12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب
محمد فودة

بالتفاصيل.. قصة "العزبي" بعد شهادة الأيزو وتربص الشطب

الأربعاء 11/سبتمبر/2019 - 10:16 ص
صيدليات العزبي -
صيدليات العزبي - أرشيفية
عربى عيسى
طباعة
وسط صيحات الفرح والتشجيع لصيدليات العزبى لحصولهم على شهادة الايزو 9001 للجودة، في إضافة نوعية لإنجازاتها المتواصلة في مجال تقديم الخدمات الصيدلانية للمجتمع المحلي، من خلال استخدام وتطبيق أنظمة ومعايير الجودة العالمية، التي تسهل وتدعم الشركة في تحقيق رؤيتها للرقي بمستوى الخدمات والمهام التي تقوم بها وتطوير العمل الصيدلاني بالمجتمع المحلي .

أقامت الشركة احتفالاً بهذه المناسبة، أهدت من خلاله هذا النجاح لجميع موظفيها المتخصصين والخبراء بمجال الخدمة الصيدلانية، وذلك لدورهم وجهودهم ومساهماتهم الفاعلة كفريق عمل واحد في تحقيق هذا الإنجاز.

أسبوعين أو أكثر تفصل بين الفرح والصدمة، حيث أن الإدارة المركزية للعلاج الحر والتراخيص بوزارة الصحة، قد قررت بعد حصول العزبي على الايزو، أن توقف نجاحهم في منظومة الدواء وخدمة المواطن،  بشطب الدكتور أحمد العزبي والدكتور حاتم رشدي، من سجلات الصيادلة بالوزارة، تنفيذًا للحكم القضائي الصادر بشطبهما من نقابة الصيادلة، وبالتالي إلغاء ترخيص مزاولة المهنة لهما، وكانت محكمة استئناف القاهرة، قضت في مارس الماضي، بتأييد قرار هيئة تأديب نقابة الصيادلة، بإسقاط عضوية أحمد العزبي، وحاتم رشدي، لقيامها باستعارة أسماء صيادلة ليتمكنا من فتح وإدارة أكثر من صيدلية بالمخالفة للقانون، وبخلاف هذا فالمحكمة الدستورية العليا قضت يونيو 2018، بدستورية المادة 30 من القانون 127 لسنة 1955، التي حظرت امتلاك الصيدلي أكثر من صيدليتين.

لكن الدكتور أحمد العزبي، رئيس غرفة صناعة الدواء، وصاحب سلسلة الصيدليات الشهيرة، أكد على أن الحكم القضائي الصادر بشطبه، خاص بالنقابة وليس له علاقة بالوزارة، وقال قمنا بالطعن عليه والأمور لم تحسم بشكل نهائي حتى الآن، حيث انه توجد عدة شروط للصيدلي لممارسة نشاطه، منها القيد في النقابة العامة للصيادلة، والحصول على ترخيص مزاولة مهنة من إدارة العلاج الحر والتراخيص بوزارة الصحة، وحال افتقاد أي شرط منهما سيكون غير قادر على ممارسة نشاطه.

ووصف العزبي، قرار شطبه بالغير قانوني، حيث إن إدارة التراخيص بالوزارة ليست الجهة المسؤولة قانونًا عن الصيدليات، والجهة المختصة هي الإدارة المركزية للشؤون الصيدلية بوزارة الصحة، ونقابة الصيادلة، وبالتالي فالقرار غير سليم.

وأكدت مصادر قضائية خاصة، قيام أحمد العزبي صاحب مجموعة صيدليات العزبي، بالطعن على قرار شطبه من سجلات الصيادلة بوزارة الصحة، مشيرًا إلى أن القرار ليس قانوني، مؤكدا أن إدارة العلاج الحر، والتي أصدرت القرار، لا علاقة لها بالصيدليات والصيادلة من قريب ولا بعيد، وأنها غير مختصة بإصدار مثل تلك القرارات.

وأكد د. هاني عبد الظاهر المستشار الدوائي للجمهورية، خلال تصريحات له، إنه بعد الإفترٱت والتجاوزات المتكررة في حق الصيدلي المصري اعلن تضامني، بل ووقوفي مع بيان صيدلية العزبي رقم “1” ، وأعلن تضامني مع صيدليات العزبى ومع المريض المصري، فمن حقه ان يجد علاجه اي كان،فحصول صيدلية العزبي على شهادة الأيزو العالمية، واعلان أنها الصيدلية الوحيدة في مصر التي حصلت على هذه الشهادة، تعرضت لأكاذيب وافتراءات، ولقد تساهلت صيدلية العزبي في الماضي معهم كثيرا مما جرأهم على نشر الأكاذيب وتعمد ترويجها بشكل ممنهج ومتكرر ولكن قد قررنا التصعيد وتكليف القانونيين بعمل اللازم فورا واتخاذ كافة الاجراءات القانونية لردع هؤلاء الحاقدين ومروجي الاشاعات.

وأكد المستشار الدوائي للجمهورية، على أن صيدلية العزبي دائما وأبدا تحترم كل العملاء وكذلك كل المفتشين، ولم يحدث أبدا احتجاز أي من الزملاء المفتشين.

وقال الدكتور ثروت حجاج، رئيس لجنة الصيدليات بنقابة الصيادلة (تحت الحراسة) ،  بالنسبة لتأثير قرار الشطب على سلسلة صيدليات العزبي ورشدي، أشار رئيس لجنة الصيدليات بنقابة الصيادلة، إلى أن “القرار يؤدي إلى إغلاق الصيدلتين المملوكتين باسم العزبي ورشدي، وإلغاء الرخصة الخاصة بهما، أما باقي الصيدليات فليست باسمهما لأنها على الورق تحت إدارة شخص آخر، والصحة لن تتخذ أي إجراء حيال هذه الصيدليات.

ثماني مؤسسات خدمية فى مصر استطاعت الحصول على شهادة "الأيزو" للجودة العالمية وهى ليست بالامر السهل، بل ناتج جهد وتعب وكفاح طويل خاصة عندما تكون هذه المؤسسة تعمل فى مجال خدمة المواطن، ولهذا فإن المؤسسات التى حصلت على الايزو قليلة العدد فى مصر، ونقدم بعض نماذج مؤسسات وشركات مصرية حصلت على الأيزو في مصر وهي : الإدارة العامة لجامعة القاهرة ، ومركز تدريب مصر للطيران، وشركة "اتصالات مصر"، والجمعية المصرية لبيوت الشباب، وشركة "سيدي كرير" للبتروكيماويات "سيدبك"، والمكتبة المركزية الجديدة لجامعة القاهرة ، وشركة أكسيد لخدمات التعهد.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر