12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
ads
أخبار عاجلة

في ذكرى ميلاد "سندريلا الشاشة المصرية".. حياة مليئة بالأوجاع والضحك

الأحد 26/يناير/2020 - 03:52 م
أرشيفية
أرشيفية
محمود الديري
طباعة
تحتفل اليوم السينما المصرية والعربية اليوم بذكرى ميلاد سندريلا الشاشة العربية "سعاد حسني "، صاحبة الملامح المميزة، والضحكة الشقية، والعيون الجريئة.

سعاد حسنى رمز الأناقة والعفوية والشقاوة والأنوثة، وفتاة أحلام الشباب، حياة مليئة بالتناقضات، من حيث الشهرة والمجد والأسى والأوجاع.

ولدت سعاد حسنى، فى بولاق يوم 26 يناير 1943، وحالفها الحظ عندما قدم لها زوج أختها كاتب الأغاني أحمد خيرت، في برنامج "بابا شارو" الإذاعي، واشتهرت الطفلة المعجزة بأغنية "أنا سعاد أخت القمر.. بين العباد حسني اشتهر".

قدمت "أخت القمر" ميراثا فنيا كبيرا في التمثيل والغناء والاستعراض، حيث قدمت 91 فيلمًا من أهم كلاسيكيات السينما المصرية منهم "إشاعة حب، البنات والصيف، السبع بنات، السفيرة عزيزة، الزواج على الطريقة الحديثة، ليلة الزفاف، الساحرة الصغيرة، صغيرة على الحب، وحسن ونعيمة، والراعي والنساء، القاهرة 30، شروق وغروب، أين عقلي، نادية، الحب الضائع، أهل القمة، الزوجة التانية، الكرنك، موعد على العشاء".

لم تقدم سعاد حسني سوى عمل تليفزيوني واحد وهو "هو وهي" عام 1985، من إخراج يحيى العلمي، وقصة سناء البيسي، وسيناريو وأشعار صلاح جاهين، وبطولة أحمد زكي .

وتزوجت "السندريلا" عدة زواجات مختلفة فأولهم عبد الحليم حافظ من عام 1960وإلى عام، 1965 م، من ثم تزوجت صلاح كريم من 1966وحتى 1968م، ثم تزوجت من علي بدرخان عام 1970، وحتى عام 1981، ثم تزوجت من زكي عبد الوهاب عام 1981 إلى ، 1981م، واختتمت زواجها من ماهر عواد من عام 1987، وحتى عام 2001 م.

وقالت الفنانة سعاد حسني، سندريلا الشاشة العربية، إن جمهوري من كل الفئات والأنواع وبخاصة البنات من سن 15 إلى 20، لأنني أعبر عنهم بشكل كبير ولذلك يتأثرون بي. 

وأضافت "سعاد"، في حوار نادر لها ببرنامج "لقاء مع فنان" تم عرضه على تليفزيون قطر عام 1974، إنني لم أتوقع أن أصبح ممثلة، كنت أتمنى أن أكون مغنية مثل أختي المغنية نجاة، وأنني أصبحت ممثلة بمحض الصدفة، وكانت البداية مع المخرج عبدالرحمن الخميسي.

وأشارت سندريلا الشاشة العربية، إلى حبها إلى أداء جميع الألوان في السينما، مؤكدة أنها لا تفضل أن تحمل نفسها أكثر من طاقتها في أكثر من عمل متنوع من مسرح وتلفزيون وغيره، وأن يكون كل جهدها للسينما فقط، موضحة أن أكثر الألوان التي تفضل أداءها هي الأفلام الاجتماعية، والاستعراضية. 

وأوضحت "سعاد"، أن العمل مع زوجها مخرج الفيلم أصعب من العمل مع الآخرين، لأن الزوج والزوجة لهم على بعضهم حقوق، وان زوجها كان يتعامل معها كزوجة داخل الاستديو وليس كفنانة ومخرج، وأن ميزة العمل مع الزوج هي الألفة في التفكير ومما يساعد في الوصول إلى المطلوب. 

وتوفيت "سندريلا الشاشة المصرية " سعاد حسني في لندن إثر سقوطها من شرفة شقة في الدور السادس من مبني ستوارت تاور، في 21 يونيو لعام 2001.