الشورى : تفاصيل الليالي السوداء في حياة تجار الكيف والسلاح (طباعة)
تفاصيل الليالي السوداء في حياة تجار الكيف والسلاح
آخر تحديث: الإثنين 22/01/2018 04:18 م عصام عبد الرحيم – جمال حسين
تفاصيل الليالي السوداء

وزير الداخلية يعطي الضوء الأخضر لدك أوكار السلاح والمخدرات

بينها مدافع جرينوف وبنادق .. "الأمن العام" يقتحم مأوي تجار السلاح والكيف ويضبط 159 قطعة متنوعة

تعتبر تجارة المواد المخدرة من أكبر الأسواق السوداء العالمية مرورا بالزراعة والتصنيع والتوزيع، وتسعى أجهزة الدولة متمثلة في وزارة الداخلية بكافة قطاعاتها للتصدي له وضبط الخارجين عن القانون لمواجهة هذه التجارة الغير مشروعة، حيث أعطي اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، الضوء الأخضر لكافة مساعديه، لدك حصون تجار الكيف ومهاجمة أوكار السلاح، وعلي الفور داهمت قوات الأمن العام مدعومة بالمجموعات القتالية وضباط العمليات الخاصة والتشكيلات الأمنية، كبار تجار السلاح على مستوى الجمهورية.

وجاءت التحركات الأمنية، بقيادة اللواء جمال عبد الباري، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، لفرض السيطرة الأمنية، وجمع السلاح غير المرخص، للحد من الجريمة، وإستعادة هيبة الدولة .

واستهدفت الحملات الأمنية مكافحة جرائم "التهريب، والتصنيع، والاتجار، والإحراز، وحيازة الأسلحة النارية والذخائر غير المرخصة بكافة مديريات الأمن على مستوى الجمهورية.

واقتحمت قوات الأمن مأوى تجار السلاح، وتمكنت من ضبط 159 قطعة سلاح بحوزة 152 متهما، وورشة لتصنيع الأسلحة النارية والاتجار بها، كما تم ضبط مدفع جرينوف، و35 بندقية آلية، و3 بنادق رصاص، و32 بندقية خرطوش، و17 طبنجة، و71 فرد محلى الصنع، و467 طلقة نارية وخرطوش مختلفة الأعيرة، و8 خزن لأسلحة نارية متنوعة .

واستهدفت قوات الأمن في محافظة الشرقية، خلال حملة مكبرة شارك فيها نحو 50 مدرعة، أباطرة الكيف، وضبطت  266  قضية اتجار في المواد المخدرات، ضُبط خلالها 545 كيلو جرام من نبات البانجو المخدر، و 12,265 كيلو جرام من مخدر الهيروين ، و58,220 كيلو جرام من مخدر الحشيش، و500 جرام من مخدر الأفيون ، و7241 قرص مخدر"، بحوزة  375 متهم، من بينهم 33 مسجل شقي خطر و116 متهمين لهم معلومات جنائية مسجلة.

جاء ذلك بناءً على توجيهات اللواء مجدي عبد الغفار، وزير الداخلية، استمراراً لجهود أجهزة وزارة الداخلية في حملاتها الأمنية المكبرة التي تستهدف البؤر الإجرامية بشتى المحافظات لضبط العناصر الخطرة المشهور عنها الإتجار في المواد المخدرة والأسلحة النارية غير المرخصة،

ومن جهته أكد اللواء فؤاد علام، مساعد وزير الداخلية الأسبق، هناك صلة وثيقة تربط الجماعات الإرهابية بتجار الكيف والسلاح، لأن تلك العمليات الخسيسة تتطلب تمويلاً ضخماً، مؤكداً أن التمويل يأتي عن طريقين أحدهما تهريب المواد المخدرة والأخر، الإتجار في الأسلحة النارية.

وأضاف علام، في تصريحات خاصة لـ"الشورى"، أن أجهزة أن تلك المعلومات هي بمثابة العمود الفقري لنجاح الضربات الأمنية الكبرى التي نسمع عنها يوما تلو الآخر.

ونوه علام، أن وزارة الداخلية، تصر علي ملاحقة تجار الكيف، والقضاء علي المواد المخدرة، لأنها تؤثر بالسلب على المجتمع بكافة نواحيه الأمنية والاقتصادية والصحية .