12:00 | 12 مايو 2017
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمود الشويخ
ads
أخبار عاجلة
ads
ads

"الموت والمرض" وجبة إفطار يومية في طعام المصريين في ريف مصر

الجمعة 20/أكتوبر/2017 - 04:51 م
صورة توضيحية
صورة توضيحية
أحمد البحيري
طباعة
يعاني الريف المصري من انتشار أخطر الأمراض التي تؤدي إلى الوفاة بسب الجهل والمرض وعدم نشر الوعي من الجهات المسئولة في الريف المصري، حتى وصل بنا الحال إلى مفترق الطريق، وأصبحنا نعاني من أمراض منتشرة بشكل كبير وإنفاق مبالغ مالية ضخمة.

المأساة في الريف المصري عبارة عن، قيام النساء في الصباح بغسيل أـواني الطعام في الترع بعد أن يلقو فيها القمامة لتصبح مليئة بالمواد الملوثة التي تسبب الكثير من الأمراض وهم معتقدين أنها نظيفة، يقتلون أنفسهم بمنتهي الجهل لندخل في دائرة كبيرة من انتشار الأمراض، بالإضافة إلى إتلاف كبير لخصوبة الأراض لتخسر الدولة ملايين الجنيهات سنويًا بسب إهمال بسيط في نشر التوعية لمنع المرض.

وصرح كلا من المهندس محمد حنفي، أستاذ البحوث بوزارة الزراعة، أـن هذة الظاهرة تقضي على أكثر من ثلث المحاصيل الزراعية.

فيما قال الدكتور إبراهيم علي استاذ الباطنة بمستشقى القصر العيني، إن اغلب حالات الفشل الكلوي وفيرس سي بسب هذه الظاهرة يرجع ذلك إلى سببين الأول غسيل أواني الطعام في المياة الراكدة التي تسبب الفشل الكلوي، ثانيًا وجود القمامة التي تعتبر سبب اساسي في وجود فيرس سي.

ملاين تنفقها الدولة سنويًا لعدم وجود رقابة صحيحة، وبسؤال عدد من رؤساء المجالس المحلية، أكدوا أن الدولة سعت بشكل كبير في القضاء على هذه الظاهرة عن طريق فرض غرامات مالية وغيرها من أساليب نشر التوعية ولكنها لم تحقق نجاح، ولابد من الاهتمام ولكن لابد من وجود حلول والاهتمام بهذه المشكلة.