أعلن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أن الخطوط الحمراء التي تحدث عنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ر

البرلمان,روسيا,التنمية,اليوم

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

الكرملين هذا مقصد بوتين بـ«الخطوط الحمراء»

أرشيفية  الشورى
أرشيفية

أعلن المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، أن الخطوط الحمراء، التي تحدث عنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في رسالته، واضحة، وستتضمن، من بين أمور أخرى، التعدي على مصالح البلاد ومنع التدخل في عملياتها السياسية والتعدي على مصالحها الاقتصادية.

وقال بيسكوف، "بالنسبة للخطوط الحمراء، فهي واضحة. أولًا، مصالحنا الوطنية، ومصالح أمننا الخارجي، ومصالح أمننا الداخلي، ومنع أي شخص من الخارج من التدخل في انتخاباتنا أو غيرها من العمليات السياسية. وأيضًا منع الحديث العدواني مع بلدنا، ومنع التعدي على المصالح الاقتصادية لبلدنا، وما إلى ذلك ".

في الوقت نفسه، لم يحدد بيسكوف لمن وجه بوتين التحذير بشأن عدم تجاوز هذه الخطوط.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء 21 أبريل، أن بلاده لا ترغب في حرق الجسور مع أحد، لكنها سترد بطريقة متكافئة وسريعة وقاسية، إذ دعت الحاجة لذلك.

وقال الرئيس الروسي برسالته السنوية أمام البرلمان الروسي اليوم: "نحن نرغب في علاقات طيبة مع المجتمع الدولي، بما في ذلك، مع أولئك الذين لم تتطور علاقاتنا معهم في الآونة الأخيرة".

وأضاف بوتين: "نحن لا نرغب في حرق الجسور مع أحد. لكن إذا نظر أحد ما إلى نوايانا الطيبة على أنها لا مبالاة أو ضعف، وأراد هو حرق الجسور نهائيا أو حتى تدميرها، فعليه أن يعلم أن الرد الروسي سيكون مماثلًا وسريعًا وقاسيًا".

ووفقًا لبوتين، فإن فكرة ومضمون سياسة روسيا على الساحة الدولية هو ضمان السلام والأمن من أجل رفاهية المواطنين، ومن أجل التنمية المستقرة للبلاد.