12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ

ازدحام الفصول الدراسية.. معضلة مزمنة!! تزداد حدّتها بسبب نقص التجهيزات

الإثنين 03/ديسمبر/2018 - 02:32 م
ارشيفية
ارشيفية
ايمان شلبى
طباعة
تعانى كثير من المدارس الحكومية من مشكلة ازدحام وتكدس الفصول وخاصة فى الأوانى الأخيرة بسبب زيادة عدد الطلبة وعدم إنشاء المدارس بالقدر الكافى لاستيعاب كافة الطلبة بالإضافة إلى قيام معظم المدارس بإزالة جزء من مبانى المدرسة القديمة والقابلة للسقوط أدى ذلك إلى تكدس الطلبة فى الفصول الباقية مع تجاوز عدد الفصل الواحد أكثر من ٦٥ طالب فى الفصل مما يؤثر على المدرس فى عدم قدرته على السيطرة على الطلبة. وقامت جريدة الشورى برصد شكاوى أولياء الأمور والطلبة من تلك الأزمة. 
وقال محمد أحد الطلبة بالمدارس الحكومية أنه يعانى من عدم قدرته على الجلوس جيدا فى الفصل وأكد أنهم يجلسون أربعة فى المقعد الواحد وذلك يؤثر عليه فى حريته فى الجلوس بالإضافة إلى عدم استيعابه لشرح المدرس جيدا بسبب حديث معظم الطلبة بصوت عالى وعدم قدرة المدرس فى السيطرة عليهم.
وأكد أحمد طالب بأن عددهم فى الفصل تجاوز ٧٥ طالب بسبب عدم توفر فصول ومقاعد للطلبة بل وأكد بأن معظم المقاعد مكسورة وغير نافعة للجلوس عليها مما يدفع الطلبة للوقوف أحيانا أثناء شرح المدرس .
وأضافت مريم طالبة بكرهها للمدرسة لعدم وجود مقاعد للجلوس بل وأكدت بأن المدرسة ليس لها اى منفعه أو جدوى ولولا الدروس لم نستطيع أن نتعلم بحياتنا وتصل المدة الزمنية للحصة ثلث ساعة وذلك لأن المدرسة فترتين صباحية ومسائيةبسبب الازدحام وعدم قيام المدرس بالشرح الكافى لاستيعاب الطالب المعلومة فى ثلث ساعة وخاصة المرحلة الإبتدائية واحتياج الطالب فى تلك الفترة للفهم جيدا حتى يستطيع القراءة والكتابة. 
شكاوى أولياء الأمور. 
فى هذا السياق قال محمود أحد أولياء الأمور بإنه لولا درجات أعمال السنه وتأثيرها على الطالب فى النجاح والرسوب لمنع ابنه من الذهاب للمدرسة بسبب الأزدحام الشديد للطلبة فى الفصل ووجود ابنه لا يستفيد من المدرسة بأى مجال .
وأضاف علاء أحد أولياء الأمور بأنه تقدم بالعديد من الشكاوى للمنظومة التعليمية وأهمية حل تلك المشكلة ولكنهم دون جدوى ولا اهتمام وأن التعليم مجرد شكل وليس به مضمون. 
وأضافت ناهد أحمد محمد مديرة بإحدى المدارس الحكومية بأن مدرستها بلغ عدد تلاميذها هذا العام ٤٠٠ طالب وأن عدد الفصول ٨فقط وأكدت بأن كل فصل به ٦٥ طالب بل وهناك فصل به ٧٦طالب بسبب أجازة مرضية لبعض المدرسين وعدم توفر عدد زائد من المدرسين للشرح مكان المدرسين الغائبين. 
وأكد  بدر الدين مدير الإدارة التعليمية بههيا بأن هناك عجز كبير فى ضخ المبالغ المالية اللازمة لبناء العدد الكافى من المدارس وعدم إهتمام بتلك المشكلة .
بل وتزايدت المشكلة بأن العدد الكبير للطلبة أثر على المدرس فى الشرح الكافى للطلبة فى الفصل وعدم قدرته على السيطرة عليهم فى ظل عدم إفتتاح مدارس جديدة للتخلص من ذلك التكدس .

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر