قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس إنه سيدفع من أجل تبني نهج وأسلوب جديد في الأسابيع القادمة فيما يتع

اللبنانية,ماكرون,الحكومة

رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

ماكرون يدعو إلى تغيير "الأسلوب" مع لبنان

جانب من اللقاء  الشورى
جانب من اللقاء

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الخميس، إنه سيدفع من أجل تبني نهج وأسلوب جديد في الأسابيع القادمة فيما يتعلق بلبنان بالنظر إلى أن الأطراف الرئيسة في البلاد لم تحقق تقدما على مدى الأشهر السبعة الماضية لحل الأزمتين الاقتصادية والسياسية.

ويقود ماكرون جهودا دولية لحل الأزمة في لبنان لكنها لم تسفر بعد عن تقدم يذكر.

ويأتي حديث ماكرون بعدما أعلن مصدر دبلوماسي فرنسي، أمس الأربعاء، أن على الأوروبيين والأميركيين زيادة "الضغوط" على الطبقة السياسية اللبنانية لتشكيل حكومة جديدة وقد يتم ذلك أيضا من خلال "عقوبات".

وصرح الدبلوماسي لصحفيين "يجب زيادة الضغط إلى حد كبير على القادة السياسيين. سيكون هذا عمل الأسابيع المقبلة".

وأضاف "لن نتحرك بمفردنا لكن مع شركائنا الأوروبيين ومع الأميركيين".

ومنذ استقالة الحكومة بعد الانفجار الضخم الذي هز مرفأ بيروت في الرابع من مارس، لم تنجح الطبقة السياسية في الاتفاق على تشكيل حكومة جديدة قادرة على تطبيق الإصلاحات، في حين أن البلد بات على شفير فوضى اقتصادية.