اسقبلت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية المسئول الياباني Matsunaga Hideki المدير العام

المؤشرات الاقتصادية,التنمية المستدامة,العالم,التعاون الاقتصادي,مصر,المرأة,وزيرة التخطيط,هالة السعيد,فيروس كورونا,حياة كريمة,الصناعة,كورونا

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

د.هالة السعيد: الوزارة تحرص على التعاون مع مختلف شركاء التنمية

جانب من اللقاء  الشورى
جانب من اللقاء

اسقبلت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية المسئول الياباني Matsunaga Hideki المدير العام للوكالة اليابانية للتعاون الدولي JICA لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط، والوفد المرافق له، لبحث أوجه التعاون المستقبلية بين مصر والوكالة، وذلك بحضور  الدكتور أحمد كمالي، نائب الوزيرة، والدكتورة شريفة شريف المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة الذراع التدريبي للوزارة، والدكتور محمد علاء مدير وحدة دراسة السياسات والتوثيق بالوزارة، والدكتورة/ غادة خليل مدير مشروع رواد 2030 بالوزارة.

وفي بداية اللقاء رحبت الدكتورة هالة السعيد بالمسئول الياباني رفيع المستوى، مؤكدة حرص الوزارة على التعاون مع مختلف شركاء التنمية، وخاصة المنظمات والمؤسسات الدولية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

واستعرضت السعيد جهود وزاره التخطيط والتنمية الاقتصادية خلال الفترة السابقة وأبرزها ما يتعلق بملف الإصلاحات الهيكلية وتحسين قياس المؤشرات الاقتصادية ووضع الخطط متوسطه الأجل ومعدلات النمو الاقتصادي وملف التنمية المستدامة وجهود الدولة المصرية في تمكين المرأة والدفع بالقيادات الكفؤ، بالإضافة إلى الجهود الخاصة بالاهتمام بالعمالة غير المنتظمة خاصة في ظل تداعيات أزمة فيروس كورونا وملف الأجور، ومشروع رواد 2030 حيث يهتم بحاضنات الأعمال ونشر ثقافة ريادة الأعمال، فضلا عن المشروع القومي لتنمية الريف المصري «حياة كريمة» وأهميته في تحسين جودة حياة المواطنين، لافتة إلى اهتمام الوزارة بالتوسع في الشراكات مع الجهات اليابانية، وخاصة الوكالة اليابانية للتعاون الدولي لما لها من باع طويل في مجال التدريب.

ومن جانبه أكد الدكتور أحمد كمالي تطلع مصر لدعم دولة اليابان لجهود مصر في الانضمام للبرنامج القطري التابع لمنظمه التعاون الاقتصادي والتنمية خاصة وأن اليابان من الدول المهمة بالمنظمة والتي تحرص مصر على الاستفادة من تجربتها وأشار أيضا إلى الجهود التي تبذلها الوزارة مع صندوق النقد الدولي، كما أوضح أهم القطاعات التي تهتم بها الوزارة حاليا فيما يتعلق بملف الإصلاحات الهيكلية لافتا إلى اهتمام الوزارة بقطاع الصناعة والحاجة إلى زيادة معدل الناتج المحلي الإجمالي، والاهتمام أيضا بتوفير الوظائف اللائقة، مؤكدا أن مصر تعد من الدول القليلة على مستوى العالم التي لم تتأثر كثيرا بأزمة فيروس كورونا فيما يتعلق بتوفير الوظائف.

وخلال اللقاء، قدمت الدكتورة شريفه شريف عرضا حول طبيعة عمل المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة وجهوده الحالية في إعداد المؤشرات الوطنية الخاصة بمصر فيما يتعلق بالحوكمة والتنمية المستدامة، مشيرة إلى تعاون المعهد مع العديد من الجهات الدولية مثل جامعة ميزوري والجامعة الأمريكية وكذلك معهد GRIPS وهو من المعاهد اليابانية المهمة وذات الثقل في مجال دراسة السياسات .