الشورى : الافتاء توضح حكم زيارة مقامات آل البيت (طباعة)
الافتاء توضح حكم زيارة مقامات آل البيت
آخر تحديث: الإثنين 02/09/2019 03:41 م منى عبد الرازق
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أوضحت دار الإفتاء عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك" حكم الشرع في زيارة مقامات آل البيت، ومدى صحة ما يتردد حول وصف هذا التصرف بالشرك.
وقالت الإفتاء أن زيارة مقامات آل البيت من أحب القربات والطاعات، ومشروعة بالكتاب والسنة؛ فقد قال تعالى: قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى»
وأضافت «روى مسلمٌ في صحيحه: أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قام يَوْمًا خَطِيبًا، وكان فيما قال: «… أُذَكِّرُكُمُ الله فِي أَهْلِ بَيْتِي».
كما ذكرت الإفتاء قول سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه، فيما رواه البخاري في صحيحه: “وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَقَرَابَةُ رَسُولِ الله صلى الله عليه وآله وسلم أَحَبُّ إِلَيَّ أَنْ أَصِلَ مِنْ قَرَابَتِي”.
وتابعت «على هذا إجماع الفقهاء وعمل الأمة سلفًا وخلفًا بلا نكير، والقول بأنها بدعة أو شرك قول مرذول، وكذب على الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم، وطعن في الدين».