبارة “هاكونا ماتاتا” بفيلم كرتون شهير.

ومن المعروف أن "هاكونا ماتاتا" هي عبارة إفريقية باللغة السواحلية ومعناها باللغة العربية “لاتخف أو لا تقلق”، إلا أن هذه العبارة تحديدا تحظى بقدر كبير من المعرفة في مصر والوطن العربي والعالم أجمع، لارتباطها بأغنية بفيلم الرسوم المتحركة الشهير "ذا ليون كينج" الذي عرض لأول مرة عام 1994، وبدأ تطويره عام 1988.

وجاء اختيار السفير محمد إدريس لعبارة "هاكونا ماتاتا" موفقا فى إيصال رسالة أخوة وإنسانية ومساندة من مصر لشعوب إفريقيا. فاللغة السواحلية منتشرة على سواحل أفريقيا الشرقية، وهي لغة رسمية لكينيا وتنزانيا وأوغندا، وإحدى اللغات الوطنية في جمهورية الكونغو الديمقراطية، كما أنها اللغة الأم للشعب سواحيلي، وهي لغة تواصل مشترك في منطقة البحيرات العظمى الأفريقية وأجزاء أخرى من شرق وجنوب شرقي أفريقيا وتتضمن تنزانيا وكينيا وأوغندا ورواندا وبوروندي وموزمبيق وجمهورية الكونغو الديمقراطية.  

وليس من المستغرب أن يستخدم السفير محمد إرديس مندوب مصر بالأمم المتحدة فى نيويورك، هذه العبارة الإفريقية، فقد أمضى السفير إدريس معظم سنوات عمله الدبلوماسي فى إفريقيا، فقد عمل سفيرا لمصر في إثيوبيا، ومندوبها الدائم لدي الاتحاد الإفريقي ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا، كما شغل منصب مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية.