الشورى : برلماني : لابد من وجود رد فعل إسلامي وعربي قوي تجاه ما يحدث للمسجد الأقصى (طباعة)
برلماني : لابد من وجود رد فعل إسلامي وعربي قوي تجاه ما يحدث للمسجد الأقصى
آخر تحديث: الأحد 23/07/2017 10:44 م
أبو زهاد
أبو زهاد

كتب – جازم رفعت


أكد النائب  خالد صالح أبو زهاد، عضو مجلس النواب عن دائرة جهينة بسوهاج، أن الاعتداء الغاشم من قبل قوات الاحتلال على المسجد الأقصى وغلقه أمر لا يمكن السكوت عليه، مؤكدا على ضرورة وجود رد فعل إسلامي وعربي قوي تجاه ما يحدث للمسجد الأقصى .

وأوضح أبو زهاد في بيان له اليوم الأحد ، أن المسجد الأقصى هو أُولى القبلتين، وهو المكان الذي اسرى إليه النبي الكريم، وهو  قلب الصراع بين المسلمين واليهود منذ فجر التاريخ، مضيفا أن حلم اليهود هو هدم المسجد الأقصى لبناء هيكل سيدنا سليمان المزعوم.

وأضاف  "نائب جهينة" أنه سيعمل من خلال مجلس النواب على تقديم شكاوى لكل المنظمات الدولية لفضح الممارسات الإسرائيلية تجاه المسجد الأقصى الآسير، مطالبا بضرورة تكاتف جميع الجهات على المستوى الدبلوماسي والدولي والشعبي.

واشار "أبو زهاد" إلى أن المسجد الأقصى بالنسبة للمسلمين مسألة عقيدة لا يمكن التنازل عنها والتفاوض عليها، مضيفا أن غلق  المسجد الأقصى أمر لم يحدث منذ خمسين عاما لذلك لابد من وجود رادع قوي لما حدث، مطالبا الرئيس السيسي بالتدخل شخصيا لإيقاف هذه المهذلة.