12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
أخبار عاجلة
ads
ads

"التعليم في إسبوع".. "الانتهاء من ملف التغذية المدرسية وتحديد مواقع بالعاصمة الإدارية لبناء مدارس حكومية"

الجمعة 16/فبراير/2018 - 12:40 ص
الدكتور طارق شوقي
الدكتور طارق شوقي - وزير التربية والتعليم
دعاء رحيل
طباعة
التعليم حق أساسي من حقوق الإنسان، ولكل طفل الحق فيه، والتعليم أمر في غاية الأهمية لتنميتنا ‏كأفراد ومجتمعات، وهو يساعد على تمهيد الطريق من أجل مستقبل ناجح ومثمر، وعندما نتأكد من أن ‏الأطفال يحصلون على حقهم في التعليم الجيد المتأصل في المساواة بين الجنسين، فإننا نخلق فرصاً هامة ‏للأجيال القادمة، وذلك خطة وزير التربية والتعليم للنهضة بالتعليم بمصر.

استلام 21 ألف فصل ضمن برنامج الحكومة لبناء 30 ألف فصل

استلمت وزارة التربية والتعليم ما يزيد على 21 ألف فصل دراسى ضمن برنامج الحكومة لبناء 30 ألف فصل خلال العام المالى المنقضي.

وحتى 30 يونيو 2017 تم استلام قرابة 10 آلف و314 فصلا، ومن 30 يونيو حتى 10 فبراير الجاري تم استلام 10 آلاف و966 فصل دراسى، وبعض الإنشاءات لمدارس حديثة وبعضها إحلال جزئى والأخر إحلال كلى. 

ووأوضحت الوزارة، أن خطة الأبنية تقوم على عدة محاور فى مجال الانشاءات حيث أن بعض المشروعات يندرج تحت محور تقليل الكثافات فى الفصول، والبعض الأخر لسد احتياجات الاماكن التى تحتاج إلى مدارس والبعض الأخر للقضاء على الفترتين. 

الانتهاء من ملف التغذية المدرسية
 أكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن الوزارة جاهزة لتوزيع الوجبة المدرسية على الطلاب ولكن القيادة السياسية تتابع الأمر والإجراءات التى تتم وننتظر قرار الرئيس لأنه يريد الاطمئنان، مؤكداً، أن ملف التغذية المدرسية انتهى من جميع الجهات المسئولة عنه فى الدولة.

تحديد موعد التقديم بالمدارس اليابانية
قال الدكتور طارق شوقي، إن التقديم بالمدارس اليابانية بالمرحلة الحالية سيقتصر على للمعلمين والإداريين، وسوف يتم الإعلان عن المعايير والشروط خلال مؤتمر صحفى يعقد خلال الأسبوع المقبل، مؤكداً أن التقدم للمدارس المصرية اليابانية للطلاب سيكون فى الصيف المقبل. 

وأوضح وزير التربية والتعليم أن المبانى جاهزة، وهناك 26 مبنى معدة جيدا لاستقبال الطلاب. 

تحديد المواقع بالعاصمة الادارية لإنشاء المدارس 
تم عقد لقاء تنسيقي بين السيد اللواء أحمد زكى عابدين رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية الجديدة واللواء يسرى عبدالله مدير الهيئة العامة للأبنية التعليمية الجديدة، والمهندسة أمل صابر رئيس الإدارة المركزية للبحوث والدراسات بهيئة الأبنية التعليمية؛ وذلك لتوضيح تخطيط المناطق السكنية للمرحلة الأولى، وعدد الوحدات السكنية المقررة لكل منطقة سكنية، وكيفية توزيعها، ونوعية التعليم المطلوبة على مستوى هذه المناطق .

وأكد اللواء أحمد زكي على أن إجمالى الوحدات السكنية 25 ألف وحدة سكنية موزعة على المناطق السكنية الكبيرة، وتنقسم إلى أربعة أحياء، مشيرًا إلى أن هناك مناطق بها عدد وحدات سكنية أقل بالمرحلة الأولى للعاصمة الإدارية الجديدة، وأن نوعية التعليم المطلوبة على مستوى هذه المناطق هى تعليم عام أساسى وثانوى. 

كما أضاف اللواء يسرى سالم أن المعايير والإشتراطات التخطيطية المتبعة لتحديد الاحتياجات من أعداد المدارس بالتجمعات السكنية المختلفة، وأيضًا التمويل الذى يتم إتاحته لهيئة الأبنية التعليمية لصالح تنفيذ مشروعات إنشاء مبانى مدرسية يكون لحل المشكلات القائمة حاليًا بالمدارس من كثافات وفترات بالتجمعات السكنية القائمة، ولذا يصعب قيام هيئة الأبنية التعليمية بإنشاء مدارس بمناطق سكنية مخططة مستقبليًا وغير قائمة.

وأشارت أمل صابر إلى أن الحساب التقديرى طبقًا للمعايير لعدد المدارس المطلوبة بالمناطق السكنية والتى تبلغ عدد الوحدات السكنية بها (25) ألف وحدة سكنية تكون بفرض عدد أفراد الأسرة بكل وحدة (5) أفراد ويكون إجمالى عدد السكان (125000) نسمة، وقد تم الإتفاق بصفه مبدئية على أن المناطق السكنية التى تبلغ عدد الوحدات بها (25000) وحدة سوف يتم توفير عدد خمس مواقع لإنشاء مدارس حكومية بكل منطقة بنسبة عشرون بالمائة من المدارس المطلوبة بصفة مبدئية، من إجمالى المدارس المخططة وكذا بالنسبة للمناطق ذات عدد وحدات سكنية أقل يتم خدمتها بعدد (2) مدرسة أساسى بالإضافة إلى مدرسة ثانوى، ويراعى زيادة عدد المدارس بكل منطقة سكنية مستقبليًا، وفى ضوء الكثافات والتشغيل، وما تم تنفيذه من مدارس خاصه والمتوقع تنفيذها بنسبة ثمانون بالمائة وسوف يتم موافاة الأبنية التعليمية بكافة المناطق المخصصة للمدارس فو ر تخطيطها.

حفل تنصيب المكتب التنفيذي لاتحاد طلاب مدارس مصر
حضرالدكتور طارق شوقي، حفل تنصيب المكتب التنفيذي الجديد لاتحاد طلاب مدارس مصر. 

وقدم الوزير تهنئته للطالب أحمد محمد حسين على فوزه بمنصب أمين الاتحاد، والطالبة ابتهال عبد الحكيم لفوزها بمنصب الأمين المساعد للاتحاد للعام الدراسي 2017/2018. 

وأكد شوقي، أن الدولة تسعى حاليًا جاهدة إلى بناء منظومة تعليمية ترعى الطلاب خاصة الطلاب الموهوبين، مشيرًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أعطى توجيهات صريحة بضرورة العناية بالطلاب الموهوبين والفائقين، وبناءً عليه ستشهد المرحلة المقبلة تنفيذ هذه التعليمات بشكل ملحوظ، حيث سيتم تقديم الدعم لهؤلاء الطلاب وسيتم الكشف عن جميع المواهب للعمل على تنميتها ورعايتها. 

وأوضح الوزير أن الفترة الحالية هي فترة ذهبية فى التعليم لأن قيادات الدولة كلها مهتمة بالتعليم، مشيرًا إلى أن الدولة حاليًا مؤمنة بأنه جاء وقت بناء العقل المصري والاهتمام بالطلاب والتعليم، حيث إن الرهان سيكون على الشباب الفترة المقبلة، ولذا فالاستثمار فى العقول والشباب سيكون الأهم.

تحقيق المساواة بمدرسة اللغات الحديثة 
استجابت وزارة التربية والتعليم لشكاوى أولياء أمور الطلاب المقيدين بمدرسة التربية الحديثة الخاصة للغات التابعة لإدارة القاهرة الجديدة التعليمية، والتى يتضرر فيها أولياء الأمور من التفرقة بين الطلاب المقيدين بالمدرسة فيما يتعلق بالخدمة المقدمة إليهم بحسب المصروفات المسددة.فقدتوجهت لجنة من الإدارة العامة للتعليم الخاص والدولى إلى المدرسة، وقامت بإزالة المخالفة وإعادة الأوضاع إلى نصابها الصحيح وعدم التفرقة بين الطلاب نهائيا، وتسكينهم بفصولهم الأصلية حرصًا على تحقيق مبدأ المساواة مع التأكيد على الالتزام بالمصروفات الدراسية المعتمدة من الإدارة التعليمية، والتأكد من إعلانها بخزينة المدرسة، وأكثر من مكان ظاهر بها.

تركيب الكاميرات بمدرسة طلائع المستقبل
حققت الوزارة فى واقعة السطو على مدرسة طلائع المستقبل بنات (إعدادى، وثانوى) بحي السفارات التابعة لإدارة شرق مدينة نصر بمحافظة القاهرة، وقد تم الاتصال بقسم الشرطة، والتى قامت بالتحقيقات.

وقد قامت هدى فوزى مدير عام الإدارة التعليمية، ولجنة من مسئولى الإدارة بالتوجه للمدرسة، وتفقد الفصول، والتحقق من انتظام الدراسة بها، ومتابعة التحقيقات، وما أسفرت عنه، وقررت اللجنة تعلية الأسوار والأبواب، والتنبيه بتركيب كاميرات مراقبة.

إلغاء المستوى رفيع في امتحانات الثانوية العامة
أصدرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بيانًا رسميًا أعلنت خلاله أنه لا يوجد مستوى رفيع في امتحانات الثانوية العامة. 

وأن هناك بعض الكليات تقوم بإجراء اختبارات قدرات للطلاب الراغبين في الالتحاق بها مثل كلية الفنون الجميلة وغيرها.