12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة
ads
أخبار عاجلة

عايدة سيف الدولة.. توقف التمويل الأجنبي فصار الإخوان «قبلتها»

السبت 21/ديسمبر/2019 - 06:10 م
عايزة سيف الدولة
عايزة سيف الدولة - أرشيفية
طباعة

 تحولت قبلة الحقوقية عايدة عصمت سيف الدولة، نحو تنظيم الإخوان بعد فشلها في الحصول على تمويلات خارجية، حتى صارت بوق جديد لترويج أكاذيب الجماعة التي تستهدف الدولة المصرية ومؤسساتها.

 

عايدة سيف الدولة، اتجهت بعد الفشل المتتالي في جلب الأموال من الخارج، وذهبت لمغازلة تنظيم الإخوان وقياداته، بالدفاع كذبا وزورا عن عائشة خيرت الشاطر ابنة نائب المرشد العام للجماعة، وترديد الشائعات للحصول على مصدر تمويل جديد.

 

رواد مواقع التواصل الاجتماعي علقوا على ترديد عايدة سيف الدولة لأكاذيب لجان الإخوان الإلكترونية، بشأن ظروف عائشة خيرت الشاطر الصحية وموقفها القانوني، بأنه إعلان ولاء جديد للتنظيم بعد تعثر حركة التمويل الخارجي.

 

زعمت عايدة عصمت خلافا للحقيقة تدهور الحالة الصحية لنجلة خيرت الشاطر المسجونة في قضية تمويل للأنشطة الإرهابية، وعدم تلقيها الرعاية اللازمة، وهو ما كذبته التقارير التي أثبتت خضوعها للعلاج والكشف بمستشفى قصر العيني، وتلقى العناية على يد فريق طبي.

 

رأى الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن عايدة عصمت تخون وطنها من أجل حفنة من الدولارات، وأن موقفها من ترديد الأكاذيب والشائعات مرحلة جديدة من الولاء ومد اليد لتنظيم الإخوان بهدف الدفاع عن جرائمه، مقابل الحصول على تمويلات بعد الفشل في جلب التمويل الأجنبي.

 

غرقت عايدة عصمت سيف الدولة في بحر الخيانة تنفيذا لمخططات خارجية تهدف فإسقاط الدولة، ودعم الجماعة الإرهابية عن طريق نشر الأكاذيب والترويج لها، مدعية سوء معاملة نجلة القيادي الإخواني خيرت الشاطر بمحبسها.

 

واعتبر البعض أن موقفها ليس إلا استحلال لأموال التآمر لهدم مصر وتجويع شعبها، وضلوع في تنفيذ أجندات نشر الفوضى وزعزعة استقرار الدولة لصالح جماعة الإخوان، تحت ستار الدفاع عن حقوق الإنسان.